دعاء سيدنا إبراهيم في القرآن الكريم

دعاء سيدنا إبراهيم

إبراهيم عليه السلام هو خليل الله، الذي اصطفاه برسالته وفضله على كثير من خلقه، كان إبراهيم يعيش في قوم يعبدون الكواكب والأصنام، فلم يكن يرضيه ذلك، وأحس بفطرته أن هناك إلها أعظم حتى هداه الله وأخذ إبراهيم يدعو قومه لوحدانية الله وعبادته ولكنهم كذبوه وحاولوا إحراقه فأنجاه الله من بين أيديهم، وكان لـ فضل كبير في نجاته وإبراز الحكمة من رسالته.

دعاء سيدنا إبراهيم

دعا سيدنا إبراهيم ربه في كثير من المواقف التي ذكرها القرآن الكريم في عدد من الأيات منها :

  • رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ” البقرة : 126 “.
  • وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ (35) رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (36) رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37) رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللّهِ مِن شَيْءٍ فَي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء (38) الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء (39) رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ (41) ” إبراهيم :35-41″.
  • رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ “الممتحنة :4- 5”.

دعاء سيدنا ابراهيم في سورة الشعراء

  • رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (83) وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ (84) وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ (85) وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ (86) وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ (87) يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89) ” الشعراء :83-89 “.
اقرأ أيضا  أدعية الأنبياء والرسل المستجابة مكتوبة من القرآن والسنة الصحيحة مستجابة

دعاء سيدنا إبراهيم للذرية 

  • رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ ” إبراهيم : 37″.
  • رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ ” إبراهيم :40″.
  • رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ” إبراهيم :41 “.
  • رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ “الصافات : 100”.

قصة إبراهيم عليه السلام 

  • ولد نبى الله ابراهيم عليه السلام فى أرض بابل بالعراق، حيث كانت عبادة الأصنام منتشرة وكان أبوه “آزر” بصنع الأصنام ويقدسها.
  • شعر سيدنا إبراهيم بالضيق من ضلال قومه وحاول بعقله التدبر في إله هذا الكون وخالقه، فهداه الله إلى الحق وأنار له بصريته وآثاه النبوة.
  • وبدأ إبراهيم فى دعوة أبيه للهداية والدخول فى دين الله وعبادته وحده، وترك الشرك وصناعة التماثيل، ولكن أباه غضب ورفض دعوته وطرده من البيت.
  • أخد سيدنا إبراهيم يدعو قومه إلى دين الله وترك الشرك والضلال ولكنهم رفضوا دعوته، فأقسم أن يحطم تلك الأصنام.
  • ذهب سيدنا إبراهيم إلى معبد الأصنام وقام بتحطيمها جميعا وترك كبيرهم وانصرف، وعاد القوم من عيدهم فوجودوا أصنامهم قد تحطمت، حتى عرفوا أنه إبراهيم، فأرسلوا إليه، فجاء وقال لهم كيف تعبدون أصناما لاتضر ولا تنفع ولا تدافع عن نفسها؟.
  • قرر القوم الإنتقام من سيدنا إبراهيم وإلقائه في النار مقيدا ، ولكن الله أمر النار بأن تكون بردا وسلاما عليه، وخرج منها سالما وهو ما تسسبب في أن آمن الكثير من الناس بسبب هذه المعجزة.

سيدنا إبراهيم والنمرود

  • كان هناك مالك ظالم اسمه “النمرود” علم بأمر إبراهيم، فأرسل إليه وسأله عن الآله الذى يدعو الناس إليه، فقال له إبراهيم الله ربى الذى يحيي ويميت، فأمر النمرود بإحضار رجلين محكوم عليهم بالإعدام فأمر بقتل أحدهم والعفو عن الأخر، ثم قال لإبراهيم أنا أحى وأميت.
  • قال إبراهيم إن الله يأتى بالشمس من المشرق فأت بها أنت من المغرب، وكان النمرود يدعى بأنه الإله ولكنه سكت ولم ينطق أمام قول إبراهيم وأمر بطرده من البلاد.
اقرأ أيضا  أدعية الأنبياء والرسل المستجابة مكتوبة من القرآن والسنة الصحيحة مستجابة

سيدنا إبراهيم مع الملائكة

  • جاءه الملائكة زائرين مُبشِّرين لسيدنا إبراهيم وعندما سارع وجاءهم بطعام يأكلونه، امتنعوا عن الأكل
  • شعر سيدنا إبراهيم بالخوف منهم ، فأخبروه أنّهم رسل الله إلى قوم لوط الذين حقّ عليهم العذاب
  • بشر الملائكة سيدنا إبراهيم وزوجته أنّ الله سيرزقهم إسحاقَ عليه السلام ومن بعد إسحق يعقوب عليه السلام  فسكن قلبه.

هجرة سيدنا إبراهيم

  • هاجر سيدنا إبراهيم إلى الشام بنفسه، وزوجته سارة، وابن أخيه لوط عليه السلام
    فأقام فيها وبعد أن تعرضت هذه البلاد للقحط هاجر سيدنا إبراهيم بأهله إلى مصر.
  • هاجر سيدنا إبراهيم إلى مصر برفقة زوجته سارة، وحين علم ملك مصر آنذاك بقدوم
    إبراهيم ومعه امرأة جميلة، أراد أن يتزوجها، وكان هذا الملك يأخذ نساء الرجال غصباً،
    فأخبره إبراهيم بأنّها أخته، فحاول الملك أن يلمس سارة مرتين فلم يستطع؛ حيث ت
    حجّرت يداه، فطلب منها أن تدعوَ الله أن يعيدهما إلى ما كانتا عليه، ففعلت، ثمّ أعطى لها  هاجر لتخدمها.
  • هاجر سيدنا إبراهيم إلى مكة واهدت سارة زوجها هاجر الجارية ليتزوّجها، فحملَت منه،
    وأنجبَت نبيّ الله إسماعيل عليه السلام.
  • كانت سارة كانت عاقراً فقد غارت من هاجر، فأخذ إبراهيم هاجر وابنها، وخرج بهم
    إلى الشام، ثمّ إلى مكّة المُكرَّمة وتركهم هناك، ثمّ عاد، وحين نفد ما كان عندهم
    من الماء والطعام، وظلت هاجر تسعى بين جبليَن، وهما ما يُعرَفان بالصفا، والمروة،
    وتدعو الله، فأتاها جبريل بعد أن أنهَت سبعة أشواط عند موضع زمزم، وفجّرَ لها بأمر الله ماء زمزم.
اقرأ أيضا  أدعية الأنبياء والرسل المستجابة مكتوبة من القرآن والسنة الصحيحة مستجابة
قصة سيدنا إبراهيم وولده إسماعيل
  • أوحى الله سبحانه وتعالى إلى سيدنا إبراهيم أن يذبح ولده إسماعيل
    « فلما بلغ معه السعي قال يابنى إني أرى فى المنام أنى أذبحك فانظر ماذا ترى،
    يأبت أفعل ما تؤمر ستجدنى إن شاء الله من الصابرين.
  • كان سيدنا إسماعيل راقداً على الأرض ووجهه فى الأرض كى لا يرى نفسه وهو يذبح.
  • وإذا بإبراهيم عليه السلام يرفع يده بالسكين عندئذ فقط وفى اللحظة نادى الله إبراهيم
    وانتهى الاختبار وفدى الله إسماعيل بذبح عظيم وفديناه بذبح عظيم .
  • جمع الله لسيدنا إسماعيل بين الرسالة والنبوة وشرفه أعظم تشريف حين
    جاء من نسله خاتم المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، وقيل
    إن إسماعيل أول من نطق بالعربية البينة وهو ابن أربعة عشر عاما وأول من
    ركب الخيل واستأنسها .وبرع في رمى السهام.
بناء الكعبة المشرفة
  • أرشد الله لإبراهيم وابنه إسماعيل أساسات البيت الحرام التي كانت قد دفنت
    في الأرض منذ وقت طويل وأمرهما ببناء الكعبة المشرفة.
  • كان إسماعيل يجمع الحجارة، ويأتي بها إلى أبيه الذي كان يرفع البناء،
    فلمّا ارتفع البناء وضعَ إبراهيم حجراً ووقف عليه، وعرف هذا المكان ب(مقام إبراهيم).
  • قام سيدنا إبراهيم وولده إسماعيل بتطهير البيت ممّا لا يليق به من النجاسات، امتثالاً لأمر الله؛ ليكون مكاناً مناسباً للصلاة، والعبادة، ودعَوا الله أن يجعل من ذريتهما أمّة مسلمة مُوحِّدة لله لا تُشرك به شيئاً، فاستجاب لهما، وبعث من ذُرّيته محمد -صلّى الله عليه وسلّم-، حيث ورد في قوله -تعالى-:
    (رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ*رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ).

وبعد أن تعرفنا على دعاء سيدنا إبراهيم يمكنك أيضًا أن تقوم بالإطلاع على دعاء الأنبياء والمرسلين في القرآن الكريم.

مواضيع قد تعجبك