أواخر سورة البقرة مكتوبة بالتشكيل والأوقات المستحبة لقرائتها

تعد سورة البقرة من السور التي لها فضل عظيم، وتحمل لنا العديد من الفوائد والخيرات، لذلك نقدم لكم في هذا المقال، أواخر سورة البقرة وفضلها والأوقات المستحبة لقرائتها.

تعد من السور التي لها فضل عظيم، وتحمل لنا العديد من الفوائد والخيرات،
لذلك نقدم لكم في هذا المقال، وفضلها والأوقات المستحبة لقرائتها.

أواخر بالتشكيل

قال تعالى: ﴿لِّلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَإِن تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ
تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللَّهُ ۖ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ .
آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ
لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ *
لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا
إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا
رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ
مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ﴾

[البقرة: 284، 286].

اقرأ أيضا  سورة البقرة مكتوبة

  • تحفظ البيت واهله من الشيطان: عَنِ النُّعْمَانِ ابْنِ بَشِيرٍ عَنِ النَّبِيِّ -صل الله عليه وسلم- قَالَ:
    (إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ كِتَابًا قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ بِأَلْفَيْ عَامٍ أَنْزَلَ مِنْهُ آيَتَيْنِ خَتَمَ بِهِمَا سُورَةَ الْبَقَرَةِ
    وَلا يُقْرَأَانِ فِي دَارٍ ثَلاثَ لَيَالٍ فَيَقْرَبُهَا شَيْطَانٌ) رواه الترمذي.
  • وقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم،  أنّ ملكاً جاء النبيّ فسلّم عليه، ثمّ قال:
    (أبشِرْ بنوريٍنِ أوتيتهما لم يؤتهما نبيٌّ قبلك، فاتحةُ الكتابِ وخواتيمُ سورةِ البقرةِ،
    لن تقرأَ بحرفٍ منهما إلّا أُعطيتَه
    ).
  • كما أن لآواخر سورة البقرة فضل عظيم في الوقاية من الحسد، لذلك نجدها ضمن آيات الرقية الشرعية،
    وأذكار المساء، ونستدل على ذلك بقول رسول الله -صل الله عليه وسلم- عنها:
    (الآيتانِ مِن آخرِ سورةِ البقرةِ، مَن قرَأ بهِما مِن ليلةٍ كفَتاه).
اقرأ أيضا  خواتيم سورة البقرة مكتوبة "مَن قرَأ بهِما مِن ليلةٍ كفَتاه"

قد يعجبك أيضًا: خواتيم سورة البقرة مكتوبة “مَن قرَأ بهِما مِن ليلةٍ كفَتاه”

متي نقرأ ؟
  • صرح أهل العلم أنه من المستحب قراءة خواتيم سورة البقرة في الليل.
  • وقد استدلوا على ذلك بما جاء في الصحيحين، وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    الآيتان من من قرأهما في ليلة كفتاه”.
  • كما جاء في تحفة الأحوذي: من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة: أي آمن الرسول.. إلى آخره، في ليلة، وقد أخرج علي بن سعيد العسكري بلفظ: من قرأهما بعد العشاء الآخرة أجزأتا: آمن الرسول إلى آخر السورة، ذكره الحافظ: كفتاه ـ أي أجزأتا عنه من قيام الليل، وقيل أجزأتا عنه من قراءة القرآن مطلقًا، سواء كان داخل الصلاة أم خارجها، وقيل معناه أجزأتاه فيما يتعلق بالاعتقاد؛ لما اشتملتا عليه من الإيمان، والأعمال إجمالًا، وقيل: معناه كفتاه كل سوء، وقيل: كفتاه شر الشيطان، وقيل: دفعتا عنه شر الإنس والجن، وقيل: معناه كفتاه ما حصل له بسببهما من الثواب عن طلب شيء آخر.

إليك: آخر ثلاث آيات من سورة البقرة وما جاء في أحاديث النبي ﷺ عن فضلها

اقرأ أيضا  تعرف على فضل سورة البقرة من السنة النبوية الشريفة

يمكنكم الاستماع إلى سورة البقرة بصوت الشيخ أدريس أبكر من خلال هذا الفيديو:

مواضيع قد تعجبك