دعاء الحاجة وشروط الدعاء به وأفضل صيغة للدعاء

دعاء الحاجة

الدعاء من أفضل العبادات وأكرمها إلى الله، ومن أراد تيسير حياته وتوفيق الله عليه بالدعاء، وفي فضل الدعاء يقولُ الله عز وجل في كتابه الكريم: “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”، وفي السطور التالية نوضح كيفية صلاة وفضل وأحكام الدعاء وصيغه المختلفة.

دعاء الحاجة

هناك عدد من الأدعية التي دعا بها الأنبياء والرسل والسلف الصالح وهي من الأدعية المستجابة
التي يستحب الدعاء بها في صلاة الحاجة ومنها ما يلي:

  • دعاء يونس عليه السلام قال رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم:” دعوة ذي النّون إذ هو في بطن الحوت،
    لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، فإنّه لم يدع بها مسلم ربّه في شيء قطّ إلا استجاب له “.
  • كما جاء في حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: “كنت جالسًا  مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ورجل قائم يصلي، فلما ركع وسجد تشهد ودعا فقال في دعائه:
    “اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت، المنان بديع السموات والأرض،
    يا ذا الجلال والإكرام، يا حيّ يا قيوم إني أسألك”
    فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- لأصحابه: “أتدرون بم دعا”، قالوا: “الله ورسوله أعلم”،
    قال: “والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: من كانت له حاجة إلى الله تعالى، أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ، وليحسن لوضوء، ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله -عزّ وجل-، وليصل على النبي -صلى الله عليه وسلم- ثم ليقل: “لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا حاجةَ هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحمَ الراحمين”.
اقرأ أيضا  دعاء الحاجة المستجاب

  • عن بريدة قال: سمع النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – رجلاً يقول:
    ” اللهم إنّي أسالك بأنّي أشهد أنّك أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم
    يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤاً أحد، فقال النّبي صلّى الله عليه وسلّم: ” والذي نفس محمد بيده لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب “.
  • ورد فى ما روى عن النبى صلى الله عليه وسلم، أن جاءه أعمى فقال له:
    “يا رسول الله ادع الله أن يرد إلىّ بصرى، فقال له النبى اصبر، فرد عليه الأعمى:
    ليس لدى أحد يقودنى، فقال له النبى توضأ وصل ركعتين، ثم قل
    “اللهم إنى أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبى الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك لربك
    فتقضى حاجتى، ثم اذكر حاجتك”، قال الراوى: “فما أسرع ما عاد الأعمى وقد رد الله عليه بصره”.
اللهمَّ إني
  • أسالُك بأنَّ لك الحمدُ، لا إله إلَّا أنتَ وحدَك لا شريكَ لك، المنّانُ،
    يا بديعَ السماواتِ والأرضِ، يا ذا الجلالِ والإكرامِ، يا حيُّ يا قيومُ، إني أسألكَ الجنة، وأعوذُ بك من النارِ.
  • اللهمَّ إني عبدُك وابنُ عبدِك وابنُ أَمَتِك ناصيتي بيدِك ماضٍ فيَّ حكمُك عَدْلٌ
    فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أو أنزلتَه في كتابِك
    أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ
    ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزْني وذَهابَ هَمِّي.
  • اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ وربَّ العرشِ العظيمِ ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ أنتَ الظَّاهرُ
    فليس فوقَكَ شيءٌ وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ والفُرقانِ
    فالقَ الحَبِّ والنَّوى أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه أنتَ الأوَّلُ فليس
    قبْلَكَ شيءٌ وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ.
  • اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ،
    وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما
    تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك.
  • اللَّهمَّ رَحمَتَكَ أرْجو، فلا تَكِلْني إلى نَفْسي طَرْفةَ عَيْنٍ، أصْلِحْ لي شَأْني كُلَّهُ، لا إلهَ إلَّا أنتَ.
اقرأ أيضا  حكم أداء صلاة الحاجة في جماعة

هي صلاة تصلى لقضاء الحوائج بالتقرب والدعاء لله في كل أمر كالرغبة في الزواج أو الحصول على وظيفة، أو سداد دين وتوسعة الرزق، وغيرها من حاجات الدنيا والآخرة فقد كان  الصحابة يصلون لكل شئ يريدونه من الله عز وجل، ويستحب صلاتها قبل الفجر فى وقت السحر أى فى جوف الليل:

  • صلاة دعاء الحاجة مشروعة في المذاهب الأربعة.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء، ثمّ ليصلّ ركعتين ثم ليثن على الله، وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل:
    “لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين”، رواه ابن ماجه، ثمّ يسأل من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر.
عدد ركعات صلاة الحاجة

اختفلت أراء العلماء في عدد ركعات صلاة الحاجة كالتالي:

  • الرأي الأول لجمهور الفقهاء : ذهب كل من الحنابلة والشافعية والمالكية أن صلاة الحاجة ركعتان لقوله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ كَانَتْ لَهُ إِلَى اللَّهِ حَاجَةٌ أَوْ إِلَى أَحَدٍ مِنْ بَنِي آدَمَ فَلْيَتَوَضَّأْ فَلْيُحْسِنِ الْوُضُوءَ، ثُمَّ لْيُصَل رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ لْيُثْنِ عَلَى اللَّهِ، وَلْيُصَل عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ).
  • الرأي الثاني (الحنفية): وفيه تؤدى صلاة الحاجة 4 ركعات بتسليمة واحدة
  • الرأي الثالث : رأي الإمام الغزالي أن صلاة الحاجة اثنتا عشرة ركعة
اقرأ أيضا  الطريقة الصحيحة لصلاة الحاجة
أفضل أوقات دعاء الحاجة
  • الدعاء بين الأذان والإقامة للصلاة
  • الدعاء في سجود لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ).
  • الدعاء قبل السلام من الصلاة
  • الدعاء في جوف ومنتصف الليل وثلثه الأخير، عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (تُفتَحُ أبوابُ السماءِ نصفُ الليلِ، فينادي مُنادٍ: هل من داعٍ فيُستجابُ له؟ هل من سائلٍ فيُعطَى؟ هل من مكروبٍ فيُفرَّجُ عنه؟ فلا يبقى مسلمٌ يدعو بدعوةٍ إلا استجاب اللهُ له، إلا زانيةً تسعى بفَرْجِها، أو عَشَّارًا
  • الدعاء يوم الجمعة  ، عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ذَكَرَ يَومَ الجُمُعَةِ، فَقالَ: فيه سَاعَةٌ، لا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، وهو قَائِمٌ يُصَلِّي، يَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى شيئًا، إلَّا أعْطَاهُ إيَّاهُ وأَشَارَ بيَدِهِ يُقَلِّلُهَا)
  • الدعاء يوم عرفة، عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟)
  • الدعاء في الصيام والسفر ، فعن أنس بن مالك عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدُّ: دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ.

مواضيع قد تعجبك