دعاء لبس الثوب الجديد وأهميته ونصائح مهمة قبل الشراء

دعاء لبس الثوب الجديد

إنّ الدعاء من الأمور الهامة التي ينبغي على كل إنسان الحرص عليها والالتزام بها في كافة شئون حياته المختلفة، حيث لم يترك ديننا الإسلامي أمرًا في حياتنا إلا وأوضحه لنا؛ فنجد أن الحبيب المصطفى -صلوات الله عليه- قد ترك لنا بعضًا من الأدعية في السنة النبوية الشريفة؛ مثل ، والذي يجب أن ندعي به عند ارتداء الثياب أو خلعه؛ مما يضمن للإنسان الحماية من كل شيء؛ سواء كانت أضرارًا واضحة أو غير ذلك؛ وهو ما سنتعرف عليه بشيء من التفصيل في فِقْرَات هذا الموضوع.

الجديد

في البداية وقبل أن نقوم بِعرض دعاء لبس الثوب الجديد ؛ يجب أنْ نشير إلى أنّ هذا الدعاء لا يقتصر قوله عند ارتداء ثوب جديد فقط مثلما يظن الكثير منا؛ ولكن المقصود من كلمة الجديد هنا؛ هو ارتداء كل ثوب مختلف في كل مرة، وأدعية الثياب الجديدة هي كما يلي:

  • يقول رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم: (سِتْرُ مَا بَيْنَ أَعْيُنِ الْجِنِّ، وَعَوْرَاتِ بَنِي آدَمَ إِذَا وَضَعُوا ثِيَابَهُمْ..
  • أَنْ يَقُولُوا: بِسْمِ اللَّهِ).
  • ويقول أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ: (كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا اسْتَجَدَّ ثَوْبًا سَمَّاهُ بِاسْمِهِ، إِمَّا قَمِيصًا أَوْ عِمَامَةً،
    ثُمَّ يَقُولُ: (اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ، أَنْتَ كَسَوْتَنِيهِ، أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِهِ وَخَيْرِ مَا صُنِعَ لَهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهِ وَشَرِّ مَا صُنِعَ لَهُ).
  • أما عَنْ أَبِي أُمَامَةَ فيقول: لَبِسَ عُمَرُ ثَوْبًا جَدِيدًا، فَقَالَ: (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي كَسَانِي مَا أُوَارِي بِهِ عَوْرَتِي، وَأَتَجَمَّلُ بِهِ فِي حَيَاتِي.
  • ثُمَّ قَالَ عُمَرُ رضي الله عنه: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: (مَنْ لَبِسَ ثَوْبًا جَدِيدًا فَقَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي كَسَانِي مَا أُوَارِي بِهِ عَوْرَتِي، وَأَتَجَمَّلُ بِهِ فِي حَيَاتِي..
    ثُمَّ عَمَدَ إِلَى الثَّوْبِ الَّذِي أَخْلَقَ _ أَوْ أَبْقَى _ فَتَصَدَّقَ بِهِ كَانَ فِي حِفْظِ اللَّهِ عز وجل، وَفِي كَنَفِ اللَّهِ عز وجل، وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ حَيًّا وَمَيِّتًا، مرتين).
اقرأ أيضا  دعاء لبس الجديد وفضله وآدابه وأدعية خلع الثوب

فوائد دعاء لبس الثوب 

  • يوفر دعاء لبس الثوب الجديد للإنسان الحماية من شرور الدنيا المختلفة، ولاسيما العين والحسد.
  • وهذا الدعاء سالف الذكر، يجعل الإنسان يشعر بفضل ونعم رب العالمين عليه؛ إذ أنه عزوجل أنعم عليه بهذا اللبس الجديد.
  • كما أنّ ارتداء اللباس الجديد يجعل الإنسان يشعر بالسعادة والفرح، وأنه من أسباب زوال الهم، والغم، والحزن عنه؛
    لذلك، علينا حمد رب العالمين على هذه النعمة التي يفتقدها البعض؛ مثل الفقراء؛ من خلال ذكر دعاء لبس ثوب جديد.
  • وهو رجاء من الله أن يجعل هذا اللباس محققًا لِغرضه من ستر الإنسان، وإبعاد أعين الناس عنه.
  • بالإضافة إلى الطلب المتمثل في ذكر هذا الدعاء؛ وهو أن يبعد الله سبحانه وتعالى الأضرار المتواجدة في هذا الثوب
    من جراثيم، أو ميكروبات، أو مثل هذه الأمور التي قد تسبب الأذى للإنسان.
  • وأخيرًا، ننوه إلى أنّ هذا الدعاء يساعد على حفظ الإنسان من الحسد والعين، وحتى الجان.

أدعية لبس الثوب الجديد

  • ومَنْ لَبِسَ ثَوْبًا فَقَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي كَسَانِي هَذَا “الثوب” وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلَا قُوَّةٍ..
    غَفَرَ الله لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ.
  • وقد أُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِثِيَابٍ فِيهَا خَمِيصَةٌ سَوْدَاءُ، قَالَ: (مَنْ تَرَوْنَ نَكْسُوهَا هَذِهِ الخَمِيصَةَ؟)
    فَأُسْكِتَ القَوْمُ، قَالَ: (ائْتُونِي بِأُمِّ خَالِدٍ)، فَأُتِيَ بِي النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فَأَلْبَسَنِيهَا بِيَدِهِ، وَقَالَ: (أَبْلِي وَأَخْلِقِي)، مَرَّتَيْنِ..
    فَجَعَلَ يَنْظُرُ إِلَى عَلَمِ الخَمِيصَةِ وَيُشِيرُ بِيَدِهِ إِلَيَّ وَيَقُولُ: (يَا أُمَّ خَالِدٍ هَذَا سَنَا)؛ وَالسَّنَا بِلِسَانِ الحَبَشَةِ: الحَسَنُ.
  • وعنِ ابْنِ عُمَرَ: أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم رَأَى عَلَى عُمَرَ قَمِيصًا أَبْيَضًا فَقَالَ: (أَجَدِيدٌ قَمِيصُكَ هَذَا أَمْ غَسِيلٌ؟)
    قَالَ: بَلْ غَسِيلٌ، فَقَالَ: (الْبَسْ جَدِيدًا، وَعِشْ حَمِيدًا، وَمُتْ شَهِيدًا، وَيَرْزُقُكَ اللَّهُ قُرَّةَ عَيْنٍ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ)، قَالَ: وَإِيَّاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ.
  • كما قال أبو نضرَةَ كانَ أصحَابُ النبيِّ إذا لـَبِسَ أحَدُهُـمْ ثَوبـًا جَدِيدًا قِيلَ لهُ: تُبْلِي ويُخْلِفُ اللهُ تَعَالَى.
  • اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أَنْتَ كَسَوْتَنِيهِ، أَسْأَلُكَ خَيْرَهُ وَخَيْرَ ما صُنِع لَهُ، وأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهِ وشَرِّ ما صُنِعَ لَهُ.
  • الحمد لله الذي كساني هذا الثوب ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة.
  • اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه.
اقرأ أيضا  تعرف على دعاء لبس الثوب وآداب اللباس
نصائح قبل شراء ثوب جديد

هناك بعض النصائح الواجب علمها، وأن نكون على دراية تامة بها، حين نتوجه لشراء ملابس جديدة، ولكي نتمكن من اقتناء أفضل القطع المعروضة من كثير، ننوه إلى ما يلي:

  • يجب على السيدات أن يتجنبن شراء أي ملابس جديدة أثناء إتباعهن لحمية غذائية معينة، فوزن الجسم خلال هذه الفترة لا يكون مستقرًا،
    ولذلك، ننصحهن بالابتعاد عن عملية الشراء؛ حتى الانتهاء من هذه الحمية الغذائية، واستقرار وزن الجسم عن رقْم محدد.
  • ننصح أيضًا بالقيام بتنظيم الدولاب الخاص بالملابس في منزلنا، وذلك قبل التوجه لشراء ملابس جديدة؛ لنعرف ما الأشياء الغير متوافرة، ونقوم بشرائها.
  • كذلك، لا بد من تحديد ميزانية معينة فيما يتعلق بعملية شراء ملابس جديدة؛ حتى لا نجد أنفسنا صرفنا أكثر من المتوقع، وما هو فوق الحاجة.
  • ننوه إلى أنه لا غنى عن فحص الملابس قبل شراءها؛ وذلك للتأكد من خلوها من أية عيوب أو مشاكل.
  • ونحذر من الانسياق وراء الموضة وشراء الموديلات غير مناسبة، بل يجب شراء الموديلات والملابس الأكثر تناسبًا مع الشكل والجسم.
  • نؤكد على ضرورة قياس قطعة الملابس أكثر من مرة، وتجريبها قبل شراءها؛ لمعرفة مدى ملاءمتها وملائمة مقاسها على مشتريها.
  • أيضًا، يجب التأكد من نوعية القماش، واختيار أفضل الأقمشة وأكثرها جودة؛ لكي لا تتلف سريعًا أو بعد أول غسلة لها.
اقرأ أيضا  تعرف على دعاء لبس الثوب وآداب اللباس
معنى دعاء لبس الثوب الجديد
  • إن الدعاء في حد ذاته هو أن يتوجه العبد لربه سبحانه وتعالى؛ ليحمده ويشكره على عظيم نعمه وما يرزقه به.
  • فيما يؤول دعاء لبس الثوب الجديد إلى شكران العبد وثناءه على ما رزقه الله من هذه الكسوة أو الثياب الجديدة.
  • ويتضمن بذلك أن يحفظ الله هذه الثياب، وأن تكون خير له، وحفظًا من كل سوء أو شر.
  • كما أنّ دعاء الثياب الجديدة يحمل معنًى عظيمًا؛ وهو الاستعاذة بالله من شر الثوب؛ أي من كونه مكتسبًا بالحرام، أو أن يتلف في وقت قريب.
أهمية الدعاء
    • من أهم فوائد الدعاء كونه يُشعر العبد بروح الأمل والتفاؤل، ويزيد من إيمانه.
    • كما يزيل كل ما يشعر به من آثار يأس وإحباط، خاصة حين تتكاثر عليه المحن والأزمات في حياته.
    • وبالدعاء تنقى الروح وكأنها خلقت من جديد، ويزيد الشعور بالرضا عند العبد، وبالإيمان والتسليم بقدر الله سبحانه وتعالى.
    • فهذه الأدعية؛ تعد سببًا من أسباب مغفرة الذنوب للعبد المسلم؛ إذ أنها تكون سببًا في غفران ما تقدم وما تأخر من ذنبه.
    • ومما لا شك فيه، أننا جميعنا بحاجة لأن يغفر الله لنا؛ حتى يكون لنا نصيبًا من الفوز بجنته.
    • غير أنّ الدعاء يساهم في جعل الإنسان شاعرًا براحة وطمأنينة طوال الوقت، وأنه في معية رب العالمين سبحانه وتعالى.

يمكنك معرفة المزيد عن: دعاء لبس الثوب وآداب اللباس

مواضيع قد تعجبك