جينوفيل كبسول لعلاج خشونة والتهاب المفاصل

جينوفيل كبسول

يعد أحد أشهر الأدوية المستخدمة في علاج خشونة المفاصل والتهاباتها وما يصاحبها من آلام مزعجة للمريض ، حيث يحتوي الدواء على مادة الجلوكوزامين بشكل أساسى والتى تتميز يقدرتها الفعالة على تحسين حالة الالتهابات بشكل كبير وتدريجيا معالجة الخشونة، وفي هذا المقال نستعرض أهم المعلومات عن كبسول لمعرفة دواعي الاستعمال والأثار الجانبية والجرعة المناسبة من الدواء

تركيب جينوفيل كبسول

كل قرص من الدواء يحتوي علي : 

  • ميثيل سلفونايل ميثان 375 مجم وهي مادة تخفف من ألم المفاصل و تأثير مضاد للإلتهاب
  • كبريتات الجلوكوزامين 375 مجم وهي مادة تدخل فى تكوين الغضاريف بالمفاصل وتخفف من الالتهابات
  • كبريتات الكوندرويتين 300 مجم وهي أيضا من المواد التي تدخل في تكوين الغضاريف وتخفف من التهاب وألم المفاصل
اقرأ أيضا  جينوفيل Genuphil لعلاج التهاب المفاصل "دواعي ومحاذير الستعمال"

دواعي استخدام جينوفيل

  • خشونة مفصل الركبة
  • التهاب وتآكل الغضاريف
  • آلام العظام
  • ألم المفاصل
  • مسكن فعال لآلام الجسم الناتجة عن ممارسة الأنشطة الرياضية
  • يساعد في علاج مرض الروماتويد
  • هشاشة العظام
  • التورم والتيبس أو التصلب الناتج عن التهاب المفاصل
  • خشونة المفاصل

الآثار الجانبية لدواء جينوفيل 

  • تورم في الوجه أو الشفتين
  • ألم في المعدة وغثيان
  • إنتفاخ وزيادة الغازات
  • إسهال و إمساك
  • صداع
  • تورم الجفون
  • تورم الساق
موانع استخدام جينوفيل 
  • الحساسية المفرطة لأي من مكونات الدواء
  • في حالة قصور الكبد والكلى
  • لا ينصح بتناوله مع أدوية الباراسيتمول ( مثل بنادول) لأنها قد تقلل من مفعول الدواء
  • لا ينصح بتناوله مع أدوية سيولة الدم ( مثل ماريفان ) لأنه قد يزيد ذلك من خطر التعرض للنزيف
  • لا يستخدم لمن هم أقل من 17 سنة
اقرأ أيضا  جينوفيل Genuphil لعلاج الخشونة تعرف إلى نشرة الدواء
الاحتياطات اللازمة لتناول جينوفيل
  • تناول كمية وفيرة من الماء عند ابتلاع أقراص جينوفيل
  • لا يجب على المريض زيادة أو نقص الجرعة أو التوقف عن العلاج دون استشارة الطبيب المتابع له.

الجرعات المناسبة لحبوب Genuphil 

  • جرعة جينوفيل أقراص :قرص واحد ثلاث أو أربع مرات يومياً
  • يفضل تناول الدواء بعد الأكل تجنباً للأعراض الجانبية

سعر جينوفيل في مصر 

  • جينوفيل حبوب 50 tab سعره 5 جنيه مصري

وفي الختام، نؤكد على أن المعلومات الواردة في المقال لا تغني عن الاستشارة الطبية، وننصح بالالتزام بالجرعات التي يقرها الطبيب المختص.

مواضيع قد تعجبك