ديسفلاتيل للقولون والتخلص من غازات البطن

ديسفلاتيل للقولون

إن دواء  يعد واحدًا من العلاجات الهامة، والذي يُستخدم عادة في علاج انتفاخات البطن والغازات المتراكمة التي توجد في البطن؛ نتيجة عملية سوء الهضم، وأيضًا في علاج القولون العصبي، كما أنه علاج فعال لكل الاضطرابات التي تحدث في الجهاز الهضمي والمسببة للغازات؛ واليوم سنتعرف بشكل قريب ودقيق على دواء ديسفلاتيل للقولون العصبي، وآثاره الجانبية.

تركيبة دواء ديسفلاتيل للقولون

  • إن كل حبة من حبات ديسفلاتيل للقولون تحتوي على (2 مجم) من ثاني أكسيد السيليكون، بالإضافة إلى (40 مجم) من داي ميثيل بولي سيلوكسان منشط.
  • أما لُب هذا العقار ومادته الفاعلية فتدعى مادة سيميثيكون.
  • وهي التي تقوم بتقليل التوتر الموجود على السطح الخارجي لفقاعات الغاز، المؤدي لتحرير الغاز المجري للجهاز الهضمي، وخروجها إلى الخارج.

دواعي استخدام ديسفلاتيل للقولون

يستخدم هذا الدواء في علاج عدد كبير من الحالات، والتي تحدث في البطن عادة؛ وتأتي أهم استخدامات هذا العقار فما يلي:

  • يعالج ديسفلاتيل للقولون الغازات الموجودة في البطن، حيث تؤدي إلى تخفيف الضغط بداخل البطن.
  • كما تحد من ألم كبير وضيق في التنفس، وآلام الصدر أيضًا.
  • علاج الإحساس بالشعور بالامتلاء، وانتفاخ البطن الناتج عن تجمع الغازات في المعدة.
  • أيضًا يعالج العقار القولون العصبي الذي يكون مترافق مع الانتفاخ.
  • معالج جيد للتقلصات التي تحدث في الأمعاء؛ نتيجة الغازات.
  • ويستخدم لبعض الانتفاخات التي تحدث نتيجة إجراء بعض العمليات الجراحية.
  • غير أنه يتم استخدامه قبل إجراء المنظار على القولون.
  • وكذلك، يتم استعماله في إجراء بعض الأشعة على المعدة والأمعاء، والمرارة أيضًا.

إليك: فوائد ومحظورات استعمال حبوب ديسفلاتيل للحامل

طريقة استخدام دواء ديسفلاتيل للقولون

  • تأتي جرعة دواء ديسفلاتيل للقولون بالنسبة للكبار، حيث يمكن أن يتناولوا بمعدل قرص واحد أو حتى قرصين يوميًا.
  • على أن يتم مضغهم مضغًا جيدًا بعد الطعام؛ أي أنه من الممكن أن يتم أخذ القرص ثلاث مرات، وأيضًا قبل النوم.
  • كما أنه في حالة استخدامه قبل أن نقوم بإجراء الأشعة أو حتى المناظير، فيتم أخذه بنفس الجرعة سالفة الذكر، ويمكن أن يؤخذ قبل الأشعة أو المنظار بيوم أو حتى بيومين.
الآثار الجانبية لدواء ديسفلاتيل للقولون

من الممكن أن تحدث بعض الآثار الجانبية مع استخدام أي علاج، وتختلف تلك الآثار السلبية تباعًا لحالة المريض، ويمكن أن يشتد نسبة حدوثها، وعمومًا فآثار دواء ديسفلاتيل هي:

  • شعور بالصداع.
  • حدوث بعض الغثيان وأيضًا القيء.
  • كما أنه من الممكن أن يتسبب في حدوث بعض الألم والإسهال، أو الإمساك.
  • وقد يُحدِث أيضًا بعض التحسسات النادرة، والتي تأتي على شكل طفح جلدي وحكة بسيطة.
  • بالإضافة إلى صعوبة في التنفس، وحدوث التورم في الشفتين واللسان، والحلق.

قد يعجبك أيضًا: ديسفلاتيل Disflatyl إليك نشرة الدواء بالكامل

علاج القولون في المنزل

في هذه الفقرة المميزة، نقدم لكم بعض العلاجات المنزلية، سهلة الاستخدام ومتناولة في أيدي الجميع؛ لتحد وتعالج القولون، وتزيل آثاره تمامًا، ومن هذه العلاجات ما يلي ذكره:

  • شرب شاي اليانسون.
  • شرب حلبة الحصى؛ فهي من المشروبات الرائعة والتي تسهل عملية التبرز، وتخلص القولون من المادة المخاطية الزائدة.
  • تناول الكراوية؛ فهي تعمل على تخفيف الانتفاخ، وأيضًا الغازات.
  • شرب مغلي الشمر؛ حيث يعمل على تلطيف القولون، كما يعمل كمسكن للألم الذي تشعر به، والذي يكون ناتج عن حركة جدار القولون.
  • أما مشروب الزنجبيل؛ فهو من الأشياء الرائعة؛ لما يحتويه على كثير من الخصائص التي تهدئ القولون، وتنظم حركته.
  • ينصح أيضًا بتناول ملعقة كبيرة من العسل بعد كل وجبة؛ فهي من الأعمال التي تقي الجسم من تجمع الغازات؛ لأن العسل يحتوي على بعض الخصائص التي تمكنه من طرد الغازات الموجودة في البطن.

نرجو أن نكون قد أفدناكم بما قدمناه من معلومات قيمة ومفيدة في سطور هذا الموضوع، على أمل اللقاء القريب في موضوعات طبية أخرى، نسأل الله لكم الشفاء من كل مرض والعافية.

مواضيع قد تعجبك