ديسفلاتيل مضغ أم بلع والجرعة الصحيحة من الدواء

ديسفلاتيل مضغ أم بلع

كثير ما قد يستوقفنا ويحيرنا أدوية لا نعلم أهي للمضغ أم للبلع؛ لذلك نستعرض لكم اليوم دواء  لكي نعلم حقيقة هذا الدواء، وما هي أهم استخداماته والجرعات الصحيحة منه؟ فهيّا بنا لنخوض في تلك السطور ونتعرف أكثر على هذا العقار.

دواء ديسفلاتيل مضغ أم بلع

  • يحدد الطبيب الجرعة استنادًا لحالة المريض الصحية والفئة العمرية التي ينتمي إليها.
  • فيجب الالتزام بالجرعات التي يحددها الطبيب، وعدم تغييرها بالنقصان أو الزيادة.
  • أمّا الجرعة الاعتيادية؛ فهي من قرص إلى قرصين 3 مرات يوميًا، بعد تناول الطعام، وقبل الذهاب للنوم.
  • فيما تكون الجرعة قبل إجراء الأشعة على البطن: من قرص إلى قرصين 3 مرات يوميًا، ولكن لمدة ثلاثة أيام قبل إجراء الفحص.
  • طريقة استعمال أقراص ديسفلاتيل سهلة للجميع؛ فهي تستخدم عن طريق امتصاصها بالفم حتى انتهاء القرص.
  • ويمكن أن يتم بلعها شريطة أن يتم ذلك بكوب من الماء النقي المفلتر.
  • فهي تمتاز بالطعم المقبول، والذي لا يسبب أي شعور بعدم الراحة.

حالات استعمال عقار ديسفلاتيل

  • يُعالج حالات القفص الصدري الناتج عن عسر الهضم وحالات التنفس.
  • الانتفاخات الناتجة عن العمليات الجراحية.
  • تراكم الغازات والشعور بالامتلاء، والضغط بداخل البطن.
  • اضطرابات الهضم الناتجة عن سوء اختيار الطعام أو الأكل بسرعة.
  • حالات ضيق التنفس، وآلام القفص الصدري؛ الناتجة عن عسر الهضم .
  • وقبل إجراء الأشعة على المعدة والأمعاء، أو الحويصلة المرارية والكليتين، وقبل فحص المعدة بالمنظار أيضًا.

قد يعجبك أيضًا: أقراص ديسفلاتيل لعلاج التهاب القولون والمعدة

الحالات الممنوعة من استعمال عقار ديسفلاتيل

  • يُمنع استعمال هذا الدواء للشخوص الشاكيين من أي حساسية تجاه مادة “سيميثكون”.
  • يُمتنع كذلك من تناوله أثناء القيادة، أو وقت العمل وتشغيل الآلات القوية.
  • لا يستخدم لمرضى الكبد، ومن لديهم اضطرابات في وظائف الكبد.
  • لا يجوز استخدامه مع مرضى الكُلى، والتهابات المسالك البولية، والفشل الكلوي.
  • ويجمع الأطباء على عدم جواز استخدامه لمرضى السكري؛ إلا بجرعات مخفضة يحددها الطبيب بدقة.

إليك: ديسفلاتيل الجرعة الصحية وكيفية استخدام الدواء

الآثار الجانبية لعقار ديسفلاتيل
  • الشعور بالغثيان والقيء المستمر.
  • الشعور بالصداع، وقد يسبب الإمساك أو الإسهال والمغص.
  • وقد يظهر طفح جلدي وتهيج الجلد.
  • كما أنه من الممكن أن يسبب الدواء صعوبة في التنفس، أو تورمًا في الوجه والشفتين.
  • وألم في الصدر، أو تورم في اللسان أو الحلق.

نختتم مقالنا بأن ننصحكم دائمًا بمتابعتنا على منصة “تريندات” والاستعلام عن أي دواء تودون معرفة تفاصيله قبل الشروع في تناوله، حفظكم الله من كل مرض وسوء.

مواضيع قد تعجبك