فوائد الكركم للجسم و فوائده كمضاد للأكسدة

فوائد الكركم للجسم

ثبت أن للجسم تكمن في الزيوت الطيارة الموجودة فيه و المواد المضادة للأكسدة و للفيروسات و الجراثيم و الفطريات بالإضافة لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات و هذا سبب في استخدامه في بعض الاستخدامات الجمالية .

فوائد للجسم :

فوائد الكركم للجسم

  • يعد مضاد قوى للالتهابات و خاصة التهابات المفاصل :

نظراً لاحتوائه على المواد التي سبق و ذكرناها فهو يُنصح به كعلاج مضاد لالتهابات المفاصل بالاضافة الى أن عامل مضاد و مطهر للجراثيم :

  • خصائص نظراً لأنه مضاد قوي للالتهاب :

من الممكن أن يساعد في علاج الصدفية و غيرها من الأمراض الجلدية المتسببه في التهابات للجلد .

يمكن اعتباره علاج طبيعي لالتهاب المفاصل و التهاب المفاصل الناتج عن الروماتويد

اقرأ أيضا  فوائد الكركم للشعر والبشرة "مضاد قوي للأكسدة"

يمكن أن يساعد على التقليل من الالتهابات المرتبطة بالربو ، فعند إضافة
ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم لكوب من الحليب الدافئ ، و شرب هذا الخليط يعتبر وسيلة طبيعية فعالة في علاج مرض الربو .

مقاومة نزلات البرد والانفلونزا فباعتباره مادة مضادة للبكتيريا والفيروسات، يجعله فعالا في مقاومة السعال نزلات البرد و الانفلونزا.

يساعد على تحفيز جهازالمناعة في الجسم .

يساعد في التئام الجروح و الحروق و إعادة تكوين الجلد التالف ، و يمكن استخدامه كمطهر طبيعي فعال .

بهذا يمكن إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم لكوب من الحليب الدافئ
و شربه قبل الذهاب إلى الفراش للمنع والوقاية من أي التهابات .

  • محارب لمرض السرطان :

أثبتت العديد من الدراسات الحديثة أن الكركم يحتوي على مادة “كيوركيومين” – العنصر النشط في الكركم-
و التي يمكنها أن تقوم بتحفيز الخلايا للقيام بالعملية التي تتسبب في التدمير الذاتي للخلايا السرطانية .

اقرأ أيضا  وصفات من الكركم و طرق لاستخدامه

فوائد الكركم للجسم كمادة مضادة للأكسدة :

المواد المضادة للأكسدة في الكركم تساعد على علاج مرض السكري من النوع الأول و الثاني ، حيث إنه يسيطر على مستويات السكر في الدم .

الكركم يساعد على محاربة مرض السرطان فهو يقوم بتحفيز الخلايا المقاومة
التي تقوم بتدمير الخلايا السرطانية فملعقة صغيرة من الكركم تساعد في الوقاية من العديد من السرطانات .

يحتوي الكركم على مادة (الكوركومين) و التي تعمل على منع النوبات القلبية عند مرضى القلب و الشرايين ،
فهو يساهم في تقليل حدوث النوبات القلبية بنسبة 65% .

مواضيع قد تعجبك