سنن ذبح الأضحية وآدابها كما ورد في السنة النبوية

سنن ذبح الأضحية

يهتم قطاع كبير من الأشخاص بمعرفة ويتزامن ذلك مع
اقتراب المبارك من كل عام، سواء لرغبتهم في اتباع التعاليم
والسنن اللازمة عند ذبح أضاحيهم، أو للتعلم ومعرفة تعاليم الدين الإسلامي
ومن خلال السطور التالية سنتعرف على تلك السنن بشكل واضح ومفصل.

سنن

وتنقسم سنن الأضحية المتعلقة بالأضحية لأكثر من جانب سنن يجب على
المضحي القيام باتباعها، وأخرى سنن لابد من اتباعها عند عملية الذبح
نفسها، وسنوضح كلاهما حلال الفقرات التالية.

سنن من أراد الأضحية 

كما جاء في مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية فإنه يجب على المضحي أن:

  • التوقف عن حلق جزء من الشعر سواء كان ذلك شعر الرأس، أو شعر اللحية والشارب،
    أو حتى الامتناع عن حلق شعر الإبط والعانة، وباقي شعر الجسم، وذلك بداية من شهر ذي الحجة الهجري.
  • ومن السنة أيضًا أن يتوقف المضحي عن قص الأظافر، سواء كانت أظافر اليدين
    أو أظافر القدمين.
  • ومن الجدير بالذكر أن ذلك يرجع لما جاء في حديث شريف عن رسول الله صلى
    الله عليه وسلم “أخرجه مسلم” نص على:
    «إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره وبشره شيئا».
  • وأوضح بعض من فقهاء العلم أنه من المفضل أن يقوم المُضحي بإظهار الأضحية
    قبل يوم الذبح، لما في ذلك لإحياء من شريعة الدين الإسلامي، على ألا يكون في ذلك ضرر.
  • كما من المستحب أن يقوم المضحي بالأكل من الأضحية التي قام بذبحها بعد صلاة العيد.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه من المستحب أن يحضر المضحي عملية الذبح حتى وإن لم يقم بها بنفسه.
  • من الممكن أن يقوم كل من المرأة حتى (المرأة الحائض)، والرجل بذبح الأضحية ولا حرج في ذلك.
اقرأ أيضا  إليك دعاء نية صيام ذي الحجة وكيفية استقبال العشر الأوائل

سنة ذبح الأضحية

  • يجب أن يقوم الشخص بتسمية الله عند بدء عملية الذبح.
  • من المستحب أن تكون الأضحية في اتجاه القبلة.
  • لا يجب أن يتم ذبح الأضحية أمام أقرانها من البهائم، حتى لا يتسبب ذلك في أذي للأضحية،
    وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم
    فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح، وليحد أحدكم شفرته، فليرح ذبيحته”.
  • يجب أن يتم الذبح بسكين حاد وأن يكون سريعًا.
  • كما من المستحب أن يقوم النضحي بشراء الأضحية السمينة، ويرجع ذلك
    لقول ابن عباس -رضي الله عنهما-: “تعظيمها: استسمانها، واستعظامها،
    واستحسانها؛ ولأن ذلك أعظم لأجرها، وأكثر لنفعها
    “.
  • لا يبدأ المضحي في عملية السلخ إلى بعد أن تهدأ الأضحية تمامًا.

«من شروط الأضحية»•أنْ يكون ذابح الأضحية مُسلمًا أو كِتابيًّا، عاقلًا، وألَّا يذبح لغير اسم الله تعالى، وألَّا يكون…

Posted by ‎مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية‎ on Monday, July 27, 2020

 

اقرأ أيضا  تقسيم الأضحية .. وهل يجوز عدم توزيعها ؟
وقت ذبح الأضحية 

يوجد أكثر من رأي يتعلق بوقت ذبح الأضحية حيث رأى:

  • كل من الإمام مالك، وأبي حنيفة، وابن حنبل:
    أن وقت التضحية هو كل من يوم العيد على أن يمتد ليومي التشريق.
  •  أما الإمام الشافعي فقد رأى:
    وقت التضحية هو يوم العيد، وأيام التشريق الثلاثة.
  • وأجمع الفقهاء الأربعة على أن الذبح يبدأ من بعد صلاة العيد، ولا يجوز الذبح قبلها.
  • كما أنه من المستحب التبكير في عملية الذبح وعدم تأخيرها.
  • ويرجع ذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن أول ما نبدأ به من يومنا هذا أن نصلي،
    ثم نرجع فننحر، فمن فعل هذا فقد أصاب سنتنا، ومن نحر فإنما هو لحم يقدمه لأهله،
    ليس من النسك في شيء).
اقرأ أيضا  رسائل تهنئة عيد الأضحى 2020 والتكبيرات ووقتها

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على سنن ذبح الأضحية سواء كان ذلك بالنسبة للشخص المضحي
أم في عملية الذبح نفسها، ويمكنك أيضًا الإطلاع على عمر الأضحية الصحيح كما جاء في السنة النبوية.

مواضيع قد تعجبك