أقراص الفينترن قبل الأكل وبعده ومحاذير استعماله

أقراص الفينترن قبل الأكل

أقراصٌ مضاد للالتهابات، تستخدم في التخفيف من التورّمات وعلاج الالتهابات، خاصة التي تنتج بفعل الحوادث المفاجئة
وينتج عنها كدمات في الجسم، وحديثنا اليوم عن هذه الأقراص المدعاة طبيًّا بالفينترن،
حيث نستعرض لكم معلومات متنوعة عن الفينترن، بجانب معرفة ما إذا كانت تؤخذ قبل الأكل أم بعده؟

ما هي أقراص الفينترن

  • تحتوي أقراص الفينترن على مادة كيموتربسين ومادة تريبسين، وهما المسؤولتان عن كسر الروابط الببتيدية
    الموجودة في الأحماض الأمينية المسؤولة عن تكوُّن الالتهابات والتورمات.
  • وتتميز تلك الأقراص باحتوائها على صُواغ لا يذوب في المعدة، بل يذهب إلى الأمعاء مباشرة؛
    مما يضمن عدم تعرض الجهاز الهضمي لأي آثار جانبية قد تضره.

استعمالات أقراص الفينترن

  • يستخدم في علاج التورمات والتجمعات الدموية الناتجة بعد الكدمات أو العمليات الجراحية.
  • يخفف من الالتهابات في الجسم، وخاصة التهابات الحوض والمبيض وشبكية العين.
  • علاج فعال للتجمعات الدموية، والتهابات الثدي والمفاصل العظمية.
  • ينصح به أطباء الحلق، والبلعوم، والحنجرة، والأذن، والجيوب الأنفية أيضًا.
  • يستعمل كعلاج لمضاعفات الكسور العظمية، والتهاب المفاصل الروماتيزمية.
  • يستخدم بعد خلع الأسنان، ويعالج التهابات الفم والأسنان واللثة.
  • ويمكن استعماله لالتهابات القرنية والشعب الهوائية.
اقرأ أيضا  أقراص الفينترن لعلاج التهابات وتورمات الحوادث

إليك: الفينترن والكلى ومحذورات وموانع الاستخدام

محاذير استعمال أقراص الفينترن

هناك عدة محاذير لاستخدام أو بعده، فهي محاذير بشكل عام وفقًا لعدد من الحالات،
نذكر أبرزها في النقاط التالية:

  • يجتنب استعمال الفينترن لمن يعاني من فرط حساسية تجاه أحد المواد الفعالة والمكونة للدواء.
  • ينصح باستخدام أقراص الفينترن بحذر شديد أثناء فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية، وتحت إشراف الطبيب المختص.
  • يُمنع استعمال هذا الدواء مع الذين يُعانون من فشل كلوي.
  • كذلك يحظر استعماله لمن يُعاني من التليف الكبدي.

أكثر الآثار الجانبية انتشارًا لأقراص الفينترن

قد تحدث بعض الآثار الجانبية والسلبية؛ جرّاء استخدام هذا الدواء، نوضحها لكم فيما يلي:

  • طفح جلدي على الجسم وحكة شديدة.
  • قد تحدث بعض التورمات في الجسم نتيجة الحساسية الشديدة بسبب مكونات الدواء.
  • يحدث أيضًا أن تتسبب أقراص الفينترن في اضطرابات للمعدة.
  • كما قد تسبب الشعور بالغثيان والقيء.
اقرأ أيضا  أقراص الفينترن لعلاج التهابات وتورمات الحوادث

قد يعجبك أيضًا: أقراص الفينترن لعلاج التهابات وتورمات الحوادث

أقراص الفينترن قبل الأكل أم بعده؟

إن الغرض الأساسي الذي يريده الطبيب عندما يذكر في روشتته الطبية أن المريض يجب أن يأخذ أقراص الفينترن قبل الأكل بساعة أو ساعة ونصف، وأحيانًا بعد الأكل بساعتين؛ كونه يريد أن يدخل الدواء معدة المريض وهي فارغة تمامًا من الطعام.

  • حيث أنّ مفعول أقراص دواء الفينترن لا يظهر إلا إذا تم استخدامه على معدة فارغة دون أن يتواجد فيها أي طعام.

ولكن لماذا؟ وماذا قد يحدث إذا تم تناول أقراص الفينترن قبل الأكل مباشرة وليس قبله بساعة أو ساعة ونصف؟ وما الضرر إن تناول المريض أقراص الفينترن وسط الأكل؟

  • تكمن الفكرة في أنك إذا اردت أن تحصل على أعلى فعالية لدواء الفينترن؛ فيجب عليك أن تتناوله في غير أوقات الطعام، وعلى معدة خالية كما ذكرنا سابقًا.
  • ويتضح السبب في ذلك، أن الإنزيمات التي تحتوي عليها أقراص الفينترن؛ وهما إنزيمي التريبسين والكيموتريبسين تتفاعلان مع البروتينات الموجودة في الطعام؛ مما يستنفذ المادة الفعالة الموجودة في أقراص الفينترن ويجعله بلا فائدة.
  • وبالتالي لا يصل إلى الدم، إلا القليل منه، والذي يجدي أي أثر على الإصابة أو الالتهاب الموجود لديك.
اقرأ أيضا  أقراص الفينترن لعلاج التهابات وتورمات الحوادث

عزيزي القارئ، إلى هنا نكون قد خلصنا إلى ما ينبغي أن نعلمه عن أقراص الفينترن، من خلال ما استوضحناه لك أعلى هذه السطور، ويتجدد لقاؤنا في موضوعات طبية جديدة.

مواضيع قد تعجبك