دواء الميوكوسول لعلاج الكحة والبلغم والنزلات الشعبية الحادة

دواء الميوكوسول

هل وجدت في روشتتك شراب Mucosol، وتتطلع إلى معرفة فوائده وأضراره والجرعة الصحيحة له؟
هل تبحث عن علاج للكحة والبلغم؟ هل تعبت من الذهاب للطبيب وتريد حل فعال للقضاء على البلغم؟

إجابة تلك الأسئلة وما يزيد عنها بشيء بالتفصيل تجدونه في سطور هذا المقال،
والذي سيقدم لكم معلومات كافية عن دواء الميوكوسول.

ما هو دواء الميوكوسول؟

يتركب دواء الميوكوسول من العديد من المواد الطبية الفعالة والآمنة تمامًا على صحة الأطفال الصغار، والذي يقوم بدور كبير كطارد للبلغم وخافض للحرارة، ومن هذه المواد التي يحتويها:

  • أبرزها المادة الفعالة (كاربوسيستين) وتوجد في الدواء بنسبة تصل إلى 250 ملجم.
  • بالإضافة إلى العديد من المواد الفعالة الأخرى والتي توجد بتركيزات مختلفة داخل الدواء.
  • ولأن هذا الدواء يستخدم للكبار والصغار؛ فهو يضم مجموعة من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من العناصر الطبيعية.

  • يعد دواء الميوكوسول واحدًا من أهم الأدوية التي تعالج مشاكل الجهاز التنفسي ويخفف الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى.
  • يقوم بعلاج ضيق التنفس وبعض أمراض الجهاز التنفسي كما ذكرنا.
  • يعمل على طرد البلغم وإذابته.
  • علاج فعال أيضًا للكحة والسعال.
  • وله دور كبير في علاج النزلات الشعبية الحادة.
  • بجانب أنه يقضي على آلام الجيوب الأنفية ويخفف من أعراضها.
  • يعالج نوبات الربو الحادة، ويقل من التهابات الشعب الهوائية.

محاذير قبل الاستخدام دواء الميوكوسول

يجب على المريض قبل البدء في تناول أي جرعات من دواء الميوكوسول أن يستشير الطبيب؛
لنتجنب العديد من المشاكل، نذكر منها:

  • يُمنع هذا الدواء لمرضى الحساسية المفرطة.
  • ويتجنب استعماله للأشخاص الذين يعانون من قصور في القلب.
  • ويحذر استخدامه من قبل النساء الحوامل والمرضعات.
  • وأخيرًا، يمنع أيضًا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد والكُلى، أو مرضى تقرحات المعدة.

قد يعجبك أيضًا: ميوكوسول شراب وكبسول لطرد البلغم وأبرز المعلومات عنه

الجرعة المناسبة من دواء الميوكوسول

  • يجب الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب المعالج؛ وذلك من أجل الحصول على أفضل النتائج وأيضًا لتجنب الأعراض الجانبية الناتجة عن هذا الدواء.
  • كما أن تناول جرعات كبيرة من دواء الميوكوسول قد تؤدي إلى نتائج عكسية غير مرغوب فيها.
  • لذلك ينصح بتناول هذا الدواء مرة كل ست ساعات بشك عام.
  • وبالنسبة لجرعة الأطفال، فتكون نصف معلقة، أو تناول معلقة من هذا الدواء ولكن مرة واحدة كل 8 ساعات.
  • أما بالنسبة للبالغين؛ فيمكنهم تناول جرعة كل 8 ساعات وتكون 15 مللي جرام.

بالرغم من الفوائد الصحية العديدة التي يحتوي عليها دواء الميوكوسول؛ إلا أنه قد يسبب بعض الأضرار والمشاكل الصحية؛ بسبب تفاعل الدواء داخل الجسم بشكل غير مرغوب فيه، مسببًا ما يلي ذكره:

  • يسبب هذا الدواء الشعور بالغثيان والدوخة.
  • والشعور بالتعب والإرهاق.
  • وقد يُحدِث العديد من المشاكل للجهاز التنفسي.
  • كما أنه قد يسبب تغير لون البراز وتحويله إلى اللون الأسود.
  • غير أنه قد يؤدي لحدوث طفح جلدي، وورم والتهابات في اللثة والشفتين.

إليك: ميوكوسول كبسول 375 لعلاج مشاكل البلغم ومشاكل التنفس

ولكي تتجنب هذه المشاكل السابقة؛ يجب على المريض التأكد من عدم وجود حساسية من أي نوع من المواد الكيميائية الموجودة في الدواء.

وبهذا نكون قد انتهينا من توضيح وشرح كل ما يخص دواء الميوكوسول، والذي يستخدم في علاج ارتفاع درجات الحرارة والنزلات الشعبية الحادة وغيرها من الأمراض والأعراض الأخرى، نرجو أن نكون قد وافيناكم بأهم المعلومات التي ترغبون في معرفتها عن هذا الدواء، وننتظر تعليقاتكم حول الموضوع.

مواضيع قد تعجبك