سبب نزول سورة النصر

سورة النصر هي سورة مدنية بالإجماع، عدد آياتها ثلاث آيات، وتقع في الجزء الأخير من القرآن الكريم، وهي آخر سورة نزلت في القرآن الكريم، وقد اختلفت آراء الفقهاء وعلماء الدين حلو سبب نزول سورة النصر ، وفي هذا المقال نحاول الوقوف على أسباب نزول هذه السورة.

سبب نزول سورة النصر

لكل آيه وسورة في القرآن الكريم غاية أو هدفًا أو حادثة نزلت من أجلها، أو ما يُعرف بأسباب النزول،
ونتعرف على سبب نزول سورة النصر فيما يلي:

  •  لما نزلت سورة النصر، علم النبي ﷺ أن قد نُعيت إليه نفسه، أي: أُخبر فيها أنه سيموت عليه الصلاة والسلام.
  • وذلك بعد أن تحقق النصر المبين والفتح العظيم، ودخل الناس في دين الله أفواجاً، فأمر الله نبيه بعد ذلك
    أن يستعد لملاقاة ربه، وذلك بالتسبيح والاستغفار.

والدليل على ذلك كما أخرجه الإمام البخاري في صحيحه:
كان أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه يدخل كبار الصحابة من أهل العلم وأهل الفضل،
وكبار الصحابة من البدريين الذين شهدوا بدراً؛ كان يدخلهم عمر إلى مجلسه ويستشيرهم في شئون المسلمين،
وكان يدخل معهم عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، وكان صغيراً، كان عمره عشرين سنة تقريباً،
فقال الصحابة: لماذا تدخل هذا الغلام معنا، ولنا أبناء مثله أو أكبر من سنه ولا تدخلهم؟ قال: إنه من حيث علمت.

أي: إنه ابن عم رسول الله، وله فقه واسع في الدين، فالرسول صلى الله عليه وسلم دعا له بالفقه في الدين،
إذ قال: (اللهم فقهه في الدين، وعلمه التأويل).

قال ابن عباس : فدعاني عمر يوماً، ورأيت أنه ما دعاني إلا ليريهم مني أشياء -أي: يسألني أمامهم-
فسأل عمر رضي الله عنه الصحابة: ما تقولون في سورة: (إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ..)

ففسروا الآيات على ظاهرها، وقالوا: أمرنا الله إذا انتصرنا ودخل الناس في الدين جماعات أن نسبح بحمد ربنا ونستغفره،
قال: ما تقول أنت يا ابن عباس في هذه السورة؟ قال: يا أمير المؤمنين، أما أنا فلا أقول كما قالوا،
إنما هذه السورة نعت إلى رسول الله أجله، أي: أخبرت الرسول أنه سوف يموت، فيستعد للموت بالاستغفار.

وقد استنبط عبد الله بن عباس ذلك من جملة نصوص:
  • أن الصلاة تُختم بالاستغفار.
  • وأن نوحاً عليه السلام لما أغرق الله قومه قال: (رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ).
  • وأن المجالس تختم بالاستغفار: (سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك) .
  • وأن الله قال في الحج:(فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ) إلى قوله: ( وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ).
  • فالأعمال تختم بالاستغفار، ففهم أن المراد أن السورة نعت إلى الرسول أجله، أي يا محمد! استغفر؛ لأنك ستموت.
    فقال عمر: (والذي نفسي بيده ما أعلم منها إلا كما علمت يا ابن عباس)

 

اقرأ ايضا  تفسير سورة النصر مختصر وسبب نزولها

بالفيديو: أسباب نزول سورة النصر  د.محمد راتب النابلسي

(مناسب للباقة)

وقت نزول سورة النصر

اختلفت أقوال العلماء في وقت نزول سورة النصر، ونورد الأقوال المختلفة على النحو التالي:

  • جاء عن بعض أهل العلم أن هذه السورة نزلت منصرف النبي من خيبر أي: في سنة سبع للهجرة،
    فكان وعد بالنصر بعد ذلك لرسول الله والفتح المبين يوم فتح مكّة.
  • وقيل نزلت بعد فتح مكة، وأن النبي ﷺ قد عاش بعد نزولها مدة سبعين يوماً،
    وتوفّي في شهر ربيع الأول من السنة العاشرة للهجرة.
  • وروى البزاز والبيهقي وابن أبي شيبة وعبد بن حميد عن ابن عمر أنها أنزلت أواسط أيام التشريق،
    أي: عام حجة الوداع. وضعفه ابن رجب بأن فيه موسى بن عبيدة وهو ضعيف. وقال أحمد بن حنبل:
    لا تحل الرواية عنه وإن صحت هذه الرواية كان الفتح ودخول الناس في الدين أفواجاً قد مضيا.
  • وعن قتادة: نزلت قبل وفاة رسول الله بسنتين.
  • وقيل أن هذه السورة نزلت بعد رجوع الرسول من غزوة حُنين.

وقد تظافرت الأخبار رواية وتأويلاً أن هذه السورة تشتمل على إيماء إلى اقتراب أجل رسول الله
وليس في ذلك ما يرجح أحد الأقوال في وقت نزولها، إذ لا خلاف في أن هذا الإيماء يشير إلى توقيت مجيء النصر والفتح
ودخول الناس في الدين أفواجاً، فإذا حصل ذلك حان الأجل الشريف.

سبب نزول سورة النصر

إلى هنا نكون قد تعرفنا على سبب نزول سورة النصر، أما إن كنت تبحث عن المزيد، طالع: تفسير سورة النصر

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *