طريقة سهلة لعمل كب كيك بالمنزل

كب كيك

تاريخ الكيك يعود إلى العصور القديمة، وقد تطوّر عبر العصور وظهر  الـ ( ) اللذيذ الذي يتهافت عليه الصغار والكبار
اليوم نقدم لكِ طريقة سهلة لصنع كب كيك بالمنزل، فالأمر لم يعد معقدًا.

 كب كيك

يرجع أصل الـ كب كيك إلى الكلمة الإنجليزية: (Cupcake)
وهو عبارة عن قطعة كيك صغيرة مُصممة للتقديم لشخص واحد فقط.
وعادة مايتم تغليفه بأكياس رقيقه وصغيرة، أو بأكواب مصنوعة من الألومنيوم.
وعلى الرغم من عدم تمكنّنا من الوصول إلى أوّل من ابتدع هذه الوصفة من الكيك، إلا أن ما وصل إلينا فقط
وصفات للكعك تعود إلى أواخر القرن الثاني عشر، والتي غالبًا ما كانت تُعد في المناسبات
مثل أعياد ميلاد الأطفال، وذلك بعد أن يتم تزيينها بمختلف الألوان والأشكال.
والآن تتفنّن العديد من محلات الحلويات في تزيين الـ ( كب كيك ) بأنواع لا نهائية من الحلويات أو الإضافات
مثل الكريمة والشيكولاتة والمانجو، وغيرها.

القيمة الغذائية لـ ( الكب كيك )

يحتوي كل (100 جرام) من الكب كيك على 375 سعرة حرارية
كما يحتوي على (100جرام) من الكربوهيدرات، و (50 جرام) من السكريات.

ولكن ماذا عن استبدال هذه السعرات الحرارية العالية بأخرى أقل؟
إليك 4 طرق أخرى بديلة

أولاً: “الشيكولاتة السوداء”
الطريقة الأولى لإستبدال السعرات الحرارية العالية بأخرى أقل، هي “الشيكولاتة السوداء” !
نعم، فـ الشيكولاتة السوداء أقل في السعرات الحرارية كما أنها تحتوي على الكاكاو الغني بالمغناسيوم
الضروري للجهاز العصبي، إذ تحتوي الشيكولاتة السوداء على ما يقرب من 70% من الكاكاو

وإذا لم تكوني من هواة الشيكولاتة السوداء، فيمكنك إستبدالها بمسحوق الكاكاو المر غير المحلى في عجينة الكيك.

اقرأ أيضا  طريقة سهلة و لذيذة لعمل كب كيك الشوكولاتة

ثانيًا: “استبدال السكر بجوز الهند المبشور”
الطريقة الثانية لتقليل كمية السعرات الحرارية العالية عند إعداد الكب كيك، هو استبدال السكر ذو السعرات الحرارية العالية
بجوز الهند المبشور، إذ أثبتت العديد من الدراسات أن تناوله يؤمن نسبة قليلة من السكر في الدم أقل من السكر العادي
ليس هذا فحسب، جوز الهند غني بالألياف الغذائية التي تساعد في المحافظة على صحة القلب
إلى جانب احتواءه على معادن غذائية ثمينة، مثل المنجنيز والنحاس والسيلينيوم
احرصي دائمًا على إضافة المكونات الغذائية المفيدة بطعامك، حتى وإن كان حلوى.

ثالثًا: “رش البهارات”
يعد إضافة البهارات إلى الكب كيك عند إعداده خيارًا ممتازًا، إذ تُعد البهارات على اختلاف أنواعها
مصدر غني بالعديد من العناصر الغذائية، إلى جانب ما تضيفه من رائحة مميزة وطعم لذيذ للمأكولات
وعلى رأس هذه البهارات تأتي “القرفة” في المقدمة، إذ يمكن استخدامها كبديل صحي للسكر
فهي تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم، كما انهها تُقلل نسبة الدهون في الدم
والخيار الثاني هو إضافة “الفلفل” إلى الشيكولاتة، فهو من شأنه تقليل نسبة الكوليسترول الضار بالجسم
وتنشيط حركة الدم، وبالطبع تعزيز النكهة بالكعك.

رابعًا: “إضافة البذور والحبوب”
الخيار الرابع والأخير هو إضافة الحبوب والبذور إلى الكعك، والتي على الرغم من اشتمالها على معدل عالي من الدهون
وبالتبعية نسب عالية من السعرات الحرارية، إلا إنها تحتوي على الكثير من الفوائد الصحية
كبذور الكتان الغنية بـ (أوميجا 3)، والتي من شأنها خفض مستويات الكوليسترول في الدم
والتقليل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

اقرأ أيضا  بسبوسة بالقشطة

كب كيك

طريقة عمل كب كيك بالمنزل

المكوّنات
  • كوب ونصف دقيق
  • ملعقة صغيرة ونصف باكينج باودر
  • ربع ملعقة صغيرة ملح
  • نصف كوب من الزبدة (على حرارة الغرفة) – نصف كوب
  •  ثلثا كوب من السكر
  • 3 بيض
  • ملعقة صغيرة خلاصة فانيليا
  • ربع كوب حليب

طريقة العمل

  1. في البداية عليكِ بتسخين الفرن وإحماءه على درجة حرارة 180 درجة مئوية
    وبعدها ابدئي في تجهيز 12 قالب كب كيك.
  2.  لعمل عجينة الكب كيك، اخلطي في وعاء، الدقيق مع البايكنج باودر والملح.
  3.  ثم اخفقي الزبدة مع السكر حتى تتكاثف المكونات.
  4.  أضيفي البيض، الواحدة تلو الأخرى واخفقي جيداً، ثم اضيفي أخيراً خلاصة الفانيليا.
  5.  زيدي إلى الوعاء خليط الدقيق بالتناوب مع الحليب.
  6.  اخفقي المكونات حتى تتجانس جيداً.
  7. وزعي العجينة على القوالب المحضرة عبر ملء ثلثيها.
  8. اخبزي الكب كيك في الفرن لحوالى 18-20 دقيقة.
  9.  اتركي الكعك يبرد، حتى يناسب درجة حرارة الغرفة لبعض الوقت ثم قدميه.
  10. وأخيرًا يمكنك تزيين الكب كيك بالكريمة المفضلة لديك أو حبيبات الشوكولاتة الصغيرة
ربما بعد عمل الكب كيك بالمنزل، لم نحصل على النتيجة المرجوّة، ولا نعرف ما السبب..
إليك مجموعة من النصائح لتجنب عمل كب كيك غير سليم:
أولاً: الابتعاد عن استخدام مكونات شديدة البرودة

الخطأ الذي يقع فيه معظمنا، هو سرعة استخدام المكونات فور إخراجها من الثلاجة
لذا عليكِ دائمًا استخدام مكونات بدرجة حرارة الغرفة، لأن المكونات الباردة صعب أن تختلط مع المكونات الجافة مثل الدقيق
لذا عليكِ ترك المكونات الباردة، مثل الزبد والحليب خارج الثلاجة لفترة كافية، حتى تصبح بدرجة حرارة الغرفة.

اقرأ أيضا  طريقة سهلة و لذيذة لعمل كب كيك الشوكولاتة
ثانيًا: عدم خلط المكونات بسرعة

عليكِ الحذر عند استخدام المضرب الكهربائي في إعداد عجين الكب كيك، واستخدام سرعة بطيئة
لأن السرعات العالية تكسر فقاعات الهواء داخل العجين، والتي من دورها أن تجعل الكب كيك هشًّا ومرتفعًا بعد الخبز.

ثالثًا: تجنب ملء الكوب الورقي بأكمله

من الأخطاء الشائعة عند إعداد الكعك عامة، والكب كيك بصفةٍ خاصة، هو ملء قالب الكب كيك الورقي حتى آخره
في حين أن ذلك يؤدي إلى أن يفور العجين عند خبزه، مسببًا رائحة حريق في الكيك وفوضى في الصينية.
إذن الحل الأمثل هو ملء ثلثي الكوب فقط، وترك الثلث الأخير فارغًا لإعطاء مساحة لارتفاع الكيك بعد الخبز.

رابعًا: تسخين الفرن مسبقًا

كثيرًا ما نتساءل بعد خروج الكب كيك من الفرن، ما الذي جعله يهبط؟
والإجابة تكمن في درجة حرارة الفرن! ، يجب أن تكون درجة حرارة الفرن أعلى من الكيك،
لذا ابدئي في تسخين الفرن قبل البد في إعداد عجين الكب كيك.

خامسًا: عدم فتح الفرن قبل خروج رائحة الكيك

ربما نرغب في التأكد من خبز الكب كيك بطرقة صحيحة، فنقوم بفتح الفرن أثناء مرحلة الخبز
وعهذا يؤدي إلى دخول هواء جديد بارد للفرن، الأمر الذي يقلل من درجة حرارة الفرن والكيك
ويُفقدد الكب كيك قدرته على الانتفاخ.

سادسًا: ترك الكب كيك في الصينية بعد النضج

عند إخراج الكب كيك من الفرن، ينبغي عليكِ تركه مدة قصيرة بوضعه على شبكة حتى يبرد تمامًا
لأن تركه في الصينية سيجعله يجف تمامًا، لتأثره بدرجة حرارة الصينية.

 

 

مواضيع قد تعجبك