أستغفر الله العظيم .. فضل الاستغفار

أستغفر الله العظيم

: الاستغفار يعرف بأنه طلب العبد من الله تعالى بأن يمحو ذنوبه و يستر عيوبه  و فعل أستغفر هو فعل مضارع يدل على الاستمرارية و الغفور هو إسم من أسماء الله الحسنى و هو الذي يعفو عن عباده الخطائين .

أستغفر الله العظيم (الاستغفار ) :

أستغفر الله العظيم

قال رسول الله صل الله عليه وسلم ” من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب ”

ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” من قال أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه، غفر له وإن كان فر من الزحف “ رواه الترمذي و صححه الألباني .

وأما التقييد بالثلاث مرات فقد جاء في حديث ضعفهالألباني في السلسلة الضعيفة .

هذا الدعاء فيه استغفار عظيم ، وتوسّلات جليلة لله عز و جل و معانٍ عظيمة
في طلب المغفرة من اله جل و علا ففي مضمون هذا الحديث الشريف المعاني الآتية :

  •  طلب المغفرة من الله  بأجَّل العبارات في اقتران الطلب بأجمل الأسماء و أجلها (اللَّه).
  •  وفيه توسّل لله تعالى بإسم من أسماء اللَّه الحسنى : (اللَّه ، العظيم ، الحي ، القيوم).
  •  وإقرار بألوهية اللَّه تبارك و تعالى (لا إله إلا هو) المتضمّن لتوحيد الربوبية .
  •  و عزم على التوبة في الحال و الاستقبال .
” من قال استغفر اللَّه” :

أي من سأل اللَّه تبارك و تعالى المغفرة لذنوبه
كما دل حرف الـ((سين)) الطلب ، أي من طلب التجاوز عن الذنوب و سترها و ترك العقاب عليها .

و قرنها ب “اللَّه العظيم” الذي يدل على الإقران على كمال آخر زائد في كمال كل اسم من أٍماء الله ئِعلى انفراده : على عظم وجلالة ألوهيته تبارك وتعالى، التي تدل على عظم الذات ، و الصفات، والأفعال ، و السلطان ، المستحق للتعظيم من جميع العالمين ،

و في تخصيص اسم (العظيم) : مناسب في طلب المغفرة من الذنوب العظام ، فإن العظيم لا يتعاظم عليه شيء مهما كبر .

قول “لا إله إلا هو” : هو إقرار من العبد و إذعان منه بالعبودية لله سبحانه و تعالى .

قوله “الحي القيوم” : ورود و ذِكر هذين الاسمين الجليلين لله جل و علا هما مناسبان جداً لطلب المغفرة من الله تعالى
لأن جميع الأسماء الحسنى و الصفات العُلا الذاتية و الفعلية ترجع إليهما ،
فالصفات الذاتية : ترجع كلها إلى اسم الله  (الحي) ، والفعلية إلى اسم (القيوم) .

القول “وأتوب إليه ” : فيه إقرار و تأكيدٌ و عزم من العبد على التوبة إلى اللَّه تبارك و تعالى عن ذنوبه و معاصيه
” و ينبغي على العبد ألا يتلفظ بهذا إلا إذا كان صادقاً فيه في باطن الأمر كظاهره ،
و إلا كان كذباً بين يدي اللَّه عز وجل فيخشى عليه مقته ”

شروط الاستغفار :

أستغفر الله العظيم

  • السلامة من المكسب الحرام

فروى أبو هريرة عن النبي عليه الصلاة والسلام ،
أنّه قال : ” أيها الناسُ ؛ إنَّ اللهَ طيِّبٌ لا يقبلُ إلا طيِّباً ، و إنَّ اللهَ أمر المؤمنين بما أمر به المرسلي ،
فقال : يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَ اعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ ،
و قال: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ ، ثمّ ذكر الرجلَ يطيلُ السَّفرَ ،
أشعثَ أغبَرَ ، يمدُّ يدَيه إلى السماءِ ؛ يا ربِّ، يا ربِّ ، و مطعمُه حرامٌ ، و مشربُه حرامٌ ، و ملبَسُه حرامٌ ، و غُذِيَ بالحرام ، فأَنَّى يُستجابُ لذلك ”

  •  اليقين

بأنّ الله -تعالى- سيستجيب ، فإذا دعا العبد ربّه موقناً بالإجابة، يستجيب الله -تعالى- له، فيُحقّق له ما سأل، أو يدفع الله -تعالى- عنه بلاءً، أو يدّخر له حسناتٍ يوم القيامة، فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (ادعوا اللَّهَ وأنتُم موقِنونَ بالإجابَةِ، واعلَموا أنَّ اللَّهَ لا يستجيبُ دعاءً من قلبٍ غافلٍ لاهٍ).

  • السلامة من الشرك

و الكفر ؛ فقد قال الله تعالى : ” إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّـهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ” .

  • ألّا يكون في الدعاء أي اعتداءٍ

و مثال ذلك سؤال الله -تعالى- عدم الموت ، إذ إنّ في هذا الدعاء مخالفةٌ لإرادة الله تعالى .

أذكار للاستغفار :

أستغفر الله العظيم

  • ” استغفر الله العظيم من كل ذنب اذنبتـه “
  • ” استغفر الله العظيم من كل فرض تركـته “
  • “استغفر الله العظيم من كل انسان ظلـمـته “
  • ” استغفر الله العظيم من كل صالح جـفوته “
  • “استغفر الله العظيم من كل ظالم صاحـبته”
  • “استغفر الله العظيم من كل بـر أجـلته “
  • ” استغفر الله العظيم من كل ناصح أهنتـه. استغفر الله العظيم من كل محمود سئـمته “
  • “استغفر الله العظيم من كل زور نطقت به. استغفر الله العظيم من كل حق أضعتـه “
  • ” استغفر الله العظيم من كل باطل إتبعتـه. استغفر الله العظيم من كل وقت أهدرته “
  • ” استغفر الله العظيم من كل ضمير قـتلته. استغفر الله العظيم من كل سر أفشـيـته استغفر الله العظيم من كل أمين خدعتـه استغفر الله العظيم من كل وعد أخلفـتـه “
  • ” استغفر الله العظيم من كل عهد خنته. استغفر الله العظيم من كل امرئ خذلتـه “
  • ” استغفر الله العظيم من كل صواب كتمته. استغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهت بـه “
  •  “استغفر الله العظيم من كل عرض هتكته. استغفر الله العظيم من كل ستر فضحـته “
  • ” استغفر الله العظيم من كل لغو سمعته “
  • “استغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليه استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت بـه.
  • استغفر الله العظيم من كل إثم فـعلته “
  • ” استغفر الله العظيم من كل نصح خالفته . استغفر الله العظيم من كل علم نـسيته “
  • ” استغفر الله العظيم من كل شك أطعـتـه . استغفر الله العظيم من كل ظن لازمتـه “
  • ” استغفر الله العظيم من كل ضلال عرفتـه . استغفر الله العظيم من كل دين أهملتـه “
  • ” أستغفر الله العظيم من كل ذنب تبت لك به . استغفر الله العظيم من كل ما وعدتـك بـه
    ثم عدت فيه من نفسى ولم أوفى به “
  • ” أستغفر الله العظيم من كل عمل أردت به وجهك فخالطنى به غيرك “
  • ” أستغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمت على بها فاستعنت بها على معصيتك “
  • ” أستغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته فى ضياء النهار أو سواد الليل او فى ملأ أو خلا أو سرا أو علانية “
  • ” أستغفر الله العظيم من كل مال إكتسبته بغير حق “
  • ” أستغفر الله العظيم من كل علم سـئـلـت عنه فكتمته “
  • ” أستغفر الله العظيم من كل قول لم أعمل به وخالفته “
  • ” أستغفر الله العظيم من كل فرض خالفته و من كل بدعه إتبعتها “
  • ” أستغفر الله العظيم من جميع الذنوب كبائرها و صغائرها “
  • ” أستغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم و أتوب اليه “

مواضيع قد تعجبك

1 Comment

  1. جزاك الله خيرا وانشاءالله الله يبارك لك في حياتك و يمنع عنك كل شر. شكرا علا المقالة المفيدة.
    ولله الحمد.

Comments are closed.