صور سورة النصر وأسباب نزولها وتفسيرها وفضلها وموقعها في المصحف

صور سورة النصر

سورة النصر هي آخر سورة نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد روى الحافظ أبو بكر البزار والبيهقي من حديث موسى بن عبيدة الربذي، عن صدقة بن يسار، عن ابن عمر قال: أنزلت هذه السورة: ” إذا جاء نصر الله والفتح “ على رسول الله صلى الله عليه وسلم أوسط أيام التشريق، فعرف أنه الوداع، فأمر براحلته القصواء فرحلت، ثم قام فخطب الناس، فذكر خطبته المشهورة،
وفي هذا المقال سوف نقدم لكم صور سورة النصر وفضلها وتفسيرها.

صور سورة النصر

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ *
وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا *
فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا 

صور سورة النصر

التعريف بالسورة

  • هي سورة مدنية.
  • عدد آياتها 3.
  • هي سورة من المفصل.
  • نزلت سورة النصر بعد سورة التوبة.
  • بدأت باسلوب شرط ” إذا جاء نصر الله والفتح.
  • ترتيبها بالمصحف العاشرة بعد المائة.
  • تقع في الجزء (30) ـ الحزب ( 60) ـ الربع ( 8) .

قد يعجبك أيضًا: سورة النصر وتفسيرها وفوائدها وفضلها وسبب نزولها

صور سورة النصر: تفسير سورة النصر

  • إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ ( 1 )
    إذا تمَّ لك – أيها الرسول- النصر على كفار قريش, وتم لك فتح « مكة » .
  • وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا ( 2 )
    ورأيت الكثير من الناس يدخلون في الإسلام جماعات جماعات.
  • فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا ( 3 )
    إذا وقع ذلك فتهيأ للقاء ربك بالإكثار من التسبيح بحمده والإكثار من استغفاره،
    إنه كان توابًا على المسبحين والمستغفرين, يتوب عليهم ويرحمهم ويقبل توبتهم.
اقرأ ايضا  تفسير سورة النصر للاطفال بأسلوب سهل وبسيط

صور سورة النصر

سبب نزول سورة النصر

أخرج عبد الرزاق في مصنفه عن معمر عن الزهري قال: لما دخل رسول الله مكة عام الفتح بعث خالد بن الوليد
فقاتل بمن معه صفوف قريش بأسفل مكة، حتى هزمهم الله، ثم أمر بالسلاح فرفع عنهم،
ودخلوا في الدين فأنزل الله ( إذا جاء نصر الله والفتح ) حتى ختمها.

فضل سورة النصر

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ إِنَّ رَسُولَ الَّلهِ قَالَ لِرَجُلٍ مِنْ أَصْحَابـِهِ : ” هَلْ تَزَوَّجْتَ يَا فُلاَن ؟
” قَالَ : لاَ وَالَّلهِ يَا رَسُولَ الَّلهِ ، وَلاَ عِنْدِي مَا أَتـَزَوَّجُ بـِهِ قَالَ : ” أَلَيْسَ مَعَكَ ( قُلْ هُوَ الَّلهُ أَحَدٌ ؟ ) ”
قَالَ : بَلَى ، قَالَ : ” ثُلُثُ القُرآنِ ” ، قَالَ : ” أَلَيْسَ مَعَكَ إِذَا جَاءَ نَصْرُ الَّلهِ وَالفَتْحُ ؟ ” قَالَ : بَلَى ، قَالَ : ” رُبـْعُ القُرآنِ ” ،
قَالَ ، ” أَلَيْسَ مَعَكَ قُلْ يَأَيـُّهَا الكَافِرُونَ ؟ ” قَالَ : بَلَى ، قَالَ : ” رُبـْعُ القُرآنِ ” ، قَالَ : ” أَلَيْسَ مَعَكَ إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ زِلْزَالَهَا ؟
” قَالَ : بَلَى ، قَالَ : ” رُبـْعُ القُرآنِ ، تـَزَوَّجْ ” ( أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيُّ ).

قد ترغب في قراءة: سورة الكهف كتابة وصور كاملة

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *