ما هو التنمر المدرسي وشروطه ودور المدرسة في علاجه

ما هو التنمر المدرسي

من منا أو من أبنائنا أو أحد أفراد أسرتنا لم يتعرض يومًا ما لسُخرية حادة، قد تصل به في كثير من الأحيان إلى إصابته بحالة نفسية ومنها الاكتئاب، أو بعقدة نفسية؟ ومهما حاولنا التحويط على أطفالنا من مثل هذه السلبيات فلن نكون معهم في مدارسهم فكيف يمكن أن نحميهم من هذا الأمر؟ و ما هو التنمر المدرسي ؟ الذي أُطلق مؤخرًا على مثل هذه الانتهاكات؟ تابعونا في السطور التالية لنتعرف عليه سويًا.

ما هو التنمر المدرسي ؟

تتواجد العديد من التعريفات حول التنمر المدرسي، ومنها ما يأتي:

تعريف التنمر لـ دان ألويس، وهو نرويجي الأصل، أسس العديد من الأبحاث عن التنمر في المدارس:
“إن التنمر عبارة عن أفعال سلبية متعمدة من جانب تلميذ أو أكثر لإلحاق الأذى بتلميذ آخر، تتم هذه الأفعال بصورة متكررة وطوال الوقت،
ويمكن أن تكون هذه الأفعال السلبية بالكلمات، مثل: التهديد، والتوبيخ، والإغاظة والشتائم،
كما يمكن أن تكون بالاحتكاك الجسدي، مثل: الضرب، والدفع، والركل،
أو حتى دون استخدام الكلمات أو التعرض الجسدي مثل التكشير بالوجه، أو الإشارات غير اللائقة،
بقصد وتعمد عزله من المجموعة أو رفض الاستجابة لرغبته.”

وبهذا يتضح لنا من خلال تعريف دان ألويس ما هو التنمر المدرسي،
وأوضح دان أيضًا أن هُناك شروطًا ليكون التنمر تنمرًا، وسنعرض لكم هذه الشروط فيما يلي.

شروط التنمر

لكي نطلق على أن ما حدث مع ابنك هو تنمر يجب أن يحدث الآتي:

  • أن يكون هُناك عدم توازن في الطاقة أو القوة، أي الطاقة النفسية، والقوة البدنية،
    فيكون هُناك طرف أقوى من الآخر، وطرف لا يستطيع الدفاع عن نفسه أو رد الإساءة،
    ولكن في حال نشوب خلاف بين طالبين متساويين في القوة والطاقة فلا يُعد هذا تنمر،
    ولكن إذا كان الطالبان متساويان في القوة والطاقة وأظهر أحدهم الاعتراض وأن الأمر يشعره بالضيق فهذا يدخل في نطاق التنمر أيضًا،
    أي مزاح ثقيل متكرر يصاحبه سوء النية.
اقرأ ايضا  ما هو التنمر الوظيفي وكيف أتعامل معه؟

وبهذا يكون قد اتضحت صورة التنمر أمامنا.. سنعرض لكم في الآتي أنواع التنمر؛ لتكونوا على دراية بها في حال تعرض أطفالكم لأحدٍ منها.

أنواع التنمر

تتواجد 6 أنواع من التنمر، وهي كالآتي:

  • تنمر جسدي، مثل: الضرب، وإيقاع الآخر.
  • تنمر لفظي، مثل: الشتائم، والتهديد، والإهانة.
  • تنمر اجتماعي، مثل: الإساءة إلى سمعة شخص ما.
  • تنمر على الإنترنت، مثل: رفض طلب صداقة شخص ما على الإنترنت،
    أو تشويه سمعة شخص ما على الإنترنت ووضع صور أو رسائل مهينة له سواء علنًا أو سرًا.
  • تنمر جنسي، مثل: صور إباحية، حركات جسدية لها دليل جنسي غير لائق.
  • تنمر عرقي، مثل: التنمر على الدين أو اللون أو العرق.

وبعدما تعرفنا على أنواع التنمر.. نأتي إلى النقطة الأهم، وهي دور المدرسة في علاج التنمر.. فتابعونا في السطور التالية.

دور المدرسة في علاج التنمر

إن للمدرسة دور كبير في التغلب على ظاهرة التنمر وعلاجها كالآتي:

  • تكثيف حصص الموسيقى، وتشجيع الطلاب على المشاركة في المسرحيات المدرسية حتى يتهذب سلوكهم وتسترخي أعصابهم.
  • يجب توعية الطلاب أنفسهم بظاهرة التنمر وإعطائهم دورات عن أضرار هذه الظاهرة وكيفية تجنبها والتخلص منها نهائيًا.
  • يجب معاقبة كل طالب يتنمر على زميله ويعامله بعدوانية.
  • زيادة وعي المدرسين حول نشر مشاعر المحبة والأخوة بين الطلاب، وعدم التمييز بين طالب وغيره حتى لا تنشأ مشاعر العدوانية والغيرة بينهما.
  • تركيز المدارس على سلوكيات الطلاب ومحاولة تهذيبها كلما انحرفت.
  • تكثيف الأعمال التي تحتاج إلى فريق لتعزيز مشاعر التعاون والمحبة بين الطلاب.
  • تعليم الطلاب وحثهم بشكل دائم على التمسك والسير على المبادئ والأخلاق الحميدة.

يمكنك أيضًا معرفة: أسباب وعلاج التنمر

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *