شلل النوم هل هو قاتل؟ وما هي أعراضه وأسبابه وعلاجه؟

شلل النوم

هل ذهبت يومًا إلى النوم، وعند وصولك إلى السرير، والبدء في النوم، شعرت بعدم قدرتك التامة على الحركة، وأن هُناك ضغط كبير عليك، على الرغم من وعيك الكامل، أو حدث معك الشعور نفسه عند الاستيقاظ من النوم، مما أصابك بالفزع والهلع؟ أنت أمام أحد اضطرابات النوم، والذي يُسمى بالجاثوم أو شلل النوم .. ولمعرفة كل ما تُريد عن هذا العرض.. تابعنا في السطور التالية.

شلل النوم ما هو؟

  • يُسمى شلل النوم أيضًا بالجاثوم أو الخانق أو النيدلان كما قال ابن سينا في كتاب “القانون”، وقال البعض أنه يطلق عليه أيضًا أبو لبيد.
  • عُرف الجاثوم في اللغة بأنه الكابوس الذي يحدث للشخص عند نومه، ويحدث في أغلب الحالات لأسباب عضوية.
  • عرف الباحثون شلل النوم بأنه روح شريرة تنام فوق الأشخاص عند نومهم.
  • وصف ابن سينا، في كتابه “القانون” أيضًا، أن الإنسان يشعر حينها وكأن خيالًا ثقيلًا يقع عليه، ويعصره، ويضيق نفسه،
    مما يترتب عليه انقطاع في الصوت، وعدم القدرة على الحركة،
    وعندما ينتهي شلل النوم ينتبه الإنسان دفعة،
    كما يشعر الإنسان بأنه يختنق؛ بسبب انسداد المسام.
  • يكون شلل النوم مقدمة لثلاثة أمراض: الصرع – السكتة – المانيا، كما أوضح ابن سينا أيضًا، في كتابه “القانون.”
  • يحدث عند بداية النوم أو عند الاستيقاظ.

أسباب الجاثوم

قد يحدث الجاثوم نتيجة للأسباب التالية:

  • عندما يكون الإنسان نائمًا ووجه لأعلى.
  • عدم اتباع الشخص لمواعيد نوم منتظمة.
  • تعرض الشخص للعديد من الضغوطات.
  • حدوث تغييرات غير متوقعة في البيئة المحيطة.
  • الأدوية المنومة.
  • عقاقير الهلوسة.
  • تسلط الشيطان على الإنسان.

أعراض الجاثوم

تستغرق أعراض شلل النوم من ثوان : دقائق، وهذه هي أعراضه:

  • الأحلام المرعبة.
  • الشعور بالاختناق بعد الاستيقاظ.
  • عدم القدرة على الحركة أو تحريك أحد أعضاء الجسم.
  • حدوث هلوسات مخيفة.
  • عدم القدرة على طلب المساعدة.
  • عدم القدرة على البكاء.
    وتنتهي هذه الأعراض عندما يمر الوقت، أو عند ملامسة من يحدث معه هذه الظاهرة إلى شخص ما، أو عندما تحدث ضوضاء.
علاج الجاثوم
  • قد يكون سبب شلل النوم أمراض نفسية أو جسدية، وفي هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب المختص.
  • قد يكون علاج شلل النوم أيضًا بالرقية الشرعية، والحفاظ على النوم، وأذكار المساء والصباح،
    وقراءة سورة البقرة صباحًا ومساءً لتحصين المنزل، وقراءة آية الكرسي قبل النوم، والنوم على طهارة، والاستقامة على الدين.
  • وتتواجد بعض النصائح أيضًا عند حدوث شلل النوم، أو لتجنب حدوثه، كالآتي:
    -يجب على الشخص أن يحاول أن يحرك عضلات وجهه، وكذلك أن يحاول تحريك عينيه عندما يحدث له شلل النوم.
    -تنظيم مواعيد النوم، والحصول على قدر كاف منه.
    -التقليل من الضغوطات.
    -الحفاظ على التمارين الرياضية، وممارستها، ويُفضل أن تكون قبل النوم بساعات كافية.
    -النوم على الجنب الأيمن.

اعرف أيضًا: نصائح للتخلص من الجاثوم

هل شلل النوم قاتل؟

لا يتسبب الجاثوم أو شلل النوم في الوفاة، ولم تُسجل أية حالة وفاة بسببه؛
ويرجع هذا إلى أن في أثناء هذه الظاهرة يبقى التنفس طبيعيًا، والأمر نفسه مع مستوى في الدم.

يمكنك كذلك معرفة: طرق طبيعية للتخلص من الجاثوم

جاثوم النوم في الإسلام
  • لم يُذكر الجاثوم في القرآن الكريم، وكذلك لم يرد ذكره في أحاديث الرسول، صلى الله عليه وسلم.
  • وإذا كان الجاثوم ناتج عن مس وتسلط من الجن، فيكون علاجه بما ذكرنا في الأعلى من ، وغيرها، فضلًا عن الآتي:
    -كثرة .
    -التوبة.
    -المحافظة على الفرائض والواجبات.
    -البعد عن المعصية والمنكرات.
    والتضرع إلى الله.
    -وعليك اتباع تعاليم الرسول، صلى الله عليه وسلم، عند الصالحة أو السيئة؛ فقال: “الرؤيا الصالحة من الله، والحلم من الشيطان؛
    فإذا رأى أحدكم ما يكره فلينفث عن يساره “(ثلاث مرات”، وليتعوذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى “ثلاث مرات”،
    ثم لينقلب على جنبه الآخر فإنها لا تضره، ولا يخبر بها أحدا، وإذا رأى ما يحب فليحمد الله وليخبر بها من يحب.”

قد يعجبك أيضًا: طرق علاج الجاثوم من الكتاب والسُنة النبوية

مواضيع قد تعجبك