حكم صيام شوال بأيام متتابعة أو متفرقة والجمع بين نية القضاء والنافلة

حكم صيام شوال

يختلط الأمر على كثير من الناس وخاصة النساء مع بداية شهر شوال، حول حكم  الجمع بين نية صيام 6 أيام من شوال،
مع أيام القضاء، ويكثر التساؤل حول للقضاء أو التنفل والاقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم،
تابعونا في هذا المقال للتعرف على الإجابة وآراء أهل العلم.

حكم

  • صرح أهل العلم أنه من الجائز للعبد ان يصوم ست أيام من شوال متتابعة أو متفرقة،
    في أول الشهر أو وسطه أو آخره.
  • وحول حكم صيام الست من شوال فهي نافلة تطول وليست فريضة،
    أى أن صيامها غير واجب لكنه مستحب وله أجر كبير.
  • وقد أوضحت دار الإفتاء المصرية، أنه من الجائز شرعًا أن يصوم المسلم أيام القضاء بنيتين:
    نية القضاء ونية صيام الستة من شوال، مؤكدة أن الأكمل في الأجر صوم القضاء أولًا ثم الست من شوال، أو العكس.
  • بينما أوضح بعض أهل العلم أن صيام الست من شوال يحتاج إلى نية منفصلة للحصول على الأجر كاملًا.
اقرأ أيضا  موعد غرة شهر شوال 1441 في الدول العربية والإسلامية

قد يعجبك أيضًا: حكم صيام 6 من شوال للقضاء والتنفل وأجر الست البيض

حكم صيام 6 من شوال للقضاء

فضل صيام 6 أيام من شوال

  • تعويض النقص والتقصير الذي حصل في صيام الفريضة في رمضان، فقد يقع الصائم في ذنب أو تقصير في صيامه،
    وقد صرح أهل العلم  أن يوم القيامة يُؤخذ من النوافل لجبران نقص الفرائض كما قال صلى الله عليه وسلم : ” إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة قال يقول ربنا جل وعز لملائكته وهو أعلم انظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها فإن كانت تامة كتبت تامة وإن انتقص منها شيئا قال انظروا هل لعبدي من تطوع فإن كان له تطوع قال أتموا لعبدي فريضته من تطوعه ثم تؤخذ الأعمال على ذاكم ” رواه أبو داود .
  • ورد في  صحيح مسلم: عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أنه حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    قال :  من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر.
  • وفي صحيح البخاري، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :  أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام. قال الحافظ ابن حجر في الفتح: الذي يظهر أن المراد بها البيض.
  •  وفي سنن ابن ماجه عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    أنه قال : من صام ستة أيام بعد الفطر كان تمام السنة { من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها}. 
    صححه الألباني.
    ورواه ابن خزيمة في صحيحه عن ثوبان أيضا بلفظ: صيام رمضان بعشرة أشهر، وصيام الستة أيام بشهرين،
    فذلك صيام السنة يعني رمضان وستة أيام بعده.

يمكنك قراءة صلاة العيد كم ركعة وما حكم صلاتها في المنزل؟

مواضيع قد تعجبك