حكم صلاة العيد عند المذاهب الأربعة

حكم صلاة العيد

يفصلنا ثلاثة أيام فقط عن قدوم المبارك، وهُنا يتساءل الكثير من الناس عن ، وكذلك صلاتها في البيت في ظل ظروف فيروس كورونا التي يعيشها العالم أجمع.. فتابعونا لنجيب لكم عن جميع أسئلتكم.

حكم

  • عند الحنفية: صلاة العيد واجبة على الأعيان؛ فقال الكاساني: “والصحيح أنها واجبة، وهو قول أصحابنا”،
    واستندوا في ذلك على أن الرسول، صلى الله عليه وسلم، كان مواظبًا عليها ولم يتركها مرة.
  • عند الشافعية والمالكية: صلاة العيد سُنة مؤكدة؛ واستنادهم على ذلك الحديث الصحيح للرسول، صلى الله عليه وسلم،
    للأعرابي، وكان قد ذكر له النبي، صلى الله عليه وسلم، الصلوات الخمس؛ فقال له: هل عليَّ غيرهنَّ؟ قال: لا، إلا أن تطوع.
  • عند الحنابلة: صلاة العيد فرض كفاية؛ واستدلوا في ذلك على كلام الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز:” فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ”،
    فضلًا عن مداومة الرسول، صلى الله عليه وسلم، على تأديتها.
اقرأ أيضا  موعد عيد الفطر 2020 في مصر وحكم صلاة العيد في المنزل

والآن تابعونا في السطور التالية لنعرض لكم حكم صلاة العيد في البيت، وكيفية تأديتها والسور التي تُقرأ فيها.

حكم صلاة العيد في البيت

  • الأول: لا تُصلى صلاة العيد في المنزل إذا كان لا يمكن إقامتها في المساجد.
  • الثاني: أجاز بعض من أهل العلم تأدية صلاة العيد في المنزل في حال عدم إمكانية صلاتها في المساجد.
    ويتضح من هذا أنه يجوز صلاة العيد في المنزل في جماعة، وتكون ركعتين كما هي،
    وبالتكبيرات الزائدة، ولكن لا يكون لها خطبة؛
    وهذا نظرًا لإغلاق المساجد في معظم دول العالم؛ نتيجة لفيروس كورونا.

يمكنك كذلك معرفة: قيمة زكاة الفطر 2020

  • تؤدى صلاة العيد مثل أية صلاة، وهي ركعتان؛
    فقال سيدنا عمر، رضي الله عنه: “صلاة الفطر ركعتان وصلاة الأضحى ركعتان تمام غيرُ قصر على لسان نبيكم وقد خاب من افترى.”
  • وتختلف صلاة العيد عن بقية الصلوات في التكبيرات؛
    فتكون في
    الركعة الأولى سبع مرات غير تكبيرة الإحرام، أي 8 تكبيرات،
    وفي الركعة الثانية يكبر خمس مرات، غير المرة التي تُقال عند قيام الإمام من السجود؛
    فعن السيدة عائشة، رضي الله عنها: “التكبير في الفطر والأضحى الأولى سبع تكبيرات وفي الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرتي الركوع.”
  • وبعد الانتهاء من تأديتها يلقي الإمام خطبة على الناس يعظهم فيها؛
    فعن أبي سعيد الخدري، رضي الله عنه، قال:
    “كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى، وأول شيء يبدأ به الصلاة، ثم ينصرف فيقوم مقابل الناس والناس جلوس على صفوفهم فيعظهم ويوصيهم ويأمرهم، وإن كان يريد أن يقطع بعثاً أو يأمر بشيء أمر به ثم ينصرف”.
اقرأ أيضا  موعد صلاة العيد في الرياض 1441 وبعض المدن السعودية
السور التي تقرأ في صلاة العيد

يمكن أن يختار الإمام ما يُريد قراءته في صلاة العيد، وإذا كان لا يشق على المصلين من خلفه،
ولكن من الأولى أن يتبع سُنة الرسول، صلى الله عليه وسلم، ويقرأ ما كان يقرأه النبي فيها،
فكان الرسول يقرأ في الركعة الأولى بعد سورة الفاتحة سورة الأعلى أو سورة ق، وفي الركعة الثانية بعد سورة الفاتحة يقرأ سورة الغاشية أو سورة القمر،
وقال أهل العلم إن الرسول، صلى الله عليه وسلم، كان يكثر من قراءة سورتي الغاشية والأعلى في العيدين أكثر من قراءة سورتي ق، والقمر.

قد يعجبك أيضًا: صور تكبيرات العيد

مواضيع قد تعجبك