هل يمكن الاعتكاف في المنزل بسبب فيروس كورونا ؟

هل يمكن الاعتكاف في المنزل

في ظل الوقت الراهن ومع انتشار فيروس كورونا في مختلف بقاع العالم، واضطرار
الحكومات إلى غلق المساجد في مختلف المناطق، يتساءل العديد من المسلمين
هل يمكن بسبب فيروس كورونا ؟، وسنجيب عن هذا 
السؤال خلال السطور التالية.

هل يمكن الاعتكاف في المنزل ؟

  • من الجدير بالذكر أنه قد جاء عن ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله
    عليه وسلم أنه قال في المعتكف: “هو يعكف الذنوب، ويجري له من الحسنات كعامل الحسنات كلها”.
  • ويذكر أن الأساس في الاعتكاف عند جمهور الفقهاء يتمثل في ضرورة مكوث المسلم في المسجد بنية العبادة، والتضرع للمولى عز وجل.
  • ولا يجوز في الأصل عند أغلب الفقهاء أن يقوم الرجل المسلم بالاعتكاف خارج المسجد، وذلك لقوله تعالى: “وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ”، كما قال تعالى أيضًا: “أَنْ طَهِّرَا بَيْتِي لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ”.
  • فالأصل في الاعتكاف هو بقاء الإنسان منعزل، مانعًا نفسه عن مختلف الشهوات، مستغرقًا في مختلف العبادات.

حكم الاعتكاف في المنزل بسبب كورونا

  • أوضح الشيخ محمد عبد السميع أمين الفتوى في دار الإفتاء المصرية، أن
    الاعتكاف في المنزل بالنسبة للمرأة جائز، ويتمثل هذا في مكوثها داخل حجرة
    بمفردها مستغرقة ومعتكفة على ذكر الله والصلاة وتلاوة القرآن في تلك الغرفة. 
  • أما فيما يتعلق بالاعتكاف في المنزل بالنسبة للرجل بسبب الأوضاع الحالية،
    أشار إلى أن الرجل الذى اعتاد على الاعتكاف خلال شهر رمضان المبارك في المساجد،
    وكان ينوى الاعتكاف في المسجد هذا العام أيضًا سيحصل بإذن الله على نفس الثواب،
    في حالة اعتكافه وبقائه في مكان الصلاة داخل المسجد.

الاعتكاف في رمضان

طريقة الاعتكاف في المنزل 

يميل أغلب مشايخ الدين الإسلامي في الوقت الحاضر وبسبب الأوضاع الحالية إلى أخذ رأي بعض المالكية والذي ينص على جواز الاعتكاف في البيت، وذلك بأخذ عدة شروط في عين الاعتبار وهي:

  • ضروة أن يتم الاعتكاف داخل مكان مخصص للصلاة في المنزل، ولا يتم استخدامه لشئ غير الصلاة.
  • كما يجب أن يقوم المعتكف بالالتزام والبقاء في مسجد بيته، (المكان المخصص للاعتكاف)،
    ولا يجب أن يخرج منه إلا في حالة الضرورة، مثل قضاء الحاجة أو ماشابه، فيجب أن يظل طوال
    مدة الاعتكاف في مكان الصلاة.
  • لا يجوز أن يبقى المعتكف في مكان الاعتكاف لبضع ساعات ثم يخرج ويباشر حياته الاعتيادية،
    كما اعتاد، فلا يعتبر ذلك اعتكاف.
  • يجب أن يظل المسلم منشغلًا بمختلف عبادات الاعتكاف داخل مسجد بيته، مثل الصلاة والذكر
    وقراءة القرآن، والدعاء، وبهذا يكون قادر على تحقيق المقصد من الاعتكاف.
  • وتجدر الإشارة إلى كل من الحنيفية والشافعية قد أجازا اعتكاف المرأة في بيتها، حتى وإن
    كانت المساجد مفتوحة.
  • يكون الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك لما ورد عن السيدة عائشة
    رضي الله عنها أنها قالت: “كان رسول الله صلى الله  يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله عز وجل”.

حكم اعتكاف المرأة في المنزل 

وبهذا نكن تعرفنا على إجابة سؤال هل يمكن الاعتكاف في المنزل؟، وتعرفنا على شروط وكيفية ذلك، كما يمكنك أيضًا القيام بالإطلاع على دعاء العشر الأواخر من رمضان مكتوبة للعتق من النار.

مواضيع قد تعجبك