ما الفرق بين الزكاة والصدقة ؟ وما هي العلاقة بينهما؟

ما الفرق بين الزكاة والصدقة

مع انقضاء أيام شهر رمضان المبارك، يهتم جميع المسلمين في مختلف الدول العربية
والإسلامية بإخراج الزكاة في أوقاتها، ومن هنا يتساءل الكثيرين ما ؟ 
وسنجيب عن هذا السؤال خلال السطور التالية. 

ما الفرق بين الزكاة والصدقة ؟

  • الزكاة هي فريضة على كافة المسلمين، ويجب على المسلمين إخراجها، وهي فريضة
    لها مقدار محدد، كما لها وقت معين، وشروط محددة.
  • أما الصدقة فليس لها مقدار محدد من المال، وليست فرض عين، ولا يوجد لها وقت معين،
    ويستطيع المسلم إخراجها في أي وقت يريده حسب رغبته.
  • يجب أن يتم إخراج الزكاة لفئات وجهات محددة، بينما لا يوجد مكان أو جهة محددة من أجل الصدقة.
  • يجوز دفع الصدقة للأول مثل الأجداد أو الوالدين، ولكن لا يجوز دفع الزكاة لهم أو حتى للأولاد.
  • وبهذا نستطيع القول أن الصدقة مفهوم أهم وأشمل من الزكاة.

ما هي الزكاة ؟ 

ويرغب الكثير من الأشخاص في معرفة ما هي الزكاة؟، وعلى من تنفق، وسنجيب عن ذلك خلال النقاط التالية:

  • الزكاة ركن من أركان الإسلام الخمس، فقد جاء عن إبن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً عبده ورسوله، وإقام الصلاة،
    وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان) رواه البخاري.
  • تجب الزكاة على المسلم في أصناف محددة مثل كلا من: الزروع والثمار، وعروض التجارة،
    والذهب والفضة، والإبل والبقر والغنم.
  • يوجد شرط حولان الحول من أجل تأدية الزكاة، ولكن يجب أن يكون ذلك بعد بلوغها نصاب أو حد محدد.
  • ويذكر أيضًا أن الزكاة يتم إخراجها بمقدار معين ومحسوب.
  • كما يجب أن يقوم المسلم بإخراج الزكاة لفئات محددة من الأشخاص، وهم:
    – الفقراء والمساكين.
    – المؤلّفة قلوبهم.
    – العاملين عليها.
    – الغارمين.
    – في الرقاب.
    – ابن السبيل.
    – في سبيل الله.
  • تظل الزكاة باقية في ذمّة الورثة ويجب عليهم إخراجها في حالة موت صاحب المال،
    ويتم تقديمها على الميراث والوصية.

أحاديث عن الزكاة والصدقة 

  • جاء عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    “ما من أحد لا يؤدي زكاة ماله إلا مثل له يوم القيامة شجاعًا أقرع حتى يطوَّق به عنقه”.
  • كما جاء عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    “مانع الزكاة يوم القيامة في النار”. رواه الطبراني.
  • ومن الجدير بالذكر أنه قد جاء عن أبى أيوب أيضًا أن رجلاً قال للنبى صلّى الله عليه وسلم:
    “أخبرني بعمل يدخلني الجنة، قال: تعبد الله ولا تشرك به شيئًا وتقيم الصلاة وتؤتى الزكاة وتصل الرحم”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مثل البخيل والمتصدق، كمثل رجلين عليهما جبتان من حديد،
    قد إضطرت أيديهما إلى ثديهما وتراقيهما، فجعل المتصدق كلما تصدق بصدقة إنبسطت عنه،
    حتى تغشى أنامله وتعفو أثره، وجعل البخيل كلما هم بصدقة قلصت، وأخذت كل حلقة بمكانها،
    حيث قال أبو هريرة : فأنا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بإصبعه هكذا في جيبه، فلو رأيته يوسعها ولا تتوسع” رواه البخارى ومسلم.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “سبعة يظلهم الله يوم القيامة في ظله يوم لا ظلّ إلا ظلّه: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل ذكر الله في خلاء ففاضت عيناه، ورجل قلبه معلق في المسجد، ورجلان تحابا في الله ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال إلى نفسها فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة
    فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما صنعت يمينه) البخاري.

فيديو يوضح الفرق بين الزكاة والصدقة 

وبهذا نكون قد تعرفنا على الفرق بين الزكاة والصدقة، وما هي الزكاة، وعرفنا مجموعة من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم التي جاءت عن الزكاة والصدقة، ويمكنك أيضًا الإطلاع على نصاب زكاة المال رمضان 1441 – 2020.

مواضيع قد تعجبك