“فوجو” الطعام المحرم على امبراطور اليابان

"فوجو" الطعام المحرم على امبراطور اليابان

يعتاد أغلبنا الاعتقاد أن الملوك والحكام من أكثر الناس التي تعيش حياة فارهة وكل رغباتهم مجابة،
ولكنك قد تندهش عند علمك أن هناك طعام محرم على امبراطور اليابان، تابعونا في هذا المقال للتعرف عليه.

“فوجو” الطعام المحرم على امبراطور اليابان

الفوجو هو أحد أنواع الأسماك التي تعيش في المحيطات، وتشتهر بخطورتها الشديدة،
ويرجع السبب في ذلك إلى احتوائها على عنصر كيميائي يصنف كسمًا للأعصاب،
ولم يكتشف له ترياق حتي الآن، وهو كافي لقتل 30 شخصًا، في عدة ثواني.

"فوجو" الطعام المحرم على امبراطور اليابان

الفوجو ممنوع في دول العالم

قامت العديد من دول العالم بمنع اصطياد وطهي ،
وذلك بعد أن بلغ عدد الأشخاص المتوفين بسبب تناولها إلى 175 شخصًا في عام 1958.

"فوجو" الطعام المحرم على امبراطور اليابان

طهاة الفوجو

لا يمكن لأى طاهى مهما بلغت مهارته وشهرته أن يطهي سمكة الفوجو، ويرجع السبب في ذلك إلى
حاجة الطاهى للدراسة لمدة خمس سنوات يخضع بعدها لامتحان شديد الصعوبة، ليحصل على شهادة خبرة،
تأكد مهارته في طهى سمكة الفوجو وتمكنه من نزع السُم من جلدها والهيكل العظمي والكبد والعينين،
ويجب أن يتم صيد تلك السمكة بحذر شديدة ويتم وضعها في الماء ليذهب بها حية إلى المطاعم،
حيث يقوم العميل باختيار السمكة بنفسه ويتم التخلص من السُم عن طريق نزع الجلد والهيكل،
ولا يتم التخلص من بقايا سمكة الفوجو في القمامة بل توضع في حاويات محكمة الغلق،
وتقوم شركات مخصصة بالذهاب لتلك المطاعم وأخذ تلك البقايا لإحراقها.

"فوجو" الطعام المحرم على امبراطور اليابان

سبب تحريم الفوجو على امبراطور اليابان

يعاني المصاب بالتسمم من سمكة الفوجو بألم في البطن وتقيؤ وطفح جلدي، وهبوط حاد في الدورة الدموية،
وعدم القدرة على التنفس، ثم الموت في ثواني معدودة لذلك تعتبر سمكة الفوجو هي الطعام الوحيد
المحرم على إمبراطور اليابان، لأنها قد تتسبب في وفاته.

"فوجو" الطعام المحرم على امبراطور اليابان

مواضيع قد تعجبك