طرق مختلفة لـ علاج البرد والأنفلونزا وأساليب الوقاية

علاج البرد

الانفلونزا والبرد من أكبر العقبات التي تواجه أغلبنا في الشتاء، و علاج البرد أمر يبحث عنه الجميع
لاسيما الأطفال وكبار السن، فأخطار فيروسات البرد تزداد مع المسنين أكبر من 65 عامًا
والأطفال أقل من 5 سنوات، والنساء الحوامل، وذوي الأمراض.
وتعرض تريندات في هذا الموضوع كيفية علاج البرد ، وأسباب حدوثه، وأساليب الوقاية.

ما هي نزلات البرد ؟

نزلة البرد هى إصابة فيروسية تصيب أحد أجزاء الجهاز التنفسى سواء العلوى أو السفلي
وهو مرض ينتج عن فيروس له أكثر من 200 نوعاً، وأكثرها شيوعاً هو فيروس الأنفلونزا
ويُعتقد أنه مسئول عن 50% على الأقل من نزلات البرد
ومن الفيروسات الأخرى التى تسبب نزلات البرد الفيروسات التاجية، والفيروسات المخلوية التنفسية، والبارا أنفلونزا.
البرد مرض معدى ينتقل من الشخص المصاب للشخص السليم، حيث يتسبب فى هذا المرض أنواع متعددة ومختلفة من الفيروسات مثل الأنفلونزا.

أسباب حدوث نزلات البرد

لنزلات البرد مجموعة من الأسباب والتي من أبرزها:

  • التعرض لتيارات هواء ساخنة ثم باردة والتى تحدث عند الخروج من مكان دافىء مباشرة إلى مكان بارد
    والتي تحدث بكثرة في الشتاء، أو تشغيل المكيفات.
  • تسببها مجموعة من الفيروسات حيث يصل عددها إلى 200 نوع مختلف، حيث تنتشر بين الأشخاص عن طريق العدوى من خلال ملامسة الشخص السليم للشخص المصاب،أو الأسطح الموجود عليها الفيروس.
  • لأن الفيروسات المسببة لنزلات البرد كثيرة ومختلفة، فإنه من الصعب أن يبني الجسم مقاومة لكل هذه الأنواع.
    وبسبب ذلك نجد أن نزلات البرد دائماً ما تتكرر إصابة الإنسان بها.

عوامل تزيد من فرص إصابة الجسم بنزلات البرد

  • هناك عدة عوامل تزيد من فرص إصابة الجسم واستقباله لنزلات البرد، منها قلة النوم، والضوضاء
    والتوتر، والاكتئاب، والإحباط، والأنف الباردة، وكذلك بُعد الرضيع عن حضن الأم.
  • تُشكل العوامل الوراثية عاملاً في الإصابة بنزلات البرد، وخاصة من يعانون من حساسية الصدر
    حيث إن مرضى حساسية الصدر هم الأكثر معاناة مع البرد بين فئة ذوى الأمراض المزمنة.
  • كما تزيد معدلات الإصابة بنزلات البرد خلال موجات البرد خاصة في فصل الشتاء،
    ويرجع ذلك إلى ازدحام الأماكن المغلقة، وتكدس المواصلات والفصول الدراسية.
اقرأ ايضا  5 نصائح لـ علاج البرد والأنفلونزا "أهمها الراحة.. وشرب المياه"

أعراض نزلات البرد

معرفة الأعراض الخاصة بنزلات البرد يساعد على سرعة علاجها
وتشمل أعراض نزلات البرد الرشح من الأنف، واحتقان الحلق والسعال مع الشعور بصداع، وبحة فى الصوت.

نصائح للوقاية من البرد

  • غسل الأيدي جيدًا، فغسل الأيدي بالماء الدافئ والصابون باستمرار يقلّل من نسبة انتقال العدوى
    عن طريق لمس الأشياء التي تعيش عليها الفيروسات بواسطة رذاذ الفم.
  • تجنب لمس الأنف أو العين والفم إلا بعد تطهير أو غسل الأيدي.
  • استخدام المناديل الورقية عند العطس أوالبصق أو الكحة، والتخلص منها فور استخدامها.
  • تجنب استخدام المضادات الحيوية لعدم جدواها، حيث إنها ضد البكتيريا وليس لها أي فائدة ضد الفيروسات
  • تهوية الغرف وتجنب الأماكن المزدحمة سيئة التهوية
  • التنفس عن طريق الأنف بما يمنع الكثير من الميكروبات والأتربة من الوصول إلى الجهاز التنفسي
  • الإكثار من شرب السوائل خاصة الدافئة التي تساعد على احتفاظ الأغشية المخاطية بحيويتها
    وتمنع جفاف الأنف وتسهل خروج البلغم.
  • عدم القلق أو التوتر لتجنب نقص المناعة.
  • الإكثار من تناول الثوم، لأنه منشط للجهاز المناعي ومكافح للبرد.
  • تناول الخضروات الطازجة والفاكهة وعسل النحل، لأهمية هذه المأكولات في رفع كفاءة الجهاز المناعي بالجسم.

نزلات البرد إذا لم تعالج بالشكل السليم قد تؤدى إلى حدوث التهاب رئوى حاد
أو حدوث فشل فى الجهاز التنفسى العلوى، لذا يجب عدم إهمال نزلات البرد المتكررة مع سرعة العلاج، ونقدم في السطور الآتيه عددًا من الطرق لـ علاج البرد

طرق لـ علاج البرد

  • إخراج المخاط من الأنف
    عندما يكون لديك نزلة برد، احرص على استخدام المنديل الورقى وقم بإخراج المخاط من أنفك من فترة لأخرى
    لأنه يساعدك على التخلص  من البلغم الذى يحمل الجراثيم إلى ممرات الأذن.

  • أخذ فترة راحة، والحفاظ على تدفئة الجسم
    لأن الحفاظ على التدفئة يساعد الجسم على توجيه طاقته نحو المعركة المناعية فى مقاومة نزلة البرد
    لذا من المهم إعطاء الجسم الراحة اللازمة.

  •  غسل الأنف بالماء الدافئ بالملح
    يساعد غسل الأنف بالماء الدافئ بالملح على علاج احتقان الأنف، مع إزالة جزيئات الفيروس والبكتريا من الأنف
    عن طريق خلط ربع ملعقة صغيرة من الملح مع ربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز فى ماء دافئ وغسل الأنف بها.

  • الغرغرة
    تساعد الغرغرة على ترطيب التهاب الحلق، ويمكن الغرغرة بالماء الدافئ مع الملح 4 مرات يومياً
    كما يمكن الغرغرة بالشاى الذى يحتوى على مادة التانين، أو الغرغرة بالعسل وخل التفاح
    ويمكن فرد ملعقة كبيرة من أوراق التوت أو عصير الليمون فى كوبين من الماء الساخن مع مزج ملعقة صغيرة من العسل ثم الغرغرة به بعد تدفئته.

  • أخذ دش مشبع بالبخار
    يساعد هذا الدُش على ترطيب الممرات الأنفية، كما يساعد على الاسترخاء.

  •  وضع وسادة إضافية تحت الرأس
    يساعد رفع الرأس على علاج الممرات الأنفية.

اقرأ ايضا  فوائد الزنجبيل في علاج البرد وأفضل طرق استخدامه

علاج البرد

أطعمة تساعد على علاج البرد

  • الأطعمة التى تحتوى على فيتامين ( C ) مثل: الفلفل والبرتقال
  • استخدم الموز والأرز لتهدئة المعدة وعلاج الإسهال
  • الجزر، فهو  يحتوى على البيتا كاروتين
  • الفلفل الحار يساعد على فتح الجيوب الأنفية وتفتيت المخاط فى الرئتين
  • الفجل أيضاً يفتت المخاط فى الممرات الهوائية
  • البصل، يساعد على إزالة التهاب الشعب الهوائية، ويخفف من احتقان المجرى التنفسي المصاحب لنزلات البرد
    سواء تم تناوله قطعاً ضمن الوجبة أو كشراب.
  •  الثوم، حيث ييساعد على تقوية الجهاز المناعي للجسم
    مما يساعد في محاربة نزلات البرد والسعال.
مشروبات تساعد على علاج البرد
  • الليمون، وهو المشروب السحرى فى فصل الشتاء لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين ( C )
    المضاد للأكسدة والمقوّى للخلايا المناعية.
  • العِرق سوس، يحتوي على مواد مضادة للفيروسات، مما يؤدي لتقليل أعراض البرد والأنفلونزا.
  • البابونج، حيث أثبتت كثير من الأبحاث مقاومة البابونج للأنفلونزا والبرد، والأعراض المصاحبة لهما
    مثل الرشح والزكام والصداع والبلغم.
  • الينسون، من المشروبات الأساسية التي تهدأ الجهاز التنفسي وتطرد البلغم.
  • الشمر، يقي الشمر من الإصابة بنزلات البرد المتكررة، ويُستخدم أيضًا لعلاج السعال والربو.
  • الزنجبيل، من المشروبات التي تقوي جهاز المناعة، الأمر الذي يؤدي إلى قلّة التعرض لنزلات البرد والأنفلونزا
    كما يعمل الزنجبيل كطارد للبلغم.

 

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *