دعاء للمريض بالشفاء وفضل زيارة المريض

دعاء للمريض بالشفاء

إن المرض من أصعب الاختبارات التي يواجهها العبد، ولذلك جعل الله لمن يعود مريضًا أجرًا عظيمًا، واليوم نقدم بالشفاء في هذا المقال، ونشرح فضل عيادة المريض وزيارته.
فعند الزيارة يشعر المريض عند بروح الأخوة والترابط،  فيكون ذلك سبباً في تخفيف آلامه وأحزانه
وتعوضه بعض ما حرمه من القوة والصحة.
لذا كان من أدب السلف ـ رضوان الله عليهم ـ إذا فقدوا أحداً من إخوانهم سألوا عنه
فإن كان غائباً دعوا له، وخلفوه خيراً في أهله، وإن كان حاضراً زاروه، وإن كان مريضاً عادوه.

فضل عيادة المريض

إن عيادة المريض واحدة من الآداب الرفيعة التي حثّنا عليها الإسلام، وجعل الله عزّ وجل لها أجرًا عظيمًا.
فالمريض يكون في أشدّ حالاته احتياجًا لتقديم الدعم والعون النفسي، وزيارته والاطمئنان عليه والدعاء له من أهم الأمور التي تقوّي حبال المودّة والرحمة بين قلوب المسلمين، كما أنهاه من سبل التأليف بين القلوب الذي امتن الله تعالى علينا به
قال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم  (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ
إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ
فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)

اقرأ أيضا  دعاء دخول المنزل المأثور عن النبي

وقد وردت أحاديث عديدة في الترغيب في عيادة المريض، منها أن عُمَر بن الحَكَم بن رافع الأَنْصَارِي، قال:
سَمِعْتُ جابرَ بنَ عَبْد اللهِ، قال: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: “مَنْ عَادَ مَرِيضًا، خَاضَ فِي الرَّحْمَةِ 
حَتَّى إِذَا قَعَدَ اسْتَقَرَّ فِيهَا”.
أخرجه البُخَارِي.

و الله تعالى يجعل ثواب من يزور المريض سعادة ورضا، فهو في ممشاه إلى المريض يمشي في رياض الجنة، ويتبوأ منها منزلاً
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
“إِذَا عَادَ الْمُسْلِمُ أَخَاهُ، أَوْ زَارَهُ، قَالَ اللهُ، عَزَّ وَجَلَّ  طِبْتَ وَطَابَ مَمْشَاكَ، وَتَبَوَّأْتَ فِي الْجَنَّةِ مَنْزِلاً”.

دعاء للمريض بالشفاء العاجل

  • (وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ). نرددها ثلاث مرات متتالية
  • (وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ).
  • (قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ).
  • (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ).

  •  (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) ثلاث مرات

  •   (قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ).

  • (الذي خلقني فهو يهدين و الذى يطعمني و يسقين و اذا مرضت فهو يشفين)، تُقال ثلاث مرات.
اقرأ أيضا  دعاء سقوط المطر عن النبي وأفضل الأدعية عند سقوط المطر

دعاء للمريض بالشفاء  إذا كان المريض مصابًا  بمرض في البطن

نقرأ (وإذا الأرض مدت وألقت ما فيها وتخلت)

دعاء للمريض بالشفاء فى حالة وجود ألم فى أى مكان بالجسم
نقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم  (3 مرات).
ونضع يدنا اليمنى على مكان الألم و نقول (نستعيذ بالله وقدرته القوية و أسمائه الحسنى المباركات
و كلماته التامات كلها من شر ما نجد و نحاذر) (3 مرات).

دعاء للمريض بالشفاء من السنة النبوية

إنَّ السنة الكريمة ممتلئة بالأحاديث التي تحضُّ الإنسان المؤمن على الدعاء، والتضرُّعِ بين يدي الله -سبحانه وتعالى- في كل الأمور التي تعترض المؤمن، وتحضُّ أيضًا المؤمنين على الدعاء للمريض من إخوانهم، بالشفاء العاجل.

وقد وردت عن نبيّ الرحمة -صلى الله عليه وسلم-  مجموعة من الأدعية للمريض، سواء عند الدُّعاء للمريض بالشفاء
أو عند دعاء المريض لنفسه ومن هذه الأدعية الواردة في السنة النبوية المطهَّرة ما ورد عن ابن عباس -رضي الله عنهما-
عنِ النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “مَن عاد مريضًا، لَم يحضرْ أجَلُهُ، فقال عنده سبع مرات: أسألُ الله العظيمَ ربَّ العرش العظيم، أن يَشفيك، إلاَّ عافاه الله من ذلك المرض”.

وفيما يتعلَّق أيضًا بالدعاء للمريض بالشفاء العاجل ورد في الصحيحين عن النبيِّ -صلى الله عليه وسلَّم- قوله:
“أذهبِ البأسَ ربّ النّاسِ، واشفِ أنتَ الشَّافي، لا شفاءَ إلا شفاؤكَ شفاءً لا يغادرَ سقماً”.

اقرأ أيضا  دعاء الشفاء في رمضان لكل مريض من الأدعية المستحبة

ومنَ الأحاديثِ الواردةِ عنْ الدُّعاء للمريضِ بالشِّفاء العاجلِ ما رواهُ أبو داود عنْ أبي الدرداءِ قالَ: سمعتُ رسولَ اللهِ -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقولُ:
“من اشتكى منكم شيئاً أو اشتكاه أخٌ لهُ فليقلْ: ربّـنا اللهُ الذِي في السَّماء تقدَّس اسمكَ، أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السَّماء، اجعلْ رحمتَكَ في الأرضِ
اغفرْ لنا حوبَنا وخطايَانا أنتَ ربُّ الطَّيبينَ، أنزلْ رحمةً من رحمتكَ وشفاءً من شفائكَ على هذا الوجع فيبرأ”.

 

 

مواضيع قد تعجبك