حكم صلاة الجمعة في المنزل

حكم صلاة الجمعة في المنزل

فرض الله صلاة الجمعة، وجعلها فرض عين على كل مسلم بالغ عاقل، قال تعالى في محكم التنزيل:
(يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَوٰةِ مِن يَوۡمِ ٱلۡجُمُعَةِ فَٱسۡعَوۡاْ إِلَىٰ ذِكۡرِ ٱللَّهِ وَذَرُواْ ٱلۡبَيۡعَۚ)، إلا أنه ومع تفشّي بين العديد من دول العالم، صدر قرار من وزارة الأوقاف بإغلاق المساجد، ويتسائل الكثيرون حول حكم صلاة الجمعة في المنزل ، ونقدم الإجابة تفصيلياً من كبار العلماء.

حكم صلاة الجمعة في المنزل

  • من رحمة الله بعباده أنه لا يكلفهم إلا ما في طاقتهم ووسعهم، فأباح سبحانه التخلف عن الجمعة
    والجماعات إذا تحقق الخوف أو الضرر، سواء خاف المسلم في نفسه أو ماله أو أهله أو غيرها
    مما يشق معه القصد إلى الجمعة أو الجماعة؛ فعن ابن عباس أن النبي ﷺ قال:
    “من سمع النداء فلم يأته، فلا صلاة له إلا من عذر. قالوا: يا رسول الله، وما العذر؟ قال: خوف أو مرض”. رواه أبو داود
  • ويدل على ذلك ما ورد في الصحيحين أن ابن عباس قال لِمُؤَذِّنِه في يوم مَطِير:
    “إذا قلت: أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسول الله، فلا تقل: حي على ، قل: صلوا في بيوتكم”،
    قال: فكأن الناس استنكروا ذاك، فقال: “أتعجبون من ذا، قد فعل ذا من هو خير مني، إن الجمعة عَزْمة -أي: واجبة-، وإني كرهت أن أحرجكم فتمشوا في الطين والدَّحض -أي: والزلل والزلق”.
  • وفي ظل تفشي وباء فيروس كورونا، وبما أن الأصل في ذلك القاعدة الفقهية: (لا ضرر ولا ضرار)،
    فقد صدر قرار من هيئة كبار العلماء بـ “دار الإفتاء المصرية يجيزون فيه عدم الحضور لصلاة الجمعة والجماعة
    لو كان هذا سيؤدي لانتشار الفيروس وعدوى كثير من المصلين الأصحاء بواسطة الملامسة،
    أو المخالطة، أو الشم.
  • وبما أن صلاة الجمعة تستلزم الوجود في المسجد مع الصلاة في جماعة، فلا يجوز .

هل يجوز صلاة الجمعة في البيت جماعة؟

  • لصلاة الجمعة شروطاً إذا لم تتوافر فلا تصح صلاتها، ومن تلك الشروط المسجد الجامع،
    وعليه فلا يصح أن تُصلى الجمعة في البيوت، ففي حاشية الصاوي على الشرح الصغير،
    عند ذكر شروط الجمعة، قال: «الشرط الخامس: الجامع وإليه أشار بقوله: (بجامع)،
    لا تصح في البيوت، ولا في براح من الأرض، ولا في خان، ولا في رحبة دار».
  • وعليه فلا يصح أن تصلى الجمعة في البيوت، أو تقام صلاة الجمعة في المنزل، والواجب في مثل هذه الحالة صلاة الظهر أربعاً في البيوت.

ما هو حكم صلاة الجمعة وراء التلفزيون؟

  • صرّح أهل العلم بعدم جواز صلاة الجمعة وراء التلفزيون أو المذياع؛
    لإفتقار شروط الجماعة وهي اجتماع الإمام والمأموم، والتقاء الصفوف.
  • وكذلك لفقدان عنصر الآنية، أي أن الصلاة التي تصل إلينا عبر جهاز التلفزيون أو المذياع تنقل لنا بعد مرور جزء من الزمن بسبب آليات البث.. إذًا صلاة الجمعة خلف الإمام من المذياع أو التلفزيون لا يجوز.

هل يجوز  الصلاة مع الإمام في التلفزيون وأنا في البيت؟
أ.. علي جمعة يجيب:


اعرف أيضاً: حكم صلاة التراويح خلف التلفاز أو المذياع

هل يجوز الصلاة مع الإمام في التلفاز للنساء؟

  •  لا يمكن للمرأة ولا للرجل الائتمام بشاشة التلفزيون، ولا بالراديو؛ لأن يقصد بها الاجتماع
    فلا بد أن تكون في موضع واحد، أو تتصل الصفوف بعضها ببعض، وهو شرط قال به جمهور أهل العلم
    لصحة اقتداء المأموم بالإمام، فلا يصح أن يكون بين الإمام والمأموم فاصل كبير.
  • وكذلك لفقدان شرط الاتصال الآني، بوجود الإمام والمأموم في نفسه.
  • قال أهل العلم أنه لا يجوز ذلك سواء كانت الصلاة فريضة أم نافلة، جمعة أم غيرها.

إلى هنا نكون قد تعرفنا على حكم صلاة الجمعة في المنزل للنساء والرجال، سائلين الله عز وجل أن يتقبّل منكم صالح الأعمال.

مواضيع قد تعجبك