كم مقدار كفارة الصيام للمريض نقدًا أو بالكيلوجرام

كم مقدار كفارة الصيام

لم يترك القرآن الكريم وسنة رسول الله -صل الله عليه وسلم- موضع إلا كان فيها حكم وحكمة، وبخصوص فدية الإفطار في رمضان، أو الإفطار لمن أدرك رمضان ولم يصمه، ذكرت الآية الكريمة من سورة البقرة تفسيرًا لهذا الأمر، وقال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّاماً مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ” إذًا فمن لم يستطع الصيام في رمضان فعليه فدية، ولكن كم مقدار بالكيلو أو نقدًا؟ إليك الإجابة من الكتاب والسنة في التالي.. تابعنا!

كم مقدار كفارة الصيام نقدًا 

في البداية هناك فرق بين الفدية والكفارة، فالكفارة واجبة على من أكل وشرب متعمدًا في نهار رمضان أو من تعمد الجماع في نهار رمضان، وذلك استنادًا لحديث رسول الله، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّه قال:

بيْنَما نَحْنُ جُلُوسٌ عِنْدَ النبيِّ صَلَّ اللهُ عليه وسلَّمَ، إذْ جَاءَهُ رَجُلٌ فَقَالَ: يا رَسولَ اللَّهِ هَلَكْتُ.
قَالَ: ما لَكَ؟ قَالَ: وقَعْتُ علَى امْرَأَتي وأَنَا صَائِمٌ، فَقَالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّ اللهُ عليه وسلَّمَ:
هلْ تَجِدُ رَقَبَةً تُعْتِقُهَا؟ قَالَ: لَا، قَالَ: فَهلْ تَسْتَطِيعُ أنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ، قَالَ: لَا،
فَقَالَ: فَهلْ تَجِدُ إطْعَامَ سِتِّينَ مِسْكِينًا

ومن ثم فإن مقدار الكفارة هنا لا يحسب بالمال بل بإطعام 60 مسكينًا بمقدار 750 جرام لكل فرد من القمح أو الأرز أو مد البيت. أما عن الكفارة نقدًا فهى لا تسمى كفارة، بل فدية، والفدية هى لمن أدركه رمضان ولم يستطع الصيام لعذر ما.. ونتعرف إلى ذلك في التالي.. تابعنا!

اقرأ أيضا  ما هي كفارة الصيام وكم مقدارها؟

كفارة الصيام بالكيلو والجرام

كفارة الإطعام هي نصف صاع من الطعام المتوفر في المنزل، والصاع وحدة حجمية وليست وزنية استخدمت قديمًا، وقدرها البعض بـ 2 كيلو جرام و700، وكفارة الصيام تقدر بـ 750 جرامًا من مد البيت لكل مسكين أي نصف صاع، سواء كان أرز، أو شعير، أو قمح، أو تمر، او غيره، وقيل أن المهم في الكفارة هو ألا تزيد عن 3 كيلو جرامًا، وأن تقدم لمسكين مسلم.. هذا والله اعلم.

الكفارة بالكيلو = 1/2 كيلو و10 جرامات = تقريبًا 750 جرامًا.
بمعنى إعطاء 60 مسكينًا 750 جرامًا لكل فرد منهم على حدة!

يرجى الانتباه إلى أن كفارة الصيام هنا يمكن أن تكون بصيام شهريين متتابعين، أو عتق رقبة مؤمنة، أو إن لم تستطع فالكفارة بإطعام 60 مسكينًا مؤمنًا بـ نصف صاع من الأرز أو التمر أو القمح أو مد من البيت.

اقرأ أيضا  هل يجوز دفع كفارة الصيام بعد رمضان

اقرأ أيضًا: ما هي كفارة الصيام وكم مقدارها؟

كم مقدار كفارة الصيام

 

كفارة الصيام للمريض 

هنا علينا أن نشير إلى أن هناك فرق بين الكفارة والفدية، علمنا في السابق ما هي الكفارة، وكم تبلغ بالكيلو، ولمن وجبت، أما في حالة المريض فهنا تسمى الفدية، والفدية تكون لمن لم يستطع صيام ، مثل:

  • المرأة الحامل والمرضع.
  • الطاعن في السن.
  • المريض بمرض مستعصي.
  • المسافر.

المرأة الحامل والمرضع عليها كفارة وقضاء الأيام التي لم تصمها، ونبسط الأمر في نقاط:

  • لا يجوز إخراج النقود فدية للصيام بل واجبًا إخراج الطعام.
  • حالة كبار السن الذين لم يستطيعوا الصيام فعليهم مع كل يوم يفطرونه إطعام مسكينًا.
  • حالة المرض، وخاصة الذي لا علاج له، إطعام مسكين عن كل يوم تفطره بمقدار نصف صاع.
  • يجوز الانتظار إلى آخر الشهر وإخراج 45 كيلو جرام من الأرز مثلا أو إطعام المساكين بعدد الأيام التي قمت بإفطارها.
اقرأ أيضا  حكم تأخير قضاء الصيام إلى ما بعد رمضان الثاني وهل له كفارة؟
كيفية إخراج كفارة الطعام عن الصيام 
  • الفدية عند الحنفيّة = صاعٍ من التمر، أو الشعير، أو بنصف صاعٍ من القمح، عن كلّ يومٍ.
  • الفدية عند الشافعيّة، والمالكيّة = مُدٍّ من الطعام عن كلّ يومٍ.
  • الفدية عند الحنابلة = مُدٍّ من القمح، أو نصف صاعٍ من التمر، أو الشعير
هل يجوز إخراج مال بدلًا من صيام الفوائت من رمضان؟ الإفتاء تجيب

(فيديو: مناسب للباقة)

 

من هنا نكون قد تعرفنا إلى الفرق بين الفدية والكفارة للصيام شهر رمضان، عسى الله أن يتقبل منكم صالح الأعمال.

 

مواضيع قد تعجبك