فضل صلاة التراويح في رمضان

فضل صلاة التراويح في رمضان

يتسابق المسلمون في شهر رمضان لإغتنام كل لحظة في التقرّب إلى الله تعالى بالطاعات والعمل الصالح، ومن أبرز ما يميز هذا الشهر الفضيل بعد الصيام وتلاوة القرآن، هو صلاة التراويح، وهي من الصلوات النوافل التي يُقام بها الليل، واليوم نبيّن فضل صلاة التراويح في رمضان وكيفية إقامتها بالطريقة الصحيحة.

فضل صلاة التراويح في رمضان

إن قيام الليل سُنة مؤكدة عن النبي ﷺ، وقد تواترت النصوص من الكتاب والسنة بالترغيب فيه، والحث عليه،
وذلك ببيان عظيم شأنه، وجزالة الثواب عليه، وفيما يلي نستعرض سويًا فضل صلاة التراويح في رمضان :

أجر صلاة التراويح في رمضان

فضل صلاة التراويح في رمضان

  •  وصف الله تعالى المتقين في سورة الذاريات بجملة صفات، منها قيام الليل، فقال سبحانه:
    (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ *
    كَانُوا قَلِيلا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ).
  • حث النبي ﷺ على قيام الليل ورغّب فيه في أحاديث كثيرة، ومن ذلك:
    قوله صلى الله عليه وسلم: “عَلَيْكُمْ بِقِيَامِ اللَّيْلِ، فَإِنَّهُ دَأْبُ الصَّالِحِينَ قَبْلَكُمْ، وَهُوَ قُرْبَةٌ إِلَى رَبِّكُمْ،
    وَمَكْفَرَةٌ لِلسَّيِّئَاتِ، وَمَنْهَاةٌ لِلإِثْم”. رواه الترمذي (3549) وحسنه الألباني في إرواء الغليل (452).وقوله صلى الله عليه وسلم: “أَفْضَلُ الصَّلاةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلاةُ اللَّيْلِ”. رواه مسلم (1163).
  • جعل الله لمن قام الليل أجرًا عظيمًا، وبيّن الرسول الكريم ذلك، فقال رَسُولُ اللَّهِ ﷺ:
    “مَنْ قَامَ بِعَشْرِ آيَاتٍ لَمْ يُكْتَبْ مِنْ الْغَافِلِينَ، وَمَنْ قَامَ بِمِائَةِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْقَانِتِينَ،
    وَمَنْ قَامَ بِأَلْفِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْمُقَنْطِرِينَ”. رواه أبو داود (1398) وصححه الألباني في صحيح أبي داود.
  • عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: “مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”.
  • إذا صلى العبد صلاة التراويح ولا سيما في العشر الأواخر من رمضان، ووافقت هذه اللية ليلة القدر
    فكأنّما قام بعبادة الله عز وجل ألف شهر، فعن النَّبِيِّ ﷺ أنه قال:
    “مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”. رواه البخاري (1768) ومسلم (1268).ولهذا “كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجْتَهِد فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مَا لا يَجْتَهِد فِي غَيْرهَا”. رواه مسلم (1175).
  • إذا قام المصلي التراويح في جماعة، وبقي مع الإمام حتى يتم الصلاة، فإنه بذلك يفوز بثواب قيام ليلة كامل،
    فقد روى الترمذي (806) عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ: قال رَسُولُ اللَّهِ ﷺ:
    “مَنْ قَامَ مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ”. وصححه الألباني في صحيح الترمذي.
اقرأ ايضا  صور دعاء يوم 28 من رمضان وأدعية صلاة التهجد

كيفية صلاة التراويح

  • يسأل الكثيرون عن عدد ركعات صلاة التراويح، ويمكنك إقامة صلاة التراويح
    بحيث تكون كل ركعتين منفصلتان على حِدة، وليس لركعاتها عدد محدد، بل للعبد أن يُصلّي كما يشاء.
  • أما عن وقت صلاة التراويح، فتبدأ من بعد انتهاء صلاة العشاء وتمتدّ إلى صلاة الفجر،
    وأفضل وقت لها هو تأخيرها لآخر الليل. ويمكن لمن يقوم ليل رمضان بأداء الوتر في أول الليل أو في آخره،
    إلا أنّه من الأفضل أن يختم صلاته بالوتر.

إلى هنا نكون قد تعرفنا على فضل صلاة التراويح في رمضان وعظيم أجرها للعبد، بالإضافة إلى كيفية صلاة التراويح، ونذكّرك أن عليك استحضار النيّة الصادقة وصفاء القلب عند العمل الصالح، وكل عام وأنتم بخير.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *