ماذا حدث للناجون من سفينة تيتانيك الغارقة؟

ماذا حدث للناجون من سفينة تيتانيك الغارقة؟

استيقظ العالم في يوم 15 أبريل 1912، في الساعة 2:20 صباحًا تحديدًا على أكبر كارثة في ذلك الوقت،
وهو غرق سفينة الركاب الشهيرة تيتانك، أثناء توجهها من مدينة ساوثهامبتون البريطانية إلى مدينة نيويورك الأمريكية،
والتي كانت تحمل 2224 راكبًا، لم ينجوا منهم سوى 700 راكب، وهنا يأتي سؤال ماذا حدث للناجون من سفينة تيتانيك الغارقة؟ تابعونا في هذا المقال لمعرفة الإجابة.

ماذا حدث للناجون من سفينة تيتانيك الغارقة؟

الممثلة الأمريكية الصامتة

كانت الممثلة الأمريكية الشهيرة دوروثي جيبسون ضمن الـ 700 ناجى من غرق السفينة تيتانك،
وأول ما قامت به بعد وصولها إلى نيويورك، هو تأليف فيلم أنقذت من التيتانيك، والذى أدت فيه دور البطولة،
وقامت بارتداء نفس الملابس التي كانت ترتديها في وقت الغرق، وقد تم عرض الفيلم على الشاشات في مايو 1912
أى بعد مرور شهر واحد من غرق التيتانيك، ومن المؤسف أن النسخة الأخيرة منه قد اتلفت في حريق هائل.

ماذا حدث للناجون من سفينة تيتانيك الغارقة؟

كان الموسيقار روجر بريكو، يبلغ من العمر 21 عامًا عند غرق السفينة، وعلى الرغم من المشهد المشهور
بفيلم تيتانيك، الذي يوضح غرق جميع الموسيقيين، فقد كان روجر ضمن الـ 700 شخص الناجون من غرق التيتانيك،
وقد وافته المنية بسلام في منزله عن عمر يناهز الـ 88 عامًا.

 

ماذا حدث للناجون من سفينة تيتانيك الغارقة؟

الطفلان ميشيل وإدموند نافراتيل

أصطحب ميشيل نافراتيل الأب طفليه إلى رحلة بحرية على متن السفينة تيتانيك،
وذلك بعد انفصاله عن والدتهما مارسيل كاريتو، والذي سبب له الكثير من الألم،
وفي الليلة التي ضرب فيها الجبل الجليدي السفينة ليتسبب في غرقها،
تمكن والد الطفلين من وضعهما في آخر قارب للنجاة، وقد وضع بين يدى ابنه ميشيل الابن،
رسالته الأخيرة، والتي يخبر فيها زوجته أنه كان ولا يزال يحبها، وبالرغم من عدم نجاة الأب،
إلا أنه تمكن من إنقاذ طفليه.

ماذا حدث للناجون من سفينة تيتانيك الغارقة؟

 

 ميلفينا دين

أصغر ناجية من كارثة غرق التيتانيك، فقد كانت تبلغ من العمر عامين فقط،
وقد توفيت عن عمر يناهز الـ 89 عامًا، في عام 2009.

ماذا حدث للناجون من سفينة تيتانيك الغارقة؟

 

مواضيع قد تعجبك