هل يمنع تطهير الشوارع بالكلور من الإصابة بكورونا ؟

هل يمنع تطهير الشوارع بالكلور من الإصابة بكورونا

بدأت العديد من البلدان في تطهير الشوارع والمنشآت العامة باستخدام الكلور، وذلك من أجل تعقيم الشوارع والمباني بعد انتشار فيروس كورونا في الكثير من بلدان العالم، ولكن هل يمنع تطهير الشوارع بالكلور من الإصابة بكورونا ؟ هذا ما سنجيب عليه في نقاط بسيطة في التالي.. تابعنا!

هل يمنع تطهير الشوارع بالكلور من الإصابة بكورونا ؟ 

هل يمنع تطهير الشوارع بالكلور من الإصابة بكورونا

وفقًا لما نشره موقع العربية. نت الإخباري، فإن العديد من البلدان العربية، قد خصصت جزء كبير من ميزانيتها من أجل تغطية المواد المستخدمة في تعقيم الطرق والمباني، وعلى رأس هذه المواد مادة الكلور، ليأتي رأي أحد المتخصصين في مجال الأمراض الجرثومية والمعدية حول استخدام الكلور كمادة للتعقيم، نتعرف إليها في التالي:

التعقيم بالكلور غير ضروري وله تأثير سلبي على صحة المواطنين

هل يمنع تطهير الشوارع بالكلور من الإصابة بكورونا

أوضح البروفيسور جاك مخباط، المتخصص في في مجال الأمراض الجرثومية والمعدية، أن عمليات تطهير الشوارع
باستخدام مادة الكلور غير ضرورية لمواجهة فيروس كورونا، بل أن لها تأثير سلبي على البيئة؛ كون الكلور مادة تضر
النباتات والزرع، بل وتسبب تلوث الهواء، وتصيب الإنسان بالربو.

تطهير الشوارع بالكلور لا يفيد!  

تعقيم الشوارع

في نفس السياق، نبه مخباط إلى ضرورة التوقف عن استخدام الكلور كمادة مطهرة في الشوارع،
لأنها لا تفيد في القضاء على فيروس كورونا، وكل ما في وسعها عملها تنظيف الشوارع من القوارض والبعوض فقط!

الكلور كارثة بيئية!

تعقيم الشوارع

انتشار مادة الكلور بصورة موسعة في الشوارع سوف تسبب كارثة بيئية، بل أن هناك العديد من الأشخاص الذين
سيدفعون حياتهم ثمنًا لهذا!

الصابون هو الحل

هل يمنع تطهير الشوارع بالكلور من الإصابة بكورونا

هناك العديد من الدول التي اتبعت إجراء استخدام المياه والصابون لتعقيم الشوارع والمباني، حيث أنها قادرة على القضاء على الفيروس من ناحية، وليس لها نفس التأثير السلبي على البيئة والإنسان مثل مادة الكلور.

اقرأ ايضا  على رأسها الطاعون .. أمراض قتلت الملايين ولم يكن لها علاج في البداية

في النهاية، يمكننا أن نقول أن الكلور أضراره على البيئة والإنسان أكثر من فوائده، في حين أن الماء والصابون كافيان للقضاء على الفيروسات الموجودة على الأسطح، كما أن في الابتعاد الاجتماعي، والبقاء في المنزل، والاهتمام بالنظافة الشخصية، سبيل للتخلص من عدوى فيروس كورونا، والوقاية منه وهذا ما تؤكده دائمًا منظمة الصحة العالمية WHO!

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *