ما هي الكبائر التي لا تغفر

ما هي الكبائر التي لا تغفر

تعتبر الكبائر، وفقًا لما حدده جمهور العلماء، هي ما عرفت في الحديث الشريف باسم الموبقات، حيث قال رسول الله -صل الله عليه وسلم-: “اجتنبوا السبعَ الموبقاتِ. قالوا: يا رسولَ اللهِ، وما هن؟ قال: الشّركُ باللهِ، والسحرُ، وقتلُ النّفسِ التي حرّم اللهُ إلا بالحقِّ، وأكلُ الربا، وأكلُ مالِ اليتيمِ، والتولي يومَ الزحفِ، وقذفُ المحصناتِ المؤمناتِ الغافلاتِ“، ولكن ما هي الكبائر التي لا تغفر ؟ هذا ما سنتعرف إليه فيما يلي.

ما هي الكبائر التي لا تغفر

إن رحمة الله أشمل وأعم من كل شئ، ولكن استنادًا إلى قول الله تعالى في سورة النساء: “إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا” فإن الشرك بالله يمكن أن يكون من الكبائر التي لا تغفر، إلا في حالة التوبة النصوحة؛ وذلك إستنادًا للحديث القدسي وهو:

  • عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله -صل الله عليه وسلم- يقول
    “قال الله تبارك وتعالى: يا ابن آدم: إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك
    على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابن آدم: لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم
    استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم: إنك لو أتيتني بقراب الأرض
    خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة”

وفي حديث  عن أنس بن مالك ، عن النبي -صل الله عليه وسلم- قال : “الظلم ثلاثة، فظلم لا يغفره الله، وظلم يغفره الله، وظلم لا يتركه الله“، وعن الظلم الذي لا يغفره الله هو: الشرك، والذي يغفره الله: ظلم الإنسان لنفسه، والظلم الذي لا يتركه الله: ظلم العباد لبعضهم البعض، وهو مقرون بالتسامح بين الظالم والمظلوم.  

ما هي الكبائر التي لا تغفر

هل الاستغفار يمحو كبائر الذنوب ؟

إذًا فالشرك هو الكبيرة التي لا تغفر، ودون ذلك يغفره الله، ولكن حتى الشرك بالله قد يقبل الله التوبة إن كانت نصوح، ويعتبر الاستغفار أحد أهم أركان التوبة، ومحو الذنوب، وذلك استنادًا لبعض الآيات، لعل أهمها ما يلي:

  • يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّـهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ
    سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّـهُ النَّبِيَّ
    وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا
    نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

  • وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّـهَ يَجِدِ اللَّـهَ غَفُورًا رَّحِيمًا

  • أَنِ اعْبُدُوا اللَّـهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ، يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَى أَجَلٍ
    مُّسَمًّى إِنَّ أَجَلَ اللَّـهِ إِذَا جَاءَ لَا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ

  • وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
    وَمَنْ يَغْفِرُ الذّنوب إِلاَ اللهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ

دعاء التوبة من الكبائر 

التوبة لا تشترط صيغة دعاء بعينه، ولكن تشترط الصدق، واستحضار النية، وعدم الرجوع إلى الذنب، ولكن فيما يلي نقدم بعض صيغ الدعاء لمن لا يعرف أن يصوغ الدعاء في جملة:

  • اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره وعلانيته وسره

  •  أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه

  • اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك
    ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، وأبوء لك بنعمتك علي وأبوء
    بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.

  • اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ،
    وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وأَسْرَرْتُ وأَعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي
    لا إلَهَ لي غَيْرُكَ

  • اللهم إنى أسألك باسمك الأعظم الذي إذا دُعيت به أجبت، وإذا سئلت به
    أعطيت، أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت، الأحد الصمد الذي
    لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، أن تغفر لى ذنوبي إنك أنت الغفور
    الرحيم.

  • اللهمّ إنّي أسألك بأنّي أشهد بأنك أنت الله لا إله إلّا أنت الواحد الأحد،
    الفرد الصّمد، الّذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، اللهمّ عاملنا بما
    أنت أهله ولا تعاملنا بما نحن أهله فأنت أهل التّقوى وأهل المغفرة،
    سبحان الذي لا يضرّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السّماء وهو
    السميع العليم.

اقرأ أيضًا: ما هي الكبائر المذكورة في القرآن

ما هي الكبائر التي لا تغفر

الرجوع إلى الله والتوبة الصادقة 

ماذا إن وقعت في كبيرة من الكبائر وأردت أن تتوب؟ عليك أن تتذكر أن رحمة الله وسعت كل شئ، وأنه قادر على أن يغفر الذنوب جميعًا مهما كبرت أو صغرت، ولقد أجمع العلماء على أن أركان التوبة، هي:

  1. الإقلاع عن الذنب.
  2. الندم على فعل الذنب.
  3. عقد النية على ألا تعود إلى الذنب.
  4. رد المظالم إلى أصحابها.
  5. الإكثار من الاستغفار.
  6. المداومة على الفروض.
  7. المداومة على فعل الأعمال الصالحة.
  8. الصيام.
  9. الإكثار من النوافل.
  10. استحضار النية الخالصة لله.

كل هذه الأمور ستعينك على التوبة النصوح، ومن هنا نكون قد تعرفنا إلى الكبائر التي لا تغفر، أما إن كنت ما زلت لا تعرف ما هي الكبائر، وتبحث عن المزيد، طالع: ما هي الكبائر وأنواعها

اقرأ ايضا  كيفية صلاة العيد

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *