هل يمكن أن يكون الحجر الصحي في المنزل ؟ كيف يتم وما هي شروطه ؟

الحجر الصحي في المنزل

يترامى إلى مسامعنا في الفترة الأخيرة لفظ “”، أو “العزل”، وهو إجراء يخضع له بعض الأشخاص الذين تعرضوا إلى مرض ما، أو اشتباه في الإصابة بفيروس ما؛ خوفًا من انتشار العدوى، وحفاظًا على سلامة المرضى، بالإضافة إلى ملاحظة أعراض المرض، وتطوره سلبًا أو إيجابًا على المصابين، ولكن هل يمكن أن يكون ؟ هذا ما سنتعرف إليه فيما يلي.

هل يمكن أن يكون الحجر الصحي في المنزل ؟

الحجر الصحي في المنزل

في ظل انتشار الفيروسات المعدية، والتي تشكل خطرًا على صحة الجميع، أصبح الحجر الصحي في المنزل ضرورة؛ حرصًا على عدم انتشار العدوى بين الناس، فإن حدث وتم الاشتباه في الإصابة بفيروس ما، فسوف يضطر المصاب إلى الخروج من غرفته، والاحتكاك بأسرته، ثم استخدام المصعد، والنزول إلى الشارع، واستخدام المواصلات، ثم الوصول إلى المستشفى، واستخدام مصعد المستشفى، والاحتكاك بمرضى آخرين، بالإضافة إلى الفريق الطبي المعالج له، ومن ثم هناك معايير وشروط للحجر الصحي المنزلي نتعرف إليه فيما يلي:

اقرأ أيضا  كيف تستعد للتعامل مع الحجر الصحي بالمنزل؟

(1) توفير غرفة فردية 

توفير غرفة فردية 

(2) توفير دورة مياه خاصة بالمريض فقط

توفير دورة مياه خاصة للمريض

(3) توفير الماء والكهرباء ووسائل الاتصال 

توفير الماء والكهرباء ووسائل الاتصال 

(4)  توفير وسائل التدفئة والتهوية الجيدة للغرفة 

توفير وسائل التدفئة والتهوية الجيدة للغرفة 

(5) توفير المستلزمات الأساسية كالغذاء، والدواء، والمنظفات 

توفير المستلزمات الأساسية كالغذاء، والدواء، والمنظفات 

(6) المراقبة الصحية للمصاب من قبل الأطباء

المراقبة الصحية للمصاب من قبل الأطباء

(7) توفير أقنعة الوجه 

توفير أقنعة الوجه

(8) التأكد من سلامة التخلص من مخلفات المريض

التأكد من سلامة التخلص من مخلفات المريض

إن الالتزام بهذه الشروط تحت إشراف طبي يجعل من المنزل مكانًا مناسبًا للحجر الصحي وخاصة في أوقات الأزمات.. والآن: بعد أن قدمنا شروط الحجر الصحي في المنزل، هل لديك أفكارًا أخرى تضاف إلى تلك الشروط؟ (شاركنا).

 

مواضيع قد تعجبك