دعاء السفر مكتوب

دعاء السفر مكتوب

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “السفر قطعة من العذاب، لأن الرجل
يشتغل فيه عن صيامه وصلاته وعبادته، فإذا قضى أحدكم نهمته من
سفره فليعجل الرجوع إلى أهله”، لذلك يسعى العديد من المسلمين
إلى معرفة  سعيًا لبداية سفرهم بذكر الله.

مكتوب

  • جاء عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    كان إذا استوى على بعيره خارجًا إلى السفر كبَّرَ (ثلاثاً) ثم قال:

    “سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ”.

  •  “اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل”.
  • “اللهم نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى”.
  • عن عبد الله بن سرجس رضي الله تعالى عنه، قال كان رسول الله تعالى عليه وسلم
    إذا سافر يتعوذ من وعثاء السفر وكآبة المنقلب، والحَوْر بعد الكون، ودعوة المظلوم
    وسوء المنظر في الأهل والمال.
اقرأ أيضا  دعاء العودة من السفر

دعاء السفر مكتوب

أدعية السفر 

  • في حالة ذهاب الشخص للسفر، فإنه يدعو للأشخاص من خلفه قائلًا:
    “أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه”. 
  • “سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت”.
  • في حالة الرجوع من السفر: 
    – “الله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر .. سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ،
    وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ، سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب
    إلا أنت آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون”.
    – ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير،
    آيبون تائبون عابدون ساجدون لربنا حامدون، صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده”.
  • إذا أقبل الليل على المسافر قال: 
    “يا أرضُ ربي وربك الله، أعوذ بالله من شرك وشر ما فيك وشر ما خلق فيك،
    ومن شر ما يدب عليك، وأعوذ بالله من أسدٍ وأسْوَد، ومن الحية والعقرب.
    ومن ساكني البلد، ومن والدٍ وما ولد”.
اقرأ أيضا  دعاء السفر بالبحر

دعاء وداع المسافر

  • كان ابن عمر رضي الله تعالى عنه يقول للرجل إذا أراد سفراً:
    أن ادنُ مني أودعك كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يودعنا فيقول:

    “أستودع اللَّه دينَك وأمانتك وخواتيم عملك”. 

  • وجاء أيضاً عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه، أن رجلاً قال يا رسول الله إني أريد أن أسافر فأوصني،
    قال: “عليك بتقوى الله والتكبير على كل شرف، فلما أن ولي الرجل،
    قال: “اللهم اطو له البعد وهون عليه السفر”.
  • كما جاء عن أنس رضي الله تعالى عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
    يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أريد سفراً فزودني،
    قال: زوَّدك الله التقوى. قال: زدني. قال: وغفر ذنبك. قال: زدني بأبي أنت وأمي:
    قال: ويسر لك الخير حيث ما كنت.

مواضيع قد تعجبك