فضل سورة يس للزواج

فضل سورة يس للزواج

تعد واحدة من سور القرآن الكريم التي لها فضل كبير وأثر واضح في بعث الراحة في النفس،
والتغلب على الحسد والسحر، وشاعت بعض الأقاويل أن لها فضل في تيسير الزواج، فما صحة ذلك؟
وما رأى العلماء فيه؟ نجيب لكم عن هذه التساؤلات مع توضيح للزواج تفصيلًا.

  • صرح العديد من أهل العلم، أن بنية تيسير الزواج،
    بدعة محدثة ومن الأفضل تجنبها.
  • وبالرغم من ذلك فإن الاكثار من الدعاء بالزوج الصالح أو الزوجة الصالحة،
    من الأمور المستحبة.
  • وإلى جانب الدعاء يجب الحفاظ على الفرائض وعمل المستطاع من أعمال البر.

فضل سورة يس

  • لسورة يس فضل كبير في مغفرة الذنوب،
    ونستدل على ذلك بما رواه أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    (من قرأ سورة يس في ليلة أبتغاء وجه الله غُفر له في تلك الليلة).
  • كما أن لها فضل كبير في تخفيف سكرات الموت على المحتضر،
    ونستدل على ذلك بما رواه أبو الدّرداء عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال:
    (ما من ميت يموت فيقرأ عنده يس إلّا هوّن الله عليه).
  • وقد أخرج البزار عن أبي هريرة قال : قال رسول الله: ” إن لكل شئ قلبا وقلب القرآن يس “.
  • أوضح الله تبارك وتعالى فيها العديد من الأمزر الهامة، مثل:
  • ” الإيمان بالبعث والنشور وقصة أهل القرية والأدلة والبراهين على وحدانية رب العالمين”.
  • كما بينت السورة لنا الفرق بين ثواب المؤمن وعقاب الكافر، وما سوف يلقاه كل منهما في الآخرة.
اقرأ أيضا  فضل سورة يس

أسباب نزول سورة يس

  • قال أبو سعيد الخدري: كان بنو سلمة في ناحية من نواحي المدينة
    فأرادوا أن ينتقلوا إلى قرب المسجد فنزلت هذه الآية
    (إِنّا نَحنُ نُحيي المَوتى وَنَكتُبُ ما قَدَّموا وَآَثارَهُم)
    فقال لهم النبي: إن آثاركم تكتب فلم تنتقلون.
  • قوله تعالى (قالَ مَن يُحيي العِظامَ وَهِيَ رَميمٌ) قال المفسرون: إن أبي بن خلف أتى النبي
    بعظم حائل فقال: يا محمد أترى الله يحيي هذا بعد ما قد رم فقال: نعم ويبعثك ويدخلك في النار
    فأنزل الله تعالى هذه الآية (وَضَرَبَ لَنا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلقَهُ قالَ مَن يُحيي العِظامَ وَهِيَ رَميمٌ).

ويمكنكم الاستماع إلى سورة يس  بصوت الشيخ ماهر المعيقلي من خلال هذا الفيديو:

مواضيع قد تعجبك