أعراض كورونا للأطفال

أعراض كورونا للأطفال

يعتبر فيروس كورونا Coronavirus أحد الفيروسات واسعة الانتشار، والمعروفة بكونها تسبب أمراضًا متفاوتة الشدة، تبدأ من الاعتلال ونزلات البرد، وتتطور لتصل إلى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، أو متلازمة الالتهاب الرئوي الوخيم المعروف باسم السارس، وذلك وفقًا لـمنظمة الصحة العالمية WHO، وبدأ هذا المرض في المدينة الصينية ووهان،لينتشر في دول آسيا، ولكن هل يصاب الأطفال بهذا المرض؟ وما هي أعراض كورونا للأطفال ؟ إليك الإجابة فيما يلي.. تابعنا.

أعراض كورونا للأطفال

يرتبط فيروس كورونا بعدوى الجهاز التنفسي العلوي، ومن ثم تتشابه أعراض مع نزلات البرد والأنفلونزا، وقد تزداد الأعراض من حيث الشدة لتصل إلى الإصابة بالتهاب رئوي، ومضاعفات في الجهاز الهضمي، ولكن من غير الشائع إصابة الأطفال بعدوى الجهاز التنفسي السفلي المتمثلة في الالتهاب الرئوي.

خطورة كورونا للأطفال تكمن في بعض المضاعفات لدى حديثي الولادة، والأطفال المولودين بوزن أقل من الوزن الطبيعي، أو حالة الإصابة بمشاكل صحية، ومن ثم تظهر بعض الأعراض الخاصة بكورونا في حالة الأطفال، يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • السعال المستمر.
  • سيلان الأنف.
  • العطس.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التهاب الحلق.
  • التعب العام.
  • التهاب الحلق.

وقد تشتد الأعراض حالة الإصابة بكورونا حالة ظهور بعض الأعراض الأخرى، نستعرضها فيما يلي:

  • القئ.
  • الإسهال.
  • آلام البطن.
  • اعتلال الجهاز العصبي المركزي.

يذكر أن في حالة الإصابة بالربو، ثم الإصابة بفيروس كورونا، فإن حالة المصاب بهما تتفاقم، والجدير بالذكر أن جميع الأعراض السابقة تتفاوت من حيث الشدة من حالة لأخرى، كما أنه قد لا يظهر أي عرض لحامل المرض، ومن ثم ننصح بالخضوع إلى الفحص الطبي، حالة التواجد في بلد منتشر فيها هذا الفيروس.

اقرأ ايضا  فيروس كورونا

الأطفال الأقل إصابة بكورونا 

نشرت الجمعية الطبية الأمريكية دراسة عن السبب وراء النسبة القليلة للأطفال من حيث الإصابة بفيروس كورونا، وأرجعت الدراسة أن سبب وراء ذلك هو:

  • الأطفال إما لم يصابوا بالمرض، أو أن أعراض المرض الظاهرة عليهم ليست شديدة.
  • لا تظهر أعراض الفيروس على الأطفال ومن ثم يتجنب الأهل الذهاب للمستشفى فلا يتم تسجيل تلك الحالات.
  • الأطفال من عمر 5 – 15 لديهم أجهزة مناعة مقاومة للفيروس ومن ثم يصابوا بالمرض ولكن
    بأراض أخف تتشابه مع نزلات البرد.
  • الأعمار المصابة بالمرض تتراوح بين 40 – 59 سنة وذلك لـ 50% من إجمالي المصابين.
  • 10% من المصابين دون الـ 39 سنة.

ولكن على الرغم من أن الأطفال تظهر الأعراض عليهم بصورة أقل حدة، يجب الحذر من أنهم قد يسببوا العدوى لمن هم حولهم، وذلك عن طريق الهواء حيث الرذاذ المتطاير نتاج العطس أو الكحة، وكذلك عن طريق الملامسة، أو الاقتراب من حامل المرض.. ومن ثم هناك بعض التدابير للوقاية من الإصابة بالعدوى نتعرف إليها فيما يلي.

كيفية الوقاية من عدوى كورونا 

  1. ارتداء الكمامة في أماكن تواجد الطفل.
  2. الاهتمام بالتهوية الجيدة للمنزل وغرفة نوم الطفل.
  3. عزل الطفل عن أفراد الأسرة والاحتكاك بهم.
  4. توعية الطفل وتهيئته النفسية لتقبل هذا الأمر.
  5. تجنب الأماكن الرطبة.
  6. الحرص على النظافة الشخصية.
  7. غسل اليدين بالماء والصابون بصورة مستمرة.
  8. تجنب ملامسة العين والفم والأنف.
  9. عدم مخالطة المصابين.
  10. عدم الخروج من المنزل حالة الإصابة.

اقرأ أيضًا: كل ما تريد معرفته عن “كورونا” وكيف ينتقل للإنسان؟

قدمنا 10 نصائح للوقاية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا، ونؤكد أن أعراض كورونا قد لا تظهر على الشخص، وقد يصبح حاملاً للفيروس، وينقله إلى الآخرين دون أن يمرض هو، ومن ثم حالة تواجدك في بلد منتشر فيها الفيروس عليك الخضوع إلى الفحص الطبي أنت وأسرتك وخاصة الأطفال.. والآن: بعد أن تعرفنا إلى أعراض كورونا للأطفال إن كنت تبحث عن المزيد حول فيروس كورونا، طالع: أعراض فيروس كورونا.

اقرأ ايضا  ماذا يعني الدخول في المرحلة الثالثة من فيروس كورونا؟

 

 

 

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *