أدعية للميت قصيرة

أدعية للميت قصيرة

أمر الله تعالى عباده أن يدعوه في كل وقتٍ وحين، في السراء والضراء، في الفرح وعند نزول الشدائد، وليس أحوج من التوسل إلى الله عز وجل والدعاء للميت بالرحمة والمغفرة، وفي السطور التالية نعرض مجموعة .

قصيرة

أدعية للميت قصيرة

  • من دعاء الرسول للميت: “اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه وعافه، وأكرم نزله ووسع مدخله،
    واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقّه من الخطايا كما ينقّى الثوب الأبيض من الدنس،
    وأبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله وزوجاً خيراً من زوجه، وقِهِ فتنة القبر وعذاب النار”.
  • “اللهمّ آنسه في وحدته، وفي وحشته، وفي غربته”.
  • “اللهمّ أنزله منزلاً مباركاً، وأنت خير المنزلين”.
  • “اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين، والشّهداء، والصّالحين، وحسُن أولئك رفيقاً”.
  • “اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك، خرج من الدنيا، وسعتها، ومحبوبها، وأحبّائه فيها، إلى ظلمة القبر، وما هو لاقيه”.
  • “اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ،
    فاغفر له وارحمه، إنّك أنت الغفور الرّحيم”.
  • اللهمّ إنه كان يشهد أنّك لا إله إلا أنت، وأن محمداً عبدك ورسولك، وأنت أعلم به”.
  • “اللهمّ إنّا نتوسّل بك إليك، ونقسم بك عليك أن ترحمه ولا تعذّبه، وأن تثبّته عند السّؤال”.
  • “اللهمّ إنّه نَزَل بك وأنت خير منزولٍ به، وأصبح فقيراً إلى رحمتك، وأنت غنيٌّ عن عذابه”.
  • “اللهمّ آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتّى تبعثه إلى جنّتك يا أرحم الرّاحمين”.
  • “اللهم عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله”.
  • اللهم استقبله عندك خالٍ من الذنوب والخطايا، وأنت راضٍ عنه غير غضبان عليه”.
  • “اللهمّ انظر إليه نظرة رضا، فإنّ من تنظر إليه نظرة رضاً لا تعذّبه أبداً”.
  • “اللهمّ يمّن كتابه، ويسّر حسابه، وثقّل بالحسنات ميزانه، وثبّت على الصّراط أقدامه،
    وأسكنه في أعلى الجنّات، بجوار حبيبك ومصطفاك صلّى الله عليه وسلّم”.
  • “اللهمّ أسكنه فسيح الجنان، واغفر له يا رحمن، وارحمه يا رحيم، وتجاوز عمّا تعلم يا عليم”.
اقرأ أيضا  معلومات عن حياة البرزخ بعد الموت

بعد الدفن

الدعاء للميت بعد دفنه سنة واردة عن النبي ﷺ فعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال:
كان النبي ﷺ إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال: “اسْتَغْفِرُوا لأَخِيكُمْ وَسَلُوا لَهُ التَّثْبِيتَ؛ فَإِنَّهُ الآنَ يُسْأَلُ”. سنن أبي داود.

ويجوز الدعاء سرًّا وجهرًا، فُرادى وجماعات، ولا تضييق في ذلك، فكله جائز، على أن الدعاء في الجمع أرجى للقبول وأيقظ للقلب، وأجمع للهمة وأدعى للتضرع والذلة بين يدي الله تعالى؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: “يَدُ اللهِ مَعَ الْجَمَاعَةِ”.
ولا بأس أن يُسبق الدعاءُ بموعظةٍ موجزةٍ تذكِّر بالموت والدار الآخرة؛ لما في ذلك من ترقيق القلوب
وتهيئتها للتضرع إلى الله تعالى وجمع الهمة في الدعاء.

اقرأ أيضا  دعاء للوالد المتوفي من الكتاب والسنة قصير مكتوب

ويُشرَع كذلك قراءةُ شيءٍ من القرآن عقب الفراغ من الدفن؛ لقول النبي ﷺ: “اقْرَؤُوا يَس عَلَى مَوْتَاكُمْ”.

مواضيع قد تعجبك