ما هو القرين ؟

ما هو القرين

تسمع دائمًا أن كل إنسان له قرين يلازمه على مدار اليوم ولا يتركه أبدًا، وتريد أن تعرف ما هو القرين ؟
سنعرض لكم في هذا المقال ما هو القرين، وما هي أعراض القرين المؤذي، وطرق التغلب عليها.

ما هو القرين ؟

القرين هو شيطان موكل لإغواء كل إنسان والعمل على إضلاله والوسوسة له، وينتهي عمل القرين بمجرد موت الإنسان،
وللرجل قرين، وللمرأة قرين، كما أن لكل إنسان قرين من الملائكة، وآخر من الشياطين
لقوله الرسول صلى الله عليه و سلم: “فإذا هميت بطاعةٍ فتلك لمّة الملك (القرين)،
و إذا هممت بمعصيةٍ فهي من إيحاء الشّيطان (القرين) و كلاهما بإذن الله.”
والقرين يُشعر الإنسان بالتردد و التشكك و التساؤل، وربما يجعل الإنسان وكأنه شخصين.

وخُلق القرين من أرقى طبقة من الجن و أقواها أيضًا، ومن أبرز صفاته العناد، والمكر، والخبث، والسعي بكل الطرق ليجعل صاحبه يتجه للشرك والفسوق وارتكاب المعاصي.

ويحدد القرين الذي يُنزل عند ولادة الإنسان إذا كان الإنسان له إرادة، وقوة إيمانية أم لا؛ فالمؤمن لا يمكن أن يجذبه الشيطان لطريقه
كما قال الله فى كتابه العزيز: “إلا عبادك منهم المخلصين.”
ومن الأحاديث التي وردت عن الرسول والتي تدل على تواجد القرين، ما يلي: “ما منكم من أحدٍ إلّا و قد وُكّل به قرينه من الجنّ و قرينه من الملائكة، قالوا: وإيّاك يارسول الله؟
قال: و إيّاي، و لكن الله أعانني عليه فأسلم، فلا يأمرني إلّا بخير.”

معلومات أخرى عن القرين:

  • لا يمكن حرق القرين أو قتله؛ فوجوده  مقرون بتواجد الإنسان، وليس في قدرة أى أحد مهما بلغت أن يستطيع أن يحرق الجن،
    أو أن يستطيع التعامل مع هذه النوعية إلا إذا أراد الله أن يحدث ذلك، و لكنه أيضاً لا يستطيع قتله أو حرقه نهائياً،
    وكل ما يستطيع الإنسان فعله هو تعذيبه وترهيبه وضربه إذا لزم الأمر ذلك حتى ينصرف عن الإنسان.
  • القرين ماكر و عنيد جدًا، كما يمكنه الحضور على المريض، وعندما يسألوه من أنت يقول أى اسم، ويتصرف مثل الإنسان تمامًا حتى صوته.
  • يعد القرين هو الوسواس الخناث للإنسان، وعندما يريد العبد أن يعبد ربه، من خلال الصلاة مثلًا، يبدأ القرين في طرح الأسئلة عليه
    التي ستدور في رأسه مثل: ماذا سوف تستفيد؟ هل سوف تدخل إلى الجنة إذا قمت بالصلاة؟
    فلو تكاسل العبد عن الطاعة و العبادة فبهذا يكون قد أطاع الشيطان وابتعد عن الدين، و إن عصى شيطانه واستعاذ منه وذهب لطاعة الله،
  • فبهذا ليس لشيطانه سلطان عليه، وقد تمكن من السيطرة عليه.
اقرأ ايضا  أذكار حصن المسلم في يومه وليلته

أعراض القرين الذي يتسبب في أذى للإنسان:

  • يشعر الإنسان بالضيق والحزن قد تصل إلى البكاء الدائم.
  • كما يشعر الإنسان بفقدان الشهية بصورة كبيرة.
  • العزوف عن إنجاز الأعمال و أمور الحياة المختلفة.
  • قلة فترات النوم.
  • زيادة الأحلام المفزعه أو الكوابيس.
  • انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة.
  • حدوث نزيف كبير عند المرأة.
  • يشعر الإنسان بالخمول وضعف التركيز .
  • الإصابة بالصداع والإحباط.
  • تمني الموت.
  • نقص ملحوظ فى وزن الشخص.
  • الضعف الجنسي عند الرجال ولكنها في حالات قليلة.
  • يراود الإنسان الكثير من الأفكار السلبية، والتي يجد أنها ليس لها حل على الإطلاق.
  •  يشعر الإنسان بعدم القدرة على التنفس بطريقة منتظمة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، وعدم القدرة على خفضها بسهولة.

طرق التغلب على القرين المؤذي؟

  • الإكثار من قراءة القرآن الكريم والتحصن به بشكل دائم.
  • عليك المحافظة على أذكار الصباح والمساء، فوسوسة الشيطان هي لكل عبد فاغل عن ذكر الله،
    لقول الله تعالى: “ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين و إنهم ليصدونهم عن السبيل ويحسبون أنهم مهتدون”
  • المحافظة على الصلاة سواء كانت الفرض أو السنة.
  • قراءة سورة البقرة سواء بشكل يومي أو كل ثلاثة أيام؛ فهي طاردة للشر بكل أنواعه، وكذلك للسحر.
  • تيقن أنه كلما زادت قوة العبد الإيمانية وطاعته لله ضعف كيد القرين، ولم يكن له عليه من سلطان.

كيف يسيطر القرين على الإنسان؟

  • يسيطر القرين بشكل خفي على العقل البشري فهو له معرفة كبيرة بتلافيف المخ وخلاياه.
  • يستطيع أن يعرف أماكن الإحساس في جسم الإنسان، ويفرق جيدًا بينها، فهو يعرف مكان الإحساس بالعقل،
    ويعرف مكان الحركة، ومكان الإرادة، والذاكرة،
    وحتى الأعصاب فهو يعي جيدًا وظيفة كل عصب على حدة.
  • يؤثر القرين على مخ الإنسان عندما يمس الإنسان، ويستطيع السيطرة عليه؛ حتى يصبح الإنسان مثل الآلة المتحركة دون أي و عي أو إدراك يقوم بفعل ما يريده القرين.
  • عند حدوث أية مشكلة يتخلى القرين عن صاحبه وعندما يفيق الإنسان ينكر فعله لما فعله، وفي هذه الحالة لا يصدقه أحد؛
    لأنه بالفعل فعل هذا الشيء ولكن دون إحساس أو إدراك منه.
اقرأ ايضا  ادعية من القرآن الكريم
القرين والأحلام:
  • يظهر القرين في الأحلام من خلال عدة أشكال منها:
  • كلب.
  • عبد أسود.
  • ثعبان.
  • قرة.
  • ويستطيع أن يتشكل في أشكال كثيرة جدًا، وتصل قدرته إلى تخويف وإرهاب الإنسان ومطارته،
    كما يحاول إيذائه فى الحلم أو حتى في اليقظة.
القرين في القرآن:

ومن الآيات التي تحدثت عن القرين في كتاب الله عز وجل، ما يلي:

  • “الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَآءِ وَاللهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ”
  • “لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد وقال قرينه هذا ما لدي عتيد ألقيا في جهنم كل كفار
    عنيد
    مناع للخير معتد مريب الذي جعل مع الله إلها آخر فألقياه في العذاب الشديد قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال
    بعيد
    قال لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد ما يبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد،
    وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد هذا ما توعدون لكل أواب حفيظ من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب ادخلوها
    بسلام ذلك يوم الخلود
    لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد وكم أهلكنا قبلهم من قرن هم أشد منهم بطشا فنقبوا في البلاد هل من
    محيص
    إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما
    مسنا من لغوب
    فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب ومن الليل فسبحه وأدبار السجود،
    واستمع يوم ينادي المنادي من مكان قريب يوم يسمعون الصيحة بالحق ذلك يوم الخروج إنا نحن نحيي ونميت وإلينا المصير يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ذلك حشر علينا يسير نحن أعلم بما يقولون وما أنت عليهم بجبار فذكر بالقرآن من يخاف وعيد والذاريات”
  • “ومن يعشُ عن ذكر الرّحمن نقيّض له شيطانا فهو له قرين”
  • “قال قائلٌ منهم إنّي كان لي قرين”
  • “حتّى إذا جاءنا قال يا ليت بيني وبينك بُعد المشرقين فبئس القرين”
    وتدل هذه الآيات على تواجد القرين، ووعيده للإنسان فى الدنيا بالوسوسة و الإنذار بالعذاب،
    من خلال عمله على إبعاده عن طاعة الله وعن عبادته.
اقرأ ايضا  مبطلات الصيام والمفطرات في رمضان

 

مواضيع قد تعجبك