دعاء التوبة النصوحة

دعاء التوبة النصوحة

قال تعالى في سورة الفرقان: “وَالَّذِ ينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حرَّمَ اللَّهُ
إِلَّا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَ ثَاماً* يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُ دْ فِيهِ مُهَاناً*
إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا”،
فالتوبة هي طريق العبد لربه، وإذا أخلص العبد في توبته قبله الله تعالى في رحمته، وآتاه من
فضله، وسنقدم لك من خلال النقاط التالية النصوحة.

حثنا الله ورسوله عليه أفضل الصلاة والسلام، على التوبة، والندم على المعاصي، فقد قال تعالى
في سورة التحريم: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ
وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَار”، ويوجد العديد من الأدعية التي يستغفر بها العبد ومن بينها:

  • اللهم أنت ربي وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت،
    أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فأغفر لي
    فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. 

     

  • سُبحانك لا إله غيرك اغفر لي ذنبي، وأصلح لي عملي إنك تغفر الذنوب
    لمن تشاء، وأنت الغفور الرحيم يا غفار أغفر لي يا تواب تب علي يا رحمن
    ارحمني يا عفو اعفو عني يا رؤوف اِرأف بي.

  • استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم ،وأتوب إليه توبة
    عبد ظالم، لا يملك لنفسه ضرًا، ولا نفعًا، ولا موتًا ولا حياة ولا نشورًا،
    اللهم مغفرتك أوسع من ذنوبي، ورحمتك أرجي عندي من عملي.

  • استغفر الله وأتوب إلى الله ممّا يكره الله قولاً وفعلاً وباطناً وظاهراً،
    اللهمّ صلّ وسلّم على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه الطيّبين الطّاهرين.

  • اللهمّ أنت الملك لا إله إلّا أنت ربّي، وأنا عبدك لمت نفسي، واعترفت بذنبي،
    فاغفر لي ذنوبي جميعاً، إنّه لا يغفر الذنوب إلّا أنت، واهدني لأحسن الأخلاق
    لا يهدي لأحسنها إلّا أنت. واصرف عنّي سيّئها لا يصرف عنّي سيّئها إلّا أنت،
    لبّيك وسعديك، والخير كلّه بيديك، والشرّ ليس إليك، تباركت وتعاليت،
    أستغفرك وأتوب إليك.

  • اللهمّ إنّي أستغفرك من كلّ فريضةٍ أوجبتها عليّ في آناء الليل والنّهار
    تركتها خطأ أو عمداً أو نسياناً أو جهلاً، وأستغفرك من كلّ سنّةٍ من سنن
    سيّد المرسلين وخاتم النبيين سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم تركتها
    غفلةً أو سهواً أو نسياناً أو تهاوناً وجهلاً أو قلّة مبالاة بها.

 

اقرأ أيضا  كيفية صلاة التوبة

دعاء التوبة

 

مواضيع قد تعجبك