التسمم أبرزها.. أضرار الإفراط في شرب الماء

أضرار الإفراط في شرب الماء

يُنصح الكثير من الناس بضرورة شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم؛ لأهمية ذلك لجسم الإنسان، وحتى تقوم الكلى بإخراج السموم من الجسم، ولكن هل فكرت يومًا أن الماء يمكن أن يكون لها أضرار جسيمة أيضًا؟
ربما يكون الأمر غريبًا إلا أن بالفعل شرب كميات كبيرة من الماء قد تؤدي إلى الكثير من الأمراض والتي قد تصل في بعض الأحيان للتسمم؛ لأن الكلى لا تتمكن من تصفية سوى نصف لتر من الماء كل ساعة؛ وبالتالي سيتم تخزين الماء الزائد في خلايا الجسم مما يؤدي إلى تضخيمها، ويحتاج البالغ في الوضع الطبيعي من 3 إلى 4 لترات فقط من الماء يوميًا، والآن سنعرض لكم .

تورم في الخلايا:

يؤدي الإفراط في شرب الماء إلى حدوث تورم في الخلايا، والذي ينتج عن نقص نسبة الصوديوم في الدم عن 135 ملم لكل لتر.

 

الغثيان والقيء:

ينتج الغثيان والقيء أيضًا عن نقص نسبة الصوديوم في الدم الناتج عن كثرة شرب الماء.

 

التبول المفرط:

بالطبع ينتج عن كثرة شرب الماء التبول المفرط، والذي قد يمنعك من إنجاز الكثير من الأعمال بشكل سريع، كما يمكن أن يتسبب في عدم النوم المتواصل طوال فترة الليل.

الصداع والتعب:

يتسبب نقص نسبة الصوديوم في الدم، والذي يأتي نتيجة للإفراط في شرب الماء، في الشعور الدائم بالصداع والتعب.

القلب:

يقوم القلب بضخ الدم لجميع أجهزة جسم الإنسان، وعند شرب كميات كبيرة من الماء يترتب عليها زيادة حجم الدم داخل الجسم والذي يتسبب في الضغط على الاوعية الدموية والقلب، بالإضافة إلى العديد من الأضرار الأخرى.

القلب

فرط التعرق:

يُسبب الإفراط في شرب الماء فرط التعرق، وخاصًة في أثناء الليل.

الكلى:

يؤثر شرب كمية كبيرة من الماء، في أوقات ليست ببعيدة، على التوازن الطبيعي للأملاح في الجسم، مما يؤدي إلى عدم اتمام وظائف الكلى بشكل طبيعي، وعدم قدرتها على إزالة الفائض من الجسم.

:

يتسبب شرب الكثير من الماء في التسمم المائي، وهو اضطراب في وظائف المخ، والذي يأتي نتيجة لزيادة كمية الماء في الدم.

استنزاف البوتاسيوم:

يؤدي شرب كميات كثيرة من الماء إلى استنزاف البوتاسيوم، والذي يعد عنصرًا أساسيًا للجسم، ويترتب على استنزاف البوتاسيوم مشاكل وآلام فى الصدر والساق.

:

يؤدي احتباس السوائل في الجسم نتيجة للإفراط في شرب الماء إلى الإصابة بأمراض الكبد.

مواضيع قد تعجبك