هل الاكتئاب مرتبط بفصول السنة؟ تعرف على الاكتئاب الموسمي

الاكتئاب الموسمي

مع تغير فصول السنة، يعاني الكثير من الأشخاص من حالات اضطراب مزاجية كثيرة،
والتي تختلف وتتنوع في شدتها، فغالبًا ما يرتبط الاكتئاب الموسمي عند المصابين
به بموسم معين، وعلى الأغلب يربط العديد من الأشخاص بين حالة الاضطراب
المزاجية، وبين فصل الشتاء، ولكن ما هو الاكتئاب الموسمي، وما أعراضه؟.

الاكتئاب

ما هو الاكتئاب الموسمي

يعتبر الاكتئاب الموسمي حالة مرتبطة بمختلف التغيرات المناخية التي تحدث بالعام،
وعلى الأغب فإن حالة الاضطراب تلك تبدأ وتنتهي في نفس الأوقات من كل عام،
وفي أغلب الأوقات يبدأ الاكتئاب في فصل الخريف ويستمر حتى شهور الشتاء،
ويوجد العديد من الأعراض المختلفة التي تصاحبه.

أعراض الاكتئاب الموسمي

  • كثرة المشاعر السلبية.
  • الشعور المستمر بالانقباض والضيق.
  • عدم القدرة على ممارسة الأنشطة المعتادة في الحياة اليومية،
  • مع فقدان الاهتمام بممارستها.
  • عدم امتلاك الطاقة لفعل الروتين اليومي الخاص بالشخص.
  • كما من الممكن أن يصاب مريض الاكتئاب الموسمي بحالات فقدان الشهية،
    أو حالات من تناول الطعام المفرط زيادة من المعتاد.
  • اضطراب النوم، وعدم انتظام ساعاته.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • ومن الممكن أن تزيد الأعراض بشكل كبير وصولًا إلى التفكير في الانتحار، والموت.

الاكتئاب

أعراض الاكتئاب الشتوي

ومن الغريب أنه يوجد اختلاف كبير بين الاكتئاب الذي يصيب الإنسان في الشتاء، عن الصيف
فمن أعراض اكتئاب الخريف والشتاء:

  • زيادة ساعات النوم.
  • تحدث اضطرابات الطعام على هيئة الزيادة في الإقبال على الأطعمة
    ذات مستوى الكربوهيدرات العالي.
  • زيادة الوزن نتيجة اضطراب الشهية.
  • الشعور بالتعب والإرهاق المستمر.
  • انخفاض معدل الطاقة لدى المريض.
أعراض الإكتئاب الموسمي الصيفي

في الأغلب تكون تلك الأعراض عكس ما يحدث في الاكتئاب الموسمي الشتوي، وهي:

  • الإصابة بالأرق المستمر مع قلة ساعات النوم.
  • تحدث اضطرابات الطعام على شكل فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن نتيجة فقدان.
  • الشعور بحالة من القلق والاضطراب بشكل مستمر، بغير وجود سبب محدد.
اقرأ ايضا  إليك 8 حيل لزيادة مدة شحن بطارية "اللاب توب"

الاكتئاب الموسمي

أسباب الاضطراب العاطفي الموسمي

حتى الوقت الراهن لا يوجد أسباب علمية واضحة وراء حالة الاكتئاب التي يشعر
بها العديد من الأفراد خلال هذا الوقت من العام، ولكن يوجد بعض العوامل التي
لها تأثير على ذلك ومن بينها:

  • وجود اضطراب في الساعة البيولوجية للفرد، خلال كل من فصول
    السنة المختلفة، ففي الشتاء تنخفض درجة ضوء الشمس، الأمر الذي
    يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب.
  • حدوث انخفاض في مستويات مادة السيروتونين، وهي المادة التي
    لها تأثير كبير على الحالة المزاجية للأشخاص، فمن الممكن أن تؤدي أشعة
    الشمس المنخفضة إلى انخفاض معدلات تلك المادة في الجسم.
  • الاضطراب في مستويات الميلاتونين في الجسم،
    فعند حدوث التغيير الموسمي يؤدي ذلك إلى تعطيل توازن مستوى الميلاتونين
    في الجسم، ويذكر أن لتلك المادة دور كبير في العمل على تنظيم طريقة
    النوم، والحالة المزاجية للأفراد.

الاكتئاب

طريقة علاج اكتئاب المواسم 
  • يجب عليك أن تتجنب البقاء بمفردك مدة طويلة.
  • احرص على الاختلاط مع الآخرين بشكل دائم.
  • يجب عليك أن تمارس عدد من الأنشطة والهوايات التي ترفع
    من طاقتك.
  • في حالة الشعور بحالة من الضيق والحزن، يجب عليك أن تتنفس بعمق.
  • قم بتغيير مكان ووضعية جلوسك عند الشعور بالضيق.
  • احرص على استشارة الطبيب المختص في حالة زيادة تلك الأعراض
    وعدم شعورك بالتحسن مع الوقت.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *