تغلب على خجلك الزائد بهذه الخطوات!

تغلب على خجلك الزائد

يعد الخجل عدوًا لدودًا للإنسان؛ فهو دائمًا ما يقف عائقًا أمامه في الكثير من الأمور الحياتية، مثل التعامل مع الزملاء في العمل، أو طلب حقوقه من الآخرين، أو الدفاع عن نفسه عند ظلمه، فإذا كنت تعاني منه أو أحد أفراد أسرتك يعانون منه، يمكنك قراءة هذا المقال لمعرفة خطوات التخلص من الخجل نهائيًا.

إلقاء تحية الصباح “الخطوة الأولى”:

عليك المبادرة في إلقاء تحية الصباح على جميع زملائك في العمل، حتى في حال كنت لا تعمل معهم بأسلوب مباشر جميعهم؛ فهذه طريقة جيدة للتخلص تدريجيًا من حالة الخجل والانطواء التي تعاني منها، كما سيسهل عليك هذا بدء الحديث مع أي زميل تريد محاورته.

 

التحدث مع من يجلس إلى جوارك “الخطوة الثانية”:

إن التحدث باستمرار مع من يجلس بجوارك في مكان العمل من الأشياء التي تساعدك على التخلص من خجلك، ولا يشترط أن تتحدث في أمور تخص العمل فقط، بل بالعكس عليك التحدث في موضوعات أخرى مثل الرياضة، الهوايات، المسلسلات والأفلام، وغيرهم.

انظر إلى عيون من تحاوره “الخطوة الثالثة”:

يعد النظر في عيون الناس في أثناء التحاور إليهم من الأمور الأساسية لتعلم الثقة في النفس، كما أنها تؤكد على أنك مهتم بالفعل بما يقوله الآخر لك.

الإجابة على التحية غير المباشرة “الخطوة الرابعة”:

عليك أيضًا الإجابة على التحية غير المباشرة مثل تبادل النظرات، وإيماءات الرأس؛ فهي تنقل انطباعًا أكثر ودية في العمل.

الحافظ على وضعية مناسبة “الخطوة الخامسة”:

تؤثر وضعية الجسد بشكل مباشر على الأفكار والمشاعر، ولذلك فأنك عندما تقوم بوضعية جسد لشخص يترنح وغير واثق من نفسه، من خلال الجلوس بشكل منحني ونظر يتجه نحو الأرض، فيتم ملاحظتك حينها بالأسلوب نفسه، كما تمنع هذه الوضعية الناس من ملاحظتك، بالإضافة إلى أن الناس في هذه الحالة ستتجنب منحك المسؤولية أو المشاريع.

اقرأ ايضا  صباح الخير للأصدقاء بالصور "ابدأ يومك بتهنئة من تحب بهذه الرسائل"

الحافظ على وضعية مناسبة

 

تكوين علاقات اجتماعية “الخطوة السادسة”:

اعمل على تكوين علاقات اجتماعية في بيئة العمل من خلال التفاعل مع زملائك، والتعبير عن آرائك، وأن تركز اهتمامك على الموضوعات وعلى الأشخاص الذين تتحاور إليهم، لا على صعوبتك في التعامل في مثل هذه المواقف.

استغل صفاتك الجيدة “الخطوة السابعة”:

عليك استغلال جميع الصفات الجيدة التي تتمتع بها، والأشياء التي تجيد فعلها؛ كي تتمكن من التخلص من خجلك، كما سيمنحك هذا المزيد من الثقة في العمل.

الخروج من نطاق الراحة “الخطوة الثامنة”:

يعد نطاق الراحة “”Comfort Zone حاجز أمام قدرة الشخص على مواجهة التحديات، وتحقيق أهدافه وأحلامه، ويعتبر الخروج منه خطوة لا غنى عنها لمن يريد التخلص من خجله ويكون أكثر تمكنًا وإنجازًا في عمله.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *