دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب وكيفية صلاة الاستخارة من السنة النبوية

دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب

إن الدعاء أقرب الصلات بين العبد وربه، ففيه تسليم بوجود الله، وإيمان بقدرته التي وسعت كل شئ، وعن الاستخارة فهى توكيل الله جل وعلا بأن يتقلد أمور العبد، فما شاء كان، وما لم يشأ لم يكن، ولكن ما هو ؟ نقدم لك وفيما يلي دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب .. إليك الدعاء.

دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب

عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنه قال: كان رسول الله -صل الله عليه وسلم- يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها، كما يعلمنا السورة من القرآن يقول: إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل:

اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك
من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم وأنت
علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته)
خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره
لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته)
شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاصرفه عني
واصرفني عنه واقدر لي الخير ثم رضني به

دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب

إذًا فالاستخارة أحد السنن التي قام بها رسول الله -صل الله عليه وسلم- وخير الأعمال اتباع سنة رسول الله، وما أجل أن تتبع سنة رسول الله -صل الله عليه وسلم- وتستخير الله، وتسلم أمرك كله بيده، فخير العبادات الدعاء، حيث يقول الله تعالى في سورة الأعراف: “ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ”، كما أن الله قد وعد المؤمنين ووعد الله حق، بأنه قريب لمن دعاه، حيث يقول في سورة البقرة: “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ” فالدعاء من الإيمان.

اقرأ أيضا  كيفية دعاء الاستخارة و متى يقال

فيديو: كيف أصلي

(مناسب للباقة)

وعن صلاة الاستخارة، هناك من يصليها بغرض أن يرى علامة من الله، وهناك من يقدم عليها بغرض أن يضع الأمر كله بيد الله وحده، وفي هذا الاختلاف رحمة لعباد الله، ومن ثم عليك بأن تدعُ الله بما تشاء، بأي لغة، وبأي صيغة، فلا حجاب، ولا وسيط بينك وبين الله.. “ادعوني.. استجب”.

ومن أجل صلاة الاستخارة يجب على المسلم أن يقوم بالتالي:

  • في البداية أن يخلص النية للمولى عز وجل، وأن يكون على ثقة كاملة بأن الله قادر على تيسير أموره للأفضل، وأنا ما سيحدث هو الخير له بمشيئة الله تعالى حتى وإن بدا غير ذلك بالنسبة للعبد.
  • يجب أن يقوم المسلم بالوضوء وضوء كامل مثل وضوء الصلاة.
  • يقوم العبد بأداء صلاة من غير الفريضة، تتمثل في ركعتين منفصلتين بغير الفريضة والسنة.
  • بعد الانتهاء من الصلاة، يظل العبد جالسًا متخذًا وضع القبلة.
  • يقوم بعد ذلك ببدء دعائه بالحمد والثناء على المولى عز وجل، بذكر أسمائه وصفاته الجليلة.
  • ثم يقوم بالصلاة على النبي، وأفضل صيغة لذلك هي الصيغة الإبراهيمية أي ما يقال خلال التشهد:
    “اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آلِ سيدنا محمد، كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آلِ سيدنا إبراهيم، وبارك على سيدنا محمد وعلى آلِ سيدنا محمد، كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آلِ سيدنا إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد”.
  • ثم يباشر المسلم في قول دعاء الاستخارة، وهناك من يردد 3 مرات متتالية.
  • ثم ينتهي مرة أخرة بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، سواء كان ذلك بالصيغة الإبراهيمية أو غيرها.
  • يتوكل الإنسان على الله عز وجل طالبًا منه التيسير بعد ذلك.
اقرأ أيضا  متى يمكن أن نقول دعاء الاستخارة

كيف أعرف نتيحة الاستخارة ؟

  • يعتقد الكثير من الأشخاص أن حصول العبد على رؤية في المنام هو الأمر الأكثر ترجيحًا
    بعد الاستخارة، ولكن هذا الأمر غير صحيح، فليس شرط أن يرى المستخير رؤية بل هناك
    الكثير من الترجيحات الأخرى.
  • فمن الممكن أن يشعر المستخير بارتياح وانشراح ناحية أمر ما من الأمرين.
  • كما من الممكن أن يشعر بالانقباض ناحية الأمر الذي كان سيقبل عليه.
  • وفي حالة عدم شعور المستخير بشئ من الممكن أن يكرر الاستخارة أكثر من مرة.
  • كما يفضل أن يقوم باستخارة أصحاب الرأي السديد فيما يرغب به في حالة عدم شعوره برجاحة أمر عن غيره.

وبهذا نكون قد تعرفنا على دعاء الاستخارة، وكيفية أداء الصلاة، وغيرها من المعلومات المتعلقة بصلاة
الاستخارة، كما يمكنك أيضًا أن تقوم بالإطلاع على خطوات أداء صلاة الاستخارة بالترتيب.

مواضيع قد تعجبك