صلاة الكسوف وأفضل الأفعال المستحبة في هذا الوقت “تعرف على حكمها ووقتها”

صلاة الكسوف وأفضل الأفعال المستحبة في هذا الوقت "تعرف على حكمها ووقتها"

كيف أصلى صلاة الكسوف وما وقتها؟ وما هي الأفعال المستحبة وسنة النبيصلى الله عليه وسلم في هذا الوقت؟
تابعونا في هذا المقال للتعرف على إجابة جميع هذه التساؤلات.

حكم صلاة الكسوف

  • تعد صلاة كسوف الشمس من السنن المؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ومن المستحب أن تصلى في جماعة.
  • يجوز صلاتها منفردًا دون الجماعة.
  •  والسنة أن تصلى في المسجد؛ ونستدل على ذلك بحديث أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها قالت:
    خسفت الشمس في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج إلى المسجد ، فصف الناس وراءه. رواه البخاري.
  • ويجوز أن تصلى النساء صلاة الكسوف، والدليل على ذلك  أن عائشة وأسماء رضى الله عنهما،
    صلتا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد. رواه البخاري.
  • ويرى بعض العلماء أن المصلى إذا صلاها ركعتين كالنافلة صحت وأجزأته للكسوف وفاتته السنة، والله أعلم.

وقت صلاة الكسوف

  • يبدأ وقتها من بداية رؤية الكسوف إلى ذهابه ولا تصلى حتى يرى الناس الكسوف،
    لقوله – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: (إذا رأيتم شيئاً من ذلك فصلوا حتى ينجلي) رواه مسلم.
  • ينتهي صلاتها تفوت بانجلاء الكسوف كليةً، فإن انجلى البعض فله الشروع في الصلاة للباقي.
  • صرح أهل العلم أنه: إذا لم يعلم بالكسوف إلا بعد زواله فلا يقضى؛
    لأنها مقيدة بسبب تزول بزواله، ولا يشرع قضائها.

كيفية النداء لصلاة الكسوف

  • نستدل في هذا الأمر بحديث عبد الله بن عمرو ، قال:
    لما كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نودي بالصلاة جامعة. متفق عليه.
  • وعلى الممنادى أن يكرر النداء حتي يتأكد من سماع الناس له.
  • ينادى لها: الصلاة جامعة، ينادى لها على المنارات أو في المكبرات: الصلاة جامعة.. الصلاة جامعة،
    يكررها مرتين ثلاثة أكثر؛ حتى يبلغ الناس، هكذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وقد صرح أهل العلم أن تلك الصلاة لا يسن لها أذان ولا إقامة اتفاقًا.
اقرأ ايضا  سجود التلاوة .. في 8 نقاط مختصرة تعرف على أحكامه وشروطه

كيف أصلى صلاة الكسوف؟

  • هي ركعتان في كل ركعة قيامان وقراءتان وركوعان وسجودان.
  • يقرأ في الركعة الأولى جهرًا سواء كنت تصليها باليل أو النهار،
    وتبدأ بقراءة الفاتحة، وسورة طويلة، ثم يركع طويلًا، ثم يرفع، فيسمع، ويحمد،
    ولا يسجد، بل يقرأ الفاتحة وسورة طويلة دون الأولى، ثم يركع، ثم يرفع، ثم يسجد سجدتين طويلتين،
    ثم يصلى الثانية كالأولى، لكن دونها في كل ما يفعل، ثم يتشهد ويسلم.
  • عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: خسفت الشمس في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المسجد فقام وكبر وصف الناس وراءه،
    فاقترأ رسول الله صلى الله عليه وسلم قراءة طويلة ثم كبر فركع ركوعًا طويلًا،
    ثم رفع رأسه فقال سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ثم قام فاقترأ قراءة طويلة،
    هي أدنى من القراءة الأولى ثم كبر فركع ركوعا طويلا هو أدنى من الركوع الأول،
    ثم قال سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ثم سجد ثم فعل في الركعة الأخرى مثل ذلك،
    حتى استكمل أربع ركعات وأربع سجدات وانجلت الشمس قبل أن ينصرف ثم قام فخطب الناس،
    فأثنى على الله بما هو أهله ثم قال إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا يخسفان لموت أحد
    ولا لحياته فإذا رأيتموها فافزعوا للصلاة } رواه مسلم وفي رواية (ثم سجد سجودا طويلاً).

تابع: كيفية صلاة الكسوف

  • ومن الضرورى أن يجهر المصلى بالقراءة سواء كانت بالنهار أو بالليل لحديث عائشة في الصحيحين
    (جهر النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الخسوف بقراءته)، ويرى بعض العلماء الإسرار لكسوف الشمس
    والأمر واسع والأول أصح.
  • وصرح أهل العلم أنه قد تم تقدير طول القيام الأول في حديث ابن عباس،
    { أن النبي صلى الله عليه وسلم قام قيامًا طويلًا، نحوا من سورة البقرة } متفق عليه.
  • وعن أبى موسى الأشعري في صفة صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
    ” فأتى المسجد فصلي بأطول قيام وركوع وسجود رأيته يفعله في صلاته ” رواه البخاري ومسلم.
  • وعلى المصلى ألا يطيل الرفع من الركوع الثاني ولا الجلوس بين السجدتين ولا التشهد.
  •  وفي حال دخل المصلى مسبوق مع الإِمام بعد أن رفع رأسه من الركوع الأول فإن هذه الركعة تعتبر قد فاتته فيقضيها.
  • وقد صرح أهل العلم أن الصلاة تكون صحيحة بأي قدر من القراءة ولكن يستحب إطالتها.
اقرأ ايضا  ما هو فضل صلاة الجمعة وآدابها؟

انتهاء الكسوف

  • صرح أهل العلم أن السنة أن تستمر صلاة الكسوف حتى ينكشف، ويعود كما كان.
  • وفي حال انتهاء الصلاة قبل الانجلاء فلا تعاد، بل يذكر الله، ويكثر من دعائه؛ لقوله – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -:
    (فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا فَادْعُوا اللَّهَ وَصَلُّوا حَتَّى يَنْجَلِي) رواه البخاري.
    فدلَّ على أنه إنْ سَلَّمَ من الصلاة قبل الانجلاء تشاغل بالدعاء.
  • وإذا انتهي الكسوف والعبد في الصلاة أتمها خفيفة، ولا يقطعها.

خطبة صلاة الكسوف

  • اقتضت السنة أن يعظ الإمام الناس بعد صلاة الكسوف ويحذِّرهم من الغفلة ويأمرهم بالإكثار من الدعاء والاستغفار.
  • اقتداء بفعل النبي – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، فقد خطب الناس بعد الصلاة وقال:
    (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكَبِّروا،
    وصلوا وتصدقوا) رواه البخاري.

أفعال مستحبة في وقت الكسوف

من المستحب في ذلك الوقت أن يكثر الناس في ذلك الوقت من ذكر الله، والاستغفار، والتكبير والصدقة،
والتقرب إلى الله تعالى بما استطاع من القرب، لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
“فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكبروا وصلوا وتصدقوا”. متفق عليه.

تعرف أيضًا على صلاة الخسوف .. حكمها وكيفية صلاتها

أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكسوف
  • روى البخاري، ومسلم – واللفظ له – عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ رضي الله عنه قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِمَا عِبَادَهُ،
    وَإِنَّهُمَا لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْهَا شَيْئًا فَصَلُّوا وَادْعُوا اللَّهَ حَتَّى يُكْشَفَ مَا بِكُمْ ).
  • وروى البخاري، ومسلم عَنْ أَبِي مُوسَى رضي الله عنه قَالَ :
    ” خَسَفَتْ الشَّمْسُ فَقَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَزِعًا يَخْشَى أَنْ تَكُونَ السَّاعَةُ،
    فَأَتَى الْمَسْجِدَ فَصَلَّى بِأَطْوَلِ قِيَامٍ وَرُكُوعٍ وَسُجُودٍ رَأَيْتُهُ قَطُّ يَفْعَلُهُ ، وَقَالَ :
    ( هَذِهِ الْآيَاتُ الَّتِي يُرْسِلُ اللَّهُ لَا تَكُونُ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ وَلَكِنْ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ؛
    فَإِذَا رَأَيْتُمْ شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ فَافْزَعُوا إِلَى ذِكْرِهِ وَدُعَائِهِ وَاسْتِغْفَارِهِ ).
اقرأ ايضا  تعرف على الفرق بين صلاة الوتر وقيام الليل
ماذا تفعل المرأة الحائض في وقت صلاة الكسوف؟
  • يشرع للمرأة الصلاة في ذلك الوقت كما يشرع للرجل.
  • هذا وقد قال ابن بطال رحمه الله :
    ” قوله ( … فافزعوا إلى ذكر الله ودعائه واستغفاره )، ذكره البخاري في باب الذكر في الكسوف،
    قال : فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدعاء عندهما ، والاستغفار، كما أمر بالصلاة .
    فدل ذلك أنه لم يرد منهم عند الكسوف الصلاة خاصة، ولكن أريد منهم ما يتقربون به إلى الله من الصلاة والدعاء والاستغفار وغيره ” .
  • ومعني ذلك أنه إذا منعت المرأة من الصلاة في وقت الكسوف لعذر شرعي،
    فيجوز لها، بل ومن المستحب أن تحرص على الدعاء والاستغفار والذكر والصدقة،
    وكل الأفعال التي تقربها إلى الله.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *