أدعية الثلث الأخير من الليل وحقيقة نزول الله إلى السماء الدنيا في هذا الوقت

أدعية الثلث الأخير من الليل

يعد الليل من أكثر الأوقات التي يفضل فيها الدعاء؛ لأنه يكون مستجاب، ونقدم لكم في هذا المقال أدعية الثلث الأخير من الليل ،
وحقيقة نزول الله السماء الدنيا في هذا الوقت.

أدعية الثلث الأخير من الليل :

  • اللهم أعني على ديني بالدنيا، وعلى آخرتي بالتقوى، واحفظني فيما غبت عنه،
    ولا تكلني إلى نفسي فيما حظرته علي
    يا من لا تضره الذنوب ولا ينقصه العفو هب لي ما لا ينقصك، واغفر لي ما لا يضرك أنك أنت الوهاب.
  • اللهم لا تجعلني بدعائك رب شقيًا، وكن بي حفيًا رؤوفًا رحيمًا يا خير المسؤولين ويا خير المعطين.
  • اللهم أنك تسمع كلامي، وترى مكاني، وتعلم سري، وعلانيتي ولا يخفى عليك شىء من أمري
    أنا البائس الفقير المستغيث المستجير المعترف بذنبه،
    اسألك مسألة المسكين، وبتهل إليك ابتهال المذنب الذليل وأدعوك دعاء الخائف الضرير.
  • اسألك فرجًا قريبًا وصبرًا جميلًا ورزقًا واسعًا والعافية من البلايا
    واسألك تمام العافية ودوام العافية والشكر على العافية والغنى عن الناس
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • اللهم اجعل لي من أمري فرجًا ومخرجًا.
  • اللهم الطف بي في تيسير كل عسير فأن تيسير كل عسير عليك يسير،
    واسألك اليسر والمعافاة في الدنيا والآخرة.
  • اللهم يا مؤنس كل وحيد ويا صاحب كل فريد ويا قريبًا غير بعيد ويا شاهدًا غير غائب،
    وياغالبًا غير مغلوب يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام يا بديع السموات والأرض.
  • اللهم ارحم في الدنيا غربتي، وعند الموت صرعتي، وفي القبور وحدتي، ومقامي غدًا بين يديك.
  • اسألك باسمك الرحمن الرحيم الحي القيوم الذي عنت له الوجوه،
    وخشعت له الأصوات ووجلت له القلوب من خشيته أن تصلي على محمد وعلى آل محمد.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، اللهم إني سائل فقير فاغنني من سعة فضلك،
    خائف مستجير فأجرني من عذابك.
  • اللهم هذا الدعاء وعليك الإجابة وهذا الجهد وعليك التكلان،
    اللهم اجعل لي نورًا في قلبي ونورًا في قبري ونورًا من بين يدي
    ونورًا من خلفي ونورًا عن يميني ونورًا عن شمالي ونورًا من فوقي ونورًا من تحتي.
اقرأ ايضا  دعاء الاستفتاح عند الصلاة

حقيقة نزول الله إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر
يقول: من يدعوني فاستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فاغفر له”،
وهذا الحديث اتفق عليه أهل السنة، وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم من نحو ثمانية وعشرين صحابيًا رضي الله عنهم،
وأخرجه البخاري في صحيحه (1145) ومسلم (1261)، ولا يجوز التشكك فيه.

بعدما تعرفنا على أدعية الثلث الأخير من الليل، اقرأ أيضًا: ماهو أجر صلاة قيام الليل والمواظبه عليها؟

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *