رؤية الميت في المنام لابن سيرين “بشرة بالخير أو إنذار بالتوبة”

رؤية الميت في المنام لابن سيرين "بشرة بالخير أو إنذار بالتوبة"

يعد الموت من أكبر مصائب الدنيا، ويتبعه ألم كبير للفقد الوحشة، وعلى عكس دلالته في الحقيقة
فإن رؤية الميت في المنام تختلف عن تفسيرها في الواقع، تابعونا في هذا المقال لمعرفة تفسرها عن العلامة ابن سيرين.

تفسير رؤية الميت في المنام والتحدث معه لابن سيرين

  • فسر ابن سيرين رؤية الميت في المنام وهو يتحدث مع صاحب الرؤيا تفسيرين،
    أولهما أنها تدل على مكانة الميت في الجنة وثانيهما أنها تدل على الخير لصاحب الحلم وطول عمره.
  • ففي حال رؤية صاحب الحلم للميت ا في المنام وهو يتحدث معه، ويقول له أنه على قيد الحياة،
    كان في ذلك دلالة على علو وارتفاع منزلة هذا الميت عند ربه.
  • وإذا رأى الشخص في المنام أن الميت يتحدث معه ويطلب منه شيء كالخبز،
    ففي ذلك الحلم دلالة على حاجة الميت للصدقة والدعاء من صاحب الحلم.
  • بينما إذا رأى الشخص نفسه في المنام والميت يتحدث معه وهو غضبان أو يلوم عليه،
    كان في تلك الرؤيا تحذير فهي تدل على ارتكاب صاحب الحلم للذنوب والمعاصي،
    وأنه في حاجة إلى التوبة والعودة إلى الله.
  • وكلما طال حديث صاحب الحلم مع الميت، دل ذلك على طول حياة صاحب الرؤية.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال:
(الرُّؤْيَا ثَلاثٌ: فَبُشْرَى مِنَ اللَّهِ،وَحَدِيثُ النَّفْسِ، وَتَخْوِيفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ فَإِنْ رَأَى أَحَدُكُمْ رُؤْيَا تُعْجِبُهُ فَلْيَقُصَّ إِنْ شَاءَ وَإِنْ رَأَى شَيْئًا يَكْرَهُهُ
فَلا يَقُصَّهُ عَلَى أَحَدٍ وَلْيَقُمْ يُصَلِّي ) صحيح سنن ابن ماجه.

تفسير هدية الميت في المنام

  • تدل هدية الميت في المنام بوجه عام على الخير وبشارة بالرزق.
  • في حال رؤية الشخص لنفسه في المنام والميت يعطيه هدية، وخاصة إن كانت طعام أو شراب،
    كان في ذلك دلالة على أن هذا الشخص سيرزق بمال كثير.

تفسير سماع صوت الميت في المنام

  • إن سماع صوت الميت في المنام وهو ينادي على صاحب الحلم، ويطلب منه تتبعه،
    يدل على اقتراب وفاة صاحب الرؤية.
  • وعلى عكس ذلك فإن سمع صاحب الحلم صوت الميت ولم يتبعه دل ذلك على إصابة الرائي،
    بمشكلة كبيرة وخروجه منها سالمًا.

يمكنكم أيضًا قراءة تفسير الأحلام لابن سيرين و أشهر الدلالات في الأحلام

اقرأ ايضا  تفسير رؤية الرسول عليه الصلاة والسلام لابن سيرين

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *