ما هي علامات سرطان الثدي ؟ 7 إنذارات لا تهمليها !

علامات سرطان الثدي

يعد سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين فئة النساء في جميع أنحاء العالم، وفقًا لما ذكرته منظمة الصحة العالمية إذ يمثّل 16% من جميع السرطانات التي تصيب تلك الفئة. وتشير التقديرات إلى أنّ عام 2004 شهد وفاة 519000 امرأة بسبب ذلك السرطان، ونظرًا لأن المعرفة بأعراض المرض وعلاماته تمثل أهمية كبرى في التشخيص المبكر له مما يسهم في شفائه بنسبة كبيرة، لابد لكل امرأة من معرفة علامات سرطان الثدي وطريقة الفحص الذاتي له، وهو ما سنكتشفه سويًا في هذا المقال.

علامات سرطان الثدي

العلامات الأولى لسرطان الثدي تظهر في شكل ثخانة في أنسجة الجلد أو تورم في الثدي أو في منطقة الإبطين،
ولكن تتضمن العلامات الأخرى ما يلي:

  1. تغيّر في شكل الثدي وملامحه أو حجمه.
  2. تغيّر في الجلد الموجود على الثدي، مثل الترصُّع.
  3. إفراز مادة شفافة أو مشابهة للدم من الحلمة، يظهر، أحيانا، مع ظهور الورم في الثدي
  4. ظهور كتلة أو تثخنًا في الثدي يختلف عن الأنسجة المحيطة به.
  5.  تسطـّح أو تسنن الجلد الذي يغطي الثّدي.
  6. ظهور احمرار أو ما يشبه الجلد المجعّد على سطح الثدي، مثل قشرة البرتقال.
  7. تقشر أو تيبّس أو تساقط الجلد عن الثدي أو الحلمة.

تعد الأعراض السابقة هي أبرز علامات الإصابة بسرطان الثدي، وعليك الانتباه أنه في حالة وجود تاريخ مرضي في أسرتك
بهذا المرض، يجب أن تقوم بكشف دوري منتظم، مع التعرف على الممنوعات التي يجب الابتعاد عنها حالة وجود تاريخ للمرض.. ولكن  كيف تكتشفي إصابتك بالمرض؟ هذا ما سنتعرف عليه فيما يلي.

الفحص الذاتي للثدي

  • إن زيارة الطبيب المختص وإجراء الفحص عن طريق الـ«Mammograms» أو “التصوير الشعاعي للثدي”
    وهي أشعة تصوير الثدي من أكثر الفحوصات شيوعًا لاكتشاف سرطان الثدي أو ملاحظة وجود أي تغيرات به،
    ولكن بجانب ذلك، يجب على المرأة أن تقوم بالفحص الذاتي لتكتشف بنفسها طبيعة شكل الثدي،
    الأمر الذي يجعلها تلاحظ حدوث أي تغير به.

“كلما اكتشفتي الإصابة بسرطان الثدي مبكرًا، ازدادت فرصة نجاح العلاج
والتخلص منه”.

  • يجب إجراء الفحص الذاتي للثدي بشكل دائم ومنتظم بدءًا من سن 20 عامًا.
  • ويُنصح بإجراء الفحص الذاتي شهريًا بعد انتهاء الدورة الشهرية بـ 3 لـ 5 أيام؛
    لأن التغيرات الهرمونية التي تحدث قبل الدورة الشهرية يمكن أن تسبب الشعور بثقل الثدي ولكنها تختفي بعد انتهائها.
  • وأفضل الأوقات له هو أثناء الاستحمام، لأن رغوة الصابون تساعد في سهولة الفحص الذاتي.
  • يجب عليكِ أن تتعلمي كيف يبدو ثديك عادة وتكوني واعية به وبشكله، وأن تكوني يقظة لأي تغيير في الإحساس أو في نسيج الثدي. فإذا ما لاحظتِ أية تغيّرات، مثل ظهور كتل أو غيرها من العلامات غير الطبيعية في الثدي،
    يجب التحدث مع الطبيب في أسرع وقت ممكن.
  • أتيحي لطبيبك اختبار كيفية قيامك بالفحص الذاتي، كي يستطيع إرشادك والإجابة على ما قد تطرحينه من تساؤلات.
  • إن اكتسابك خبرة الفحص الذاتي للثدي، وتعرفكِ على أنسجة وبنية ثديك على أساس دائم ومنتظم،
    قد يجعلانكِ قادرة على الاكتشاف المكبر لعلامات سرطان الثدي.

بالفيديو: خطوات الفحص الذاتي للثدي
(مناسب للباقة)

إلى هنا نكون قد تعرفنا على أهم علامات سرطان الثدي، وننصحك بعمل الفحص المبكر في أقرب وحدة صحية،
أو التوجه إلى إحدى المستشفيات المتخصصة في علاج الأورام بالمجان -مثل مستشفى بهية– والخضوع إلى الفحص الدوري، والآن شاركينا.. هل لديكِ تساؤل حول هذا المرض؟

اقرأ ايضا  أسباب سرطان الثدي

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *