الغراب في المنام لابن سيرين.. تعرف على تفسيره ودلالته في الحقيقة

الغراب في المنام لابن سيرين.. تعرف على تفسيره ودلالته في الحقيقة

رؤية من الرؤى الغير مستحبة والتي يفضل ألا يقوم صاحبها بالاخبار بها،
حتي لا يصيبه منها شر، وفي هذا المقال تسرد لكم “تريندات، تفسير رؤية الغراب في المنام لابن سيرين.

عَنْ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ كُنْتُ أَرَى الرُّؤْيَا أُعْرَى مِنْهَا غَيْرَ أَنِّي لا أُزَمَّلُ
حَتَّى لَقِيتُ أَبَا قَتَادَةَ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( الرُّؤْيَا مِنَ اللَّهِ وَالْحُلْمُ مِنَ الشَّيْطَانِ فَإِذَا حَلَمَ أَحَدُكُمْ حُلْمًا يَكْرَهُهُ فَلْيَنْفُثْ عَنْ يَسَارِهِ ثَلاثًا وَلْيَتَعَوَّذْ بِاللَّهِ مِنْ شَرِّهَا فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ ) رواه مسلم 

في المنام لابن سيرين

  •  رؤية الغراب في المنام بوجه عام من الرؤى الغير محمودة وقد تدل على طول عمر صاحب الحلم،
    وذلك قياسًا على طول عمر الغراب.
  • وفي حال رؤية الشخص في المنام لغراب في الكعبة، دل ذلك على زواج رجل فاسق من امرأة شريفة.
  • أما إذا رأى الشخص نفس في الحلم وقد اصطاد غرابًا دل ذلك على كسبه مالًا حرامًا في فسق بمكابرة.
  • وإذا رأى في الحلم أن غرابًا يكلمه ويتحدث معه، أصابه غم ثم اتبعه فرج.
  • أما من رأى نفسه وهو يأكل لحم الغراب في الحلم كان في ذلك دلالة على أخذه لمال حرام مسروق،
    من اللصوص.
  • وفي حال رؤية الشخص لنفسه في المنام والغربان تخدشه وتجرحه بمخالبها كان في ذلك دلالة على هلاكه بالبرد الشديد، أو تحدث قوم فجار عنه بالسوء، وسوف يصيبه ألم ووجع وهم وغم.
  • ورؤية الغراب الأبقع في المنام تدل على رجل متكبر وبخيل، مغرور ومختال في مشيته، أو رجل فاسق كذاب.
  • وفي حال رؤية الشخص في الحلم لغراب يقف في داره، كان في ذلك على وقوع أهل بيته في إثم الخيانة.
  • وإذا رأى الملك في منامه أن غرابًا ينقر في تاجه أو عمامته، كان في ذلك دلالة على منافسة أحد أهل بيته
    له في الملك.
  • ومن رأى في المنام أنه يملك غرابًا دل ذلك على صيده لغنائم من باطل.
  • وإذا رأى الشخص نفسه في الحلم وهو يشاهد غرابًا يقف على باب الحاكم أو السلطان دل ذلك على ارتكابه لجناية
    يندم عليها فيما بعد.

يمكنكم أيضًا قراءة تفسير الأحلام لابن سيرين و أشهر الدلالات في الأحلام

اقرأ أيضا  تفسير حلم القط في المنام لابن سيرين

مواضيع قد تعجبك