دعاء للمريض في المستشفي وآداب الزيارة من السنة النبوية الصحيحة

دعاء للمريض في المستشفي وآداب الزيارة من السنة النبوية الصحيحة

تعد زيارة المريض من الأفعال التي أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ سِتٌّ:
قِيلَ: مَا هِيَ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: إِذَا لَقِيتَهُ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ، وَإِذَا دَعَاكَ فَأَجِبْهُ، وَإِذَا اسْتَنْصَحَكَ فَانْصَحْ لَهُ،
وَإِذَا عَطَسَ فَحَمِدَ اللهَ فَشَمِّتْهُ، وَإِذَا مَرِضَ فَعُدْهُ، وَإِذَا مَاتَ فَاتْبَعْهُ. أخرجه أحمد و”البُخاري” في “الأدب المفرد” و”مسلم”
وفي هذا المقال نسرد لكم دعاء للمريض في المستشفي وآداب زيارته.

دعاء للمريض في المستشفي

  • اللهم إنا نسألك بحولك وقوتك أن تخرج مريضنا من هذا المكان سالمًا معافي.
  • اللهم أجعله دار شفاء لا دار بلاء.
  • اللهم رده إلى بيته معافًا في بدنه.
  • اللهم أجعل هذا المكان شاهدًا على صبره على البلاء يوم تعرض عليك الأعمال.
  • اللهم أجعل أوقاته في هذا المشفي عامرة بذكرك.
  • اللهم خفف عنه بحولك وقوتك، وارزقه سلامة الروح والبدن.

دعاء للمريض في المستشفي

  • اللهم يسر له الشفاء ولا تجعله من الأشقياء.
  • اللهم أمسح عنه بيمينك الشافية.
  • اللهم أجعل مرضه وغربته عن أهله في ميزان حسناته.
  • اللهم اجعله من الصابرين على البلاء، المبشرين بإجابة الدعاء والشفاء.
  • اللهم عافه في بدنه، اللهم عافه في سمعه اللهم عافه في بصره.
  • يا مغيث أغث مريضنا بشفاء من عندك.
  • اللهم يا من تقول للشئ كون فيكون أخرج المرض من جسد أحبائنا.
  • اللهم إن فلان (اسم المريض) عبدك، ليس له سواك فأرحمه برحمتك يا كريم،
    وأشفه مما اتعبه واقعده يا رحيم.
  • اللهم رد إلينا مريضنا سالم الجسد، مأجور على صبره، مغفور له بإذنك.
  • اللهم ارزقنا إجابة دعائنا، وفرحنا بشفاء مريضنا، وارفع عنا وعنه البلاء،
    اللهم اغفر لنا تقصيرنا واسرافنا في أمرنا، أنت الكريم ونحن الفقراء إلى رحمتك.
  • حاشاك ما خلقتنا لتعذبنا، فأعفو عنا وأرحم ضعيفنا، واشف مريضنا، ورد غائبنا،
    وانصر المظلوم فينا، ولا تخذنا يوم تبعث عبادكن يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم.
اقرأ ايضا  دعاء اليوم السادس والعشرين من رمضان " اللَّهُمَّ اجْعَلْ سَعْيِي فِيهِ مَشْكُوراً"

آداب زيارة المريض

  • الاستئذان أولًا قبل الزيارة.
  • رقية المريض والدعاء له، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ:دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
    أَعُودُهُ وَبِهِ مِنَ الْوَجَعِ مَا يَعْلَمُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى بِشِدَّةٍ ثُمَّ دَخَلْتُ عَلَيْهِ مِنَ الْعَشِىِّ
    وَقَدْ بَرِئَ أَحْسَنَ بُرْءٍ فَقُلْتُ لَهُ دَخَلْتُ عَلَيْكَ غُدْوَةً وَبِكَ مِنَ الْوَجَعِ مَا يَعْلَمُ اللَّهُ بِشِدَّةٍ
    وَدَخَلْتُ عَلَيْكَ الْعَشِيَّةَ وَقَدْ بَرِئْتَ فَقَالَ يَا ابْنَ الصَّامِتِ إِنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ رَقَانِى
    بِرُقْيَةٍ بَرِئْتُ أَلاَ أُعَلِّمُكَهَا قُلْتُ بَلَى قَالَ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ مِنْ كُلِّ شَىْءٍ يُؤْذِيكَ
    مِنْ حَسَدِ كُلِّ حَاسِدٍ وَعَيْنٍ بِسْمِ اللَّهِ يَشْفِيكَ.أخرجه أحمد و”النَّسَائي” في “عمل اليوم والليلة”.
  • تذكير المريض بأجر الصبر على ابتلائه، عَنْ سِنَانِ بْنِ رَبِيعَةَ ، أَبِي رَبِيعَةَ،
    قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
    إِذَا ابْتَلَى اللَّهُ الْعَبْدَ الْمُسْلِمَ بِبَلاَءٍ فِي جَسَدِهِ، قَالَ اللَّهُ لِلْمَلَكِ: اكْتُبْ لَهُ صَالِحَ عَمَلِهِ الَّذِي كَانَ يَعْمَلُهُ،
    فَإِنْ شَفَاهُ، غَسَلَهُ وَطَهَّرَهُ، وَإِنْ قَبَضَهُ، غَفَرَ لَهُ، وَرَحِمَهُ.
  • عدم إطالة وقت الزيارة، فعَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    ” يَا أَبَا ذَرٍّ، زُرْ غِبًّا تَزْدَدْ حُبًّا ” رواه الطبراني، صحيح الترغيب والترهيب.
  • عدم الإكثار من الأسئلة، فقد دخل رجلٌ على عمر بن عبد العزيز يعوده في مرضه
    فسأله عن علته فأخبره، فقال الزائر: إن هذه العلة ما شفي منها فلان،
    ومات منها فلان. فقال عمر: إذا عدت مريضاً فلا تنع إليه الموتى، وإذا خرجت عنا فلا تعد إلينا.
    ويقول سفيان الثوري: حماقة العائد أشر على المرضى من أمراضهم، يجيئون من غير وقتٍ، ويطيلون الجلوس.
  • بعث الأمل في نفس المريض، عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
    إِذَا دَخَلْتُمْ عَلَى الْمَرِيضِ فَنَفِّسُوا لَهُ فِي الأَجَلِ فَإِنَّ ذَلِكَ لاَ يَرُدُّ شَيْئًا وَهُوَ يَطِيبُ بِنَفْسِ الْمَرِيضِ.
    أخرجه ابن ماجة، والتِّرْمِذِيّ”.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *