تعرف على كيفية الرقية الشرعية للمريض لنفسه مما أوصانا به رسول الله ﷺ

تعرف على كيفية الرقية الشرعية للمريض لنفسه مما أوصانا به رسول الله ﷺ

كان رسول الله صلى الله يرشدنا دائمًا إلى أهمية أن يدعوا الشخص لنفسه وخاصة في أوقات الوجع والمرض،
عملًا بقول تبارك وتعالى: “وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ ۖ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ”
(سورة ق
16)، تابعونا في هذا المقال للتعرف على كيفية الرقية الشرعية للمريض لنفسه.

كيفية الرقية الشرعية للمريض لنفسه

  • أرشدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نقول: “رب الناس اذهب البأس
    واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك بسم الله أرقي نفسي من كل شيء يؤذيني
    ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيني”
    .
  • ثم يتعوذ المريض بكلمات الله التامات من شر ما خلق، بأن يقول: أعوذ بكلمات الله التامة
    من كل شيطان وهامة وكل عين لامة.
  • وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه في كفيه عند النوم إذا اشتكى شيئا، وذلك بقراءة:
    قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ و قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ و قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (ثلاث مرات)،
    ويمسح بهما على رأسه ووجهه، وما أقبل من جسده (ثلاث مرات).
    ونستدل على ذلك بما جاء في الصحيحين عن عائشة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث، فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها.
  •  شكا عثمان بن أبي العاص إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعًا يجده في جسده منذ أسلم فقال له:
    ضع يدك على الذي يألم من جسدك وقل باسم الله ثلاثا، وقل سبع مرات:
    أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر
    . رواه مسلم.

أقوال العلماء عن رقية المريض لنفسه

  • قال ابن القيم في المدارج: كان يعرض لي آلام مزعجة بحيث تكاد تقطع الحركة مني وذلك في أثناء الطواف وغيره فأبادر إلى قراءة الفاتحة وأمسح بها على محل الألم فكأنه حصاة تسقط، جربت ذلك مرارا عديدة وكنت آخذ قدحا من ماء زمزم فأقرأ عليه الفاتحة مرارا فأشربه فأجد به من النفع والقوة ما لم أعهد مثله في الدواء.
  • كما قال الشيخ ابن جبرينوثبت عن السلف القراءة في ماء ونحوه، ثم شربه أو الاغتسال به، مما يخفف الألم أو يزيله لأن كلام الله تعالى شفاء، كما في قوله تعالى: قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمىً أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ {فصلت:44} وهكذا القراءة في زيت أو دهن أو طعام ثم شربه، أو الأدهان به أو الاغتسال به، فإن ذلك كله استعمال لهذه القراءة المباحة التي هي كلام الله وكلام رسوله.
اقرأ أيضا  الرقية الشرعية مكتوبة وعلاج العين من القرآن والسنة

مواضيع قد تعجبك