تحليل esr الطبيعي ما هي نسبته؟ وهل تختلف من فئة عمرية لأخرى؟ “إليك الإجابة”

تحليل esr الطبيعي

يعتبر تحليل ESR هو اختبار يتم إجرائه لفحص سرعة ترسيب كريات الدم الحمراء، للتعرف على التغيرات التي تحدث في بروتينات الدم، وربط هذه التغيرات ببعض الأمراض الوارد الإصابة بها، ولكن ما هو تحليل esr الطبيعي ؟ وما هي الأمراض التي تسبب تغير في قياس فحص esr.. هذا ما سنتعرف عليه فيما يلي.

تحليل esr الطبيعي 

إن فحص ESR يتم إجرائه لجميع الفئات العمرية، وللذكور والنساء، وتشير التغيرات في معدلاته إلى الإصابة ببعض الأمراض، وقبل أن نتعرف على هذه الأمراض، نتعرف أولاً على النسبة الطبيعية لمؤشر esr، باختلاف النوع، والعمر، وهي:

أولاً: في حالة الأطفال 

  • حديثي الولادة = أقل من 2 مليمتر/ساعة.
  • تحت سن المراهقة = أقل من 3-13 مليمتر/ساعة.

ثانيًا: في حالة الرجال 

  • تحت عمر الـ 50 سنة = أقل من 15 مليمتر/ساعة.
  • فوق عمر الـ 50 سنة = أقل من 20 مليمتر/ساعة.

ثالثًا: في حالة النساء

  • تحت عمر الـ 50 سنة = أقل من 20 مليمتر/ساعة.
  • فوق عمر الـ 50 سنة = أقل من 30 مليمتر/ساعة.
  • في حالة الحمل السلبي = 0-20 ملليمتر/ساعة.
  • من الشهر الأول حتى الثالث من الحمل = 4-57 مليمتر/ساعة.
  • من الشهر الثالث حتى السادس من الحمل  = 7-47 مليمتر/ساعة.
  • من الشهر السادس حتى التاسع من الحمل = 13-70 مليمتر/ساعة.

وبذلك نكون قد تعرفنا على النسبة الطبيعية لتحليل esr، والتي لا تشير إلى الإصابة بأي من الأمراض، أما في حالة ارتفاع أو انخفاض هذه النسب، فهذا يدل على الإصابة ببعض الأمراض.. فما هي الأمراض التي تؤثر على معدلات esr؟

(1) معدلات esr المرتفعة  

إن قمت بإجراء فحص esr ووجدت أن معدلاته مرتفعة عن المعدلات الطبيعية، التي ذكرناها في السابق، فهذا قد يشير إلى الإصابة ببعض الأمراض أهمها:

  • الروماتويد.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • الأنيميا.
  • التهابات العظام.
  • أثناء الحمل.
  • أثناء الدورة الشهرية.
  • أمراض الدم الجرثومية.
  • الأمراض الليمفاوية.
  • أمراض الكلى.
  • بعض الأورام.
  • التهابات الأوعية الدموية.
اقرأ ايضا  ما هو تحليل esr ؟ وما هي الحالات التي يصعب فيها إجراء هذا التحليل؟

(2) معدلات ESR المنخفضة

أما في حالة الخضوع إلى هذا الفحص، وكانت النتيجة أقل من المعدلات الطبيعية، السابق ذكرها، فإن هذا يشير إلى الإصابة ببعض الأمراض، أهمها:

  • السل.
  • الدرن.
  • التهاب الأوعية الدموية.
  • أمراض الكبد.
  • أمراض الكلى.
  • الأنيميا المنجلية.
  • زيادة الهيموجلوبين.
  • زيادة لزوجة الدم.
  • تناول بعض الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون
  • تناول الأسبرين.

وبعد أن تعرفنا على المعدل الطبيعي لتحليل ESR، والأمراض التي ترتبط بارتفاع، وانخفاض، نسبه، ننصح بأن هذا التحليل وحده لا يفي بالغرض من التأكد بالإصابة بالأمراض السابقة، ومن ثم يجب الالتزام بإرشادات الطبيب، والخضوع إلى الفحص السريري، للتأكد من الإصابة بمرض ما من عدمه.. والآن شاركنا رأيك هل تبحث عن المعدل الطبيعي لأي تحليل آخر؟ (اترك لنا تعليقًا)

 

 

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *