تفسير حلم الغرق في المنام لابن سيرين

تفسير حلم الغرق في المنام لابن سيرين

يعد حلم الغرق في المنام من الرؤى المخيفة والمفزعة،
والمثيرة لقلق صاحب الحلم، فما هو تفسير هذا الحلم؟
وهل فيه دليل على الخير أم الشر؟ تابعونا في هذا المقال لمعرفة الإجابة.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال:
“الرُّؤْيَا ثَلاثٌ: فَبُشْرَى مِنَ اللَّهِ، وَحَدِيثُ النَّفْسِ، وَتَخْوِيفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ فَإِنْ رَأَى أَحَدُكُمْ رُؤْيَا تُعْجِبُهُ فَلْيَقُصَّ إِنْ شَاءَ وَإِنْ رَأَى شَيْئًا يَكْرَهُهُ فَلا يَقُصَّهُ عَلَى أَحَدٍ وَلْيَقُمْ يُصَلِّي” صحيح سنن ابن ماجه.

تفسير حلم الغرق في المنام لابن سيرين

  • فسر العلامة ابن سيرين أن رؤية الشخص لنفسه وهو يغرق في بحر، وأدى إلى موته،
    فإن ذلك يدل على أن هذا الشخص يغرق في الذنوب والمعاصي، ولا يعمل خيرًا لآخرته،
    وفي هذا الحلم تحذير للشخص لضرورة الالتزام بأوامر الله واجتناب نواهيه،
    والتوقف عن تلك المعاصي.
  • ومن رأى نفسه يغرق ولم يمت فقد يدل ذلك على وجود حاجة له عند الحاكم أو الملك،
    وأنه سيتمكن من قضاءها بسهولة.
  • وفي حال رؤية الشخص لنفسه وهو يغوص ويغرق في البحر ففي ذلك دلالة على أن شخص ذو نفوذ
    سوف يظلمه.
  • أما من رأى نفسه ويحاول النجاة ولا يموت، فذلك يدل على رزق كبير قادم إليه وشأن رفيع سوف يصل إليه.
  • وفي حال رؤية الشخص المريض لنفسه وهو يغرق، سواء كان في بحر أو نهر، فقد يدل ذلك على موته
    بسبب هذا المرض.
  • ومن رأى نفسه ينجو من الغرق بعد معاناة فخوف ففي ذلك دلالة على ابتعاه عن الذنوب والآثام،
    وكل ما يؤدي إليها ونجاته من عذاب الآخرة.
  • أما إذا رأى الشخص نفسه وهو يغرق في ماء معكر ومتسخ بالوحل فذلك يدل على تعرضه لمصيبة وهم وغم.
  • وإذا رأى نفسه يغرق في ماء صافي فهذا دليل على وجود أعداء يكيدون له، ويدبرون له المصائب.
  • وإذا حلم الشخص أنه يساعد صديقه على النجاة من الغرق ففي ذلك دليل على مساعدته لصديقه،
    على النجاة من مصيبة ما.
  • كما فسر ابن سيرين رؤية الشخص لنفسه وهو يغرق ويصل إلى القاع أنه سوف يتعرض للظلم من حاكم
    ظالم أو شخص ذو شأن كبير.

يمكنكم أيضًا قراءة تفسير الأحلام لابن سيرين و أشهر الدلالات في الأحلام

اقرأ ايضا  الحجامة في المنام.. ما تفسيرها في الحلم ودلالتها في الحقيقة؟

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *